تزايد الإنتاج من خارج أوبك يقلص نفوذ المنظمة
آخر تحديث GMT14:28:29
 العرب اليوم -

تزايد الإنتاج من خارج "أوبك" يقلص نفوذ المنظمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تزايد الإنتاج من خارج "أوبك" يقلص نفوذ المنظمة

واشنطن ـ وكالات

أبقى أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” مؤخراً على حصة إنتاجهم البالغة ثلاثين مليون برميل يومياً دون تغيير، ما يشير إلى رضا المجموعة عن أسعار النفط الراهنة، وعزوفها عن أي فعل من شأنه أن يزيد الاقتصاد العالمي ضعفاً. غير أنه حتى مع التمسك بالوضع الراهن ربما تواجه أوبك اختبارات صعبة في المستقبل القريب، بالنظر إلى أن تزايد إنتاج الولايات المتحدة وغيرها يهدد حصة المجموعة السوقية ونفوذها عالمياً. جرت الأمور مع أوبك في هذا العام على ما يرام. حيث استقرت أسعار النفط في حدود ترضي المنظمة. ورغم انخفاض أسعار النفط الذي تنتجه الولايات المتحدة إلى ما يتراوح ما بين 80 دولاراً و90 دولاراً للبرميل، فإن سعر خام برنت المرجعي العالمي ظل أعلى من 100 دولار للبرميل. بلغ سعر سلة أوبك 104٫8 دولار للبرميل يوم الثلاثاء 11 ديسمبر. وقال بوشان بحري محلل أوبك في آي اتش إس سيرا الذي حضر الاجتماع في فيينا: “عند هذه الأسعار لا يريد أحد أن يثير المشاكل”. غير أن سوق النفط العالمية تشهد تغيراً كبيراً، أهمه الزيادة المطردة في إنتاج نفط الولايات المتحدة الذي بلغ 6٫5 مليون برميل يومياً في شهر سبتمبر، وهو الأكبر منذ عام 1998، ويزيد بمقدار 900 ألف برميل يومياً على العام الماضي، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايد الإنتاج من خارج أوبك يقلص نفوذ المنظمة تزايد الإنتاج من خارج أوبك يقلص نفوذ المنظمة



بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - العرب اليوم
 العرب اليوم - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab