النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي
آخر تحديث GMT08:11:31
 العرب اليوم -

النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي

النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي
دبي - العرب اليوم

 تراجع سعر تسوية العقد الآجل لخام عمان 94 سنتاً من الدولار الأميركي للبرميل الواحد، مقارنة بسعره أمس، ليبلغ 01ر105 دولارات عند الساعة الثانية عشرة والنصف بالتوقيت المحلي( الثامنة وثلاثين دقيقة بتوقيت جرينتش) لدى تداوله في بورصة دبي للطاقة أمس.
وتهدف بورصة دبي للطاقةـ وهي أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلعـ إلى تزويد شركات إنتاج النفط، والمتداولين، والعملاء المهتمين بالأسواق، التي تقع شرقي السويس بأسعار، تتسم بالشفافية للنفط الخام.
وتعد البورصة منذ افتتاحها عام 2007 إحدى البورصات المتخصصة على مستوى العالم، وأصبح عقدها الرئيس، وهو العقد الآجل لخام عمان المعيار الأكثر موثوقية للنفط الخام المتجه إلى السوق، التي تشهد نمواً سريعاً شرقي السويس، والأداة التي تعكس اقتصادات المنطقة الآسيوية بصورة متفردة وأكبر عقد من نوعه في العالم، من حيث التسليم الفعلي، وثالث معيار سعري للنفط الخام في العالم، والمعيار الوحيد للنفط الخام، الذي يتم تصديره من عمان ودبي.
وتراجع خام برنت قليلاً، لكنه ظل فوق 107 دولارات للبرميل أمس، مع استقرار الأسعار بفعل تخمة في معروض النفط العالمي رغم التوترات الجيوسياسية، التي تهدد الإمدادات من مناطق إنتاج رئيسة.
وهدد الاتحاد الأوروبي بتشديد العقوبات على روسيا بسبب أوكرانيا، في حين قصفت إسرائيل أهدافاً في أنحاء غزة حيث لا يلوح وقف إطلاق النار في الأفــق.
وبحلول الساعة 0603 بتوقيت جرينتش، تراجع خام برنت تسليم سبتمبر 11 سنتاً إلى 107.22 دولارات للبرميل، بعد أن نزل 35 سنتاً في الجلسة السابقة. وهبط الخام الأميركي تسليم سبتمبر 25 سنتاً إلى 102.14 دولار للبرميل.
وقال يوسكي سيتا مدير مبيعات السلع الأولية لدى نيو-إدج اليابان في طوكيو «العوامل الأساسية في برنت ضعيفة جداً في ظل وفرة المعروض بأماكن مثل نيجيريا وأنغولا، لكن الصيانة المقررة في بحر الشمال ستخفف تلك التخمة، وهو ما سيدعم برنت على مدى شهر أو شهرين مقبلين».
وقال، «ومع أنباء داعمة بقوة في أماكن مثل العراق وروسيا أعتقد أن اتجاه المراهنة على تراجع السوق هو اتجاه مؤقت».
وسينصب اهتمام المستثمرين في أسواق الطاقة على تقرير مخزون النفط الأسبوعي من إدارة معلومات الطاقة الأميركية الذي يصدر في الساعة 1430 بتوقيت جرينتش.
وتوقع مسح أجرته رويترز تراجع المخزونات 2.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي 18 يوليو.
كانت مخزونات الخام الأميركية تراجعت 7.5 ملايين برميل في الأسبوع السابقا وهو أكبر انخفاض منذ يناير، ونجم عن زيادة حادة في أنشطة المصافي.
وأظهرت بيانات معهد البترول الأميركي أمس الثلاثاء، تراجع مخزونات الخام الأميركية في الأسبوع الماضي 555 ألف برميل إلى 374.7 مليون برميل.
وأعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» اليوم أن سعر سلة خاماتها الـ12 وصل يوم أمس، إلى 74ر105 دولارات للبرميل مقارنة بسعر اليوم الذي قبله، وبلغ 07ر105 دولارات للبرميل.
وتضم سلة خامات أوبك الجديدة التي تعد مرجعاً في مستوى سياسة الإنتاج 12 نوعاً وهي خام مربان الإماراتي وخام مزيج صحارى الجزائري والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي والخام الفنزويلي ميراي وجيراسول الانغولي واورينت الإكوادوري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي النفط مستقر والتركيز على مخزون النفط الأميركي



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:07 2015 الثلاثاء ,03 شباط / فبراير

الطائف تمتاز بصناعة العقال العربي المقصب

GMT 01:01 2015 الثلاثاء ,27 كانون الثاني / يناير

المعاناة من حُرقة المعدة دليل على الإصابة بالسرطان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab