أوبك تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج
آخر تحديث GMT22:24:53
 العرب اليوم -

"أوبك" تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "أوبك" تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج

وزير النفط الايراني بيجان نمدار زنقانة
فيينا - أ.ف.ب

تعقد منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الجمعة اجتماعها نصف السنوي حيث من المتوقع ان تقرر الابقاء على سقف الانتاج الحالي رغم ضغوط فائض العرض على اسعار النفط الخام ورغبة عدد من دول المنظمة في رفع الاسعار.

ويلتقي وزراء الدول ال12 الاعضاء في اوبك قبل ظهر الجمعة في مقر المنظمة في فيينا لاتخاذ قرار حول هدف الانتاج للاشهر الستة المقبلة.

وكانت المنظمة قررت في اجتماعها الاخير الابقاء على سقف الانتاج البالغ 30 مليون برميل في اليوم بهدف احتواء انتاج الدول غير الاعضاء في المنظمة وتحفيز الطلب. ولا يزال سقف انتاج اوبك على المستوى نفسه منذ اكثر من ثلاث سنوات.

وبعد حوالى ستة اشهر على الاجتماع الاخير الذي اثار سيلا من التعليقات اذ وجه القرار المتاتي عنه ضربة قاسية لاسعار النفط، تبدو المنظمة ماضية في سياستها.

وبالفعل يبدو ان تباطؤ انتاج النفط غير التقليدي مثل النفط الصخري في الولايات المتحدة والرمال النفطية في كندا، بمثابة انتصار  للمنظمة.

وكانت السعودية اعلنت الاثنين ان استراتيجية عدم خفض الانتاج اعطت ثمارها لان العرض الدولي للنفط بدا بالتباطؤ بينما الطلب يتحسن.

كما اشار وزيرا النفط العراقي والكويتي الى تحسن اسعار النفط.

الا ان الاسواق لا تزال تشهد فائضا في العرض اذ تسعى روسيا المنتج الاول في العالم للنفط الخام الى عدم تغيير مستوى انتاجها، بينما تتجاوز اوبك سقف الانتاج مع 31,21 مليون برميل في اليوم في نيسان/ابريل، واحتياطي النفط الخام في الولايات المتحدة يبلغ مستويات قياسية.

كما انه سيكون بامكان ايران في حال رفع العقوبات الدولية عنها في حزيران/يونيو، انتاج مليون برميل اضافي من النفط في اليوم في الاشهر الست المقبلة، بحسب وزير الطاقة الايراني.

وعشية اجتماع اوبك، لا يزال القلق سائدا في الاسواق حيال فائض الذهب الاسود. فقد تراجع سعر نفط برنت المرجعي الخميس ليقارب 62 دولارا للبرميل مقابل قرابة 65 دولارا للبرميل في مطلع الاسبوع.

واذا كان سعر برميل النفط عند 62 دولارا يشكل تحسنا بالنسبة الى الدول المنتجة للنفط، فان كل دول المنظمة ليست مستعدة لقبول ذلك. وعدد كبير منها طالب بسعر "معقول" يتراوح بين 75 و80 دولارا للبرميل.

وعلق وزير النفط الكويتي علي صالح العمير "ما لم يرتفع سعر البرميل الى 77 دولارا فان موازنة الكويت ستسجل عجزا".

واشار نظيره الانغولي خوسيه ماريا فاسكونسيلوس دي بوتيلو الى ان بلاده تفضل سعر 80 دولارا للبرميل موضحا ان اقتصاد بلاده عانى الى حد كبير بسبب تراجع الاسعار لان النفط يشكل 98% من عائداتها.

كما اعرب وزيرا النفط العراقي والفنزويلي عن تاييدهما لسعر يتراوح بين 75 و80 دولارا للبرميل.

وقال وزير الطاقة الايراني بيجان زنقانة ان "اوبك بحاجة الى سعر عادل، سعر لا يؤذي النمو الاقتصادي ويتيح المضي قدما في الاستثمارات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوبك تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج أوبك تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوبك تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج أوبك تتجه نحو الإبقاء على السقف الحالي للإنتاج



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab