التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي
آخر تحديث GMT10:36:27
 العرب اليوم -

التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي

البتروكيماويات
الرياض _ واس

قال نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذ المكلف، ونائب رئيس الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" يوسف بن عبد الله البنيان : تستطيع صناعة البتروكيماويات الخليجية تنمية حصتها من الأسواق العالمية، ولكن عليها أولاً تعزيز تنافسيتها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال فعاليات المنتدى السنوي العاشر لاتحاد "جيبكا"، الذي عُقد اليوم في مدينة دبي.

وقال البنيان: "يتطلع القطاع الصناعي للبتروكيماويات إلى مستقبل قوي عالمياً"، مضيفاً: "تتوقع (سابك) نمو الطلب على الإيثيلين بنسبة (3 %) سنوياً بين الوقت الحالي والعام 2035م". مؤكداً على أهمية التنافسية بقوله: "يمكننا في الشرق الأوسط تنمية حصتنا من تلك الأسواق، ولكن ينبغي علينا زيادة تنافسيتنا".

وحول وضع الاقتصاد العالمي؛ قال البنيان لقادة الصناعة المجتمعين في المنتدى: "رغم أن تقلب أسواق النفط والوضع العام للاقتصاد العالمي؛ عاملين أساسيين في التأثير على الصناعة؛ إلا أن التحديات التي تواجهها هي تحديات ذات طبيعة مختلفة؛ تتمثل في كون ميدان التنافسية في هذه الصناعة سريع التغير، وزيادة مستويات الاكتفاء الذاتي من البتروكيماويات في عدد من الأسواق الرئيسة، وتغير المشهد العام للعلاقات التجارية العالمية".

واعتبر أن نهضة صناعة الطاقة التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية، أحد أهم التطورات التي تواجه صناعة البتروكيماويات في السنوات الأخيرة. فهذه الزيادة الكبيرة في الإنتاج تمنح أفضلية كبيرة في الأسعار لوحدات التكسير في الولايات المتحدة. لكن التحدي الأعظم –على الأرجح- الذي يواجه المنتجين في منطقة الخليج هو تغير معايير التجارة العالمية، وذلك مع استكمال الاتفاقيات التجارية الكبرى مثل اتفاقية الشراكة عبر الباسيفيك؛ وتواصل المفاوضات الجارية حول اتفاقيات أخرى؛ فإن المنتجين الخليجيين تُركوا مكشوفين للتأثر بالقرارات التي يمكن أن تتخذها التكتلات التجارية الكبرى.

وقال : ستتطلب مواجهة هذه التحديات جهوداً موحدة من قبل أعضاء "جيبكا" وحكوماتهم. ولكن في الوقت الحاضر، يمكن لصناعة البتروكيماويات الخليجية أن تقوم باتخاذ خطوات لتحسين مستوى تنافسيتها بنفسها، إذ يمكن للشركات تحسين عملياتها لتصبح أكثر كفاءة. كما يمكنها زيادة الاستثمار في الابتكار والتقنيات، وتنويع منتجاتها بحيث تشمل دعم الصناعة التحويلية، الأمر الذي يولد فرصاً وظيفية أكثر من مصانع المنتجات الأساسية. وأخيراً ينبغي عليها الاستثمار في تطوير المواهب وإدارتها، من أجل تلبية متطلبات قطاع أعمال يزداد تعقيداً من الناحية التقنية وتتنامى حاجته لقوة عاملة عالية التدريب.

وأضاف البنيان: "تتمتع صناعة البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي بتاريخ يدعو للفخر إضافة للعديد من الإنجازات العظيمة"، وأضاف: "يقع على عاتقنا نحن المتواجدون هنا اليوم واجب أخلاقي، يستدعي ضمان أن يكون مستقبل الصناعة مميزاً وريادياً بقدر ما كان عليه ماضيها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي التنافسية أساس زيادة الحصة السوقية في قطاع البتروكيماويات العالمي



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab