البنك المركزي التونسي متفائل بعد قرض النقد الدولي
آخر تحديث GMT21:35:04
 العرب اليوم -

البنك المركزي التونسي "متفائل" بعد قرض النقد الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنك المركزي التونسي "متفائل" بعد قرض النقد الدولي

تونس ـ وات

عبر البنك المركزي التونسي الخميس عن 'تفاؤله' بعد منح صندوق النقد الدولي تونس قرضا بقيمة 506 ملايين دولار وذلك بعد الانتهاء من تبني الدستور التونسي الجديد وتشكيل حكومة جديدة ما اشاع آمالا بالخروج من الازمة. وابدى البنك المركزي التونسي 'تفاؤله بشان تقدم العملية السياسية وآثارها الايجابية على تحسن الرؤية بالنسبة للمستثمرين ومؤسسات التمويل خصوصًا بعد اعلان مجلس ادارة صندوق النقد الدولي'. بيد ان البنك المركزي اكد 'اهمية' الرهانات بالنسبة للفترة المقبلة والتي تتعلق خصوصًا بتسريع وتيرة النمو واحداث فرص العمل والتنمية المندمجة'. واضاف البنك المركزي التونسي انه يعمل من اجل 'اصلاحات اقتصادية ومالية ضرورية وعاجلة بهدف اعادة الاقتصاد الوطني الى درب النمو الكبير'. واعتمدت تونس التي تمر بمرحلة عدم استقرار بعد اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في تموز/يوليو 2013، الاحد الماضي دستورًا جديدًا بعد ثلاث سنوات من ثورتها نهاية 2010 وبداية 2011. وتولت حكومة غير متحزبة مهامها الاربعاء لقيادة تونس حتى انتخابات مقررة في 2014. وبفضل هذه الانجازات اعلن صندوق النقد الدولي مساء الاربعاء انه افرج عن 506 ملايين دولار لصالح تونس بعد عدة اشهر من التاخير بسبب عدم الاستقرار السياسي. ولا يزال الاقتصاد التونسي يعاني منذ ثلاث سنوات من صعوبات هيكلية ومن آثار النزاعات الاجتماعية وتنامي التيار السلفي المتطرف، ما اثر على الاستثمارات وعطل الاصلاحات العميقة التي طالبت بها المؤسسات المالية الدولية. ولا يتوقع البنك الدولي سوى نمو بنسبة 3 بالمئة للاقتصاد التونسي في 2014، وهو مستوى غير كاف لتقليص فعلي للبطالة المزمنة التي تشهدها تونس وكانت من الاسباب الرئيسية لثورة 2010-2011.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي التونسي متفائل بعد قرض النقد الدولي البنك المركزي التونسي متفائل بعد قرض النقد الدولي



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab