العساف البنك الإسلامي للتنمية قدم 100 مليار دولار
آخر تحديث GMT06:44:44
 العرب اليوم -

العساف :البنك الإسلامي للتنمية قدم 100 مليار دولار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العساف :البنك الإسلامي للتنمية قدم 100 مليار دولار

جدة ـ سونا

كشف وزير المالية السعودي الدكتور إبراهيم العساف أن حجم التمويل الذي قدمته مجموعة البنك الاسلامي منذُ إنشائه بلغ نحو 100 مليار دولار شملت مختلف أوجه النشاط التنموي ، مشيراً إلى أن المملكة تعتبر الدولة الأولى في دعم البنك الإسلامي كأكبر الدول المساهمة والمنتجة من خلال بداية إنشاء البنك. جاء ذلك خلال افتتاح المنتدى الإقليمي الذي نظمته مجموعة البنك الإسلامي للتنمية للدول العربية الأعضاء بمقر البنك بمحافظة جدة ، وبمشاركة 56 دولة من دول الأعضاء للبنك الإسلامي ، وذلك ضمن المشاورات التمهيدية للذكرى السنوية الأربعين لإنشاء مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ولبلورة مسيرة البنك خلال العشر سنوات المقبلة بمشاركة عدد من الوزراء العرب من مختلف الدول الإسلامية وعدد من رجال الأعمال والفكر والمثقفين. وكشف العساف أن البنك سيطلق مبادرات لزيادة مخصصات البنك أو إنشاء موارد جديدة لدعم الدول الإسلامية بما في ذلك تنمية القطاع الخاص وتنمية الصادرات والتدريب وغيره. وقال إن اجتماع اليوم هو فرصة لمعرفة احتياجات الدول المشاركة نحو البنك ونحن نسعى أن نخرج بأفضل المميزات خلال الفترة المقبلة من إنشاء آليات ومقترحات وغيرها. وتطرق العساف إلى القمة الإسلامية التي احتضنتها منطقة مكة المكرمة 2008 حيث وضعت هدف رفع المستوى التجاري بين الدول الإسلامية، الذي كان في ذلك الوقت 14% إلى 20% بحلول عام 2015، وقال هذا ماتحقق وسيتحقق خلال هذه الفترة وقال نحن الآن قريبون من مستوى 20% كما نسق له مسبقاً. أوضح العساف أن البنك أنشأ صندوقا لدعم الدول الفقيرة بمبلغ 10 مليارات والمملكة أكبر المساهمين فيه بمبلغ مليار دولار، ونتطلع من الدول الأعضاء التي لديها مخصصات ومقدرة مالية، المشاركة في دعم هذا الصندوق الذي يعني بالدرجة الأولى بفئة الفقراء والمحتاجين في بعض الدول المساهمة في البنك والمستفيدة من خدماته . وعن التوجه لإعادة هيكلة المنظمة خلال السنوات العشر المقبلة ، قال العساف: "لابد من إعادة النظر لأن هناك تطورات جديدة وبرامج تحتاج لإعادة هيكلة بعض القطاعات." وعن تدني المساهمات من بعض الدول ، قال العساف: "إن كثيرا من الدول تدعم منذ 40 عاماً لكن بعض الدول تتعرض لظروف تمنعها من المشاركة في بعض المبادرات." وعن مشروع دعم الأمن الغذائي ، أكد العساف وجود مبادرات من القطاع الخاص وصندوق التنمية الزراعية، كذلك عن طريق شركة «سالك» التي تهتم بالاستثمار الزراعي في الخارج للعمل في موريتانيا ومصر والسودان. من جانبه قال رئيس مجموعة البنك الاسلامي، أحمد محمد علي، إن المنتدى الإقليمي أقيم استكمالاً للمنتديات الإقليمية المماثلة التي ينظمها البنك مؤخرًا في كل من كوالالمبور بماليزيا والماتي بقازقستان، وداكار بالسنغال ، مضيفاً أن المنتدى أجري مشاورات مفتوحة مع الوزراء وكبار المسؤولين من الدول العربية الأعضاء بالبنك وأصحاب العلاقة بالمنطقة ، حول نشاطات البنك خلال الأربعين عامًا الماضية وصياغة استراتيجية البنك للسنوات العشر المقبلة، وأفضل الوسائل للتعامل مع الاقتصادات العربية كقوة دفع عالمية رئيسة. وعن مشكلة البطالة وهل البنك سيوفر وظائف لأبناء الدول الفقيرة ، أكد أن البنك خصص مبلغ 250 مليون دولار للدول المتأثرة بالأحداث وهناك برنامج خاص للتعليم والتوظيف، والبنك سيواصل الدعم والمساعدة.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العساف البنك الإسلامي للتنمية قدم 100 مليار دولار العساف البنك الإسلامي للتنمية قدم 100 مليار دولار



تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت" لمتضرري "كورونا"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:55 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab