تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات
آخر تحديث GMT16:16:19
 العرب اليوم -

تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات

طرابلس ـ وكالات

ساهمت النزاعات التي تشل القطاع النفطي الليبي في تراجع الانتاج الى 100 الف برميل يوميا ما حمل اعضاء البرلمان على الاستعانة بالثوار السابقين لانهاء ازمة تبدو الدولة عاجزة عن معالجتها. ودعت لجنة الطاقة في المؤتمر الوطني العام الاثنين في بيان الثوار السابقين الى "وقف عمليات التخريب" مضيفة ان الانتاج النفطي تراجع الى الصفر تقريبا ما ادى الى خسائر بمليارات الدولارات.وقال عضو في اللجنة سعد بن شرادة في حديث متلفز ان الانتاج الحالي للنفط اقل من 100 الف برميل يوميا. ومعدل القدرة الانتاجية لليبيا خارج فترة النزاع بين 1,5 و1,6 مليون برميل يوميا. وتوعدت الحكومة التي دخلت في نزاع مفتوح مع مجموعة من حراس منشآتها النفطية تتهمهم بالسعي للاستيلاء على النفط، في 15 اب/اغسطس باستخدام القوة لمنع اي عملية بيع للنفط لا تمر عبر القنوات الرسمية.من جانبهم يتهم هؤلاء الحراس السلطات بالفساد عبر بيع النفط الخام من دون تحديد كميات الشحنات المصدرة. ورأت اللجنة ان تذرع المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا بحالة القوة القاهرة يثبت ضعف الدولة التي فقدت قدرتها على توقيع اي عقود. ويبدي البرلمانيون ايضا قلقا من ان صمت الثوار السابقين الذين يسيطرون على الوضع ميدانيا بسبب الاسلحة التي استولوا عليها خلال الثورة ضد نظام القذافي في 2011، سيدفع باشخاص اخرين الى القيام بالمثل. وتسببت هذه الحركات الاحتجاجية التي انطلقت نهاية تموز/يوليو بشل الموانئ النفطية الرئيسية في ليبيا ما ادى الى تراجع كبير في الانتاج النفطي الى ما دون 330 الف برميل يوميا قبل ان يعود الى الارتفاع حتى 670 الف برميل يوميا. وقالت اللجنة ان هذه الحركات احدثت خللا في الموازنة لانه تم احتسابها على اساس انتاج قدره 1,6 مليون برميل يوميا بمعدل سعر 90 دولارا للبرميل. والاربعاء اعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان ان حراس المنشآت النفطية وراء هذه الاحتجاجات لكنه استبعد اللجوء الى القوة لوقفها. والنفط الذي يمثل اكثر من 80% من اجمالي الناتج الداخلي لليبيا يدر على البلاد 55 الى 60 مليار دينار ليبي (بين 43,5 و47,5 مليار دولار) سنويا بحسب وزارة النفط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات تراجع الإنتاج الليبي إلى 100 ألف برميل يوميًا بسبب النزاعات



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 05:47 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا
 العرب اليوم - رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:37 2014 الأربعاء ,04 حزيران / يونيو

وزير الزراعة السوداني يفتتح مهرجان المانجو السنوي

GMT 08:08 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"إعمار الشرق الأوسط" تطلق ثالث مبنى في باب جدة

GMT 05:53 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

مرور ينبع يرصد 1300 مخالفة وحجز 71 مركبة

GMT 01:36 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 09:30 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

أفكار مميزة لتصميم ركن للقهوة في المنزل

GMT 00:48 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جوليان نيكول "ربّت بعض الجلد السميك" لتكون مع "طوني"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab