محافظ البنك المركزي سورية تعتزم اتخاذ خطوات لدعم العملة
آخر تحديث GMT04:35:23
 العرب اليوم -

محافظ البنك المركزي: سورية تعتزم اتخاذ خطوات لدعم العملة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محافظ البنك المركزي: سورية تعتزم اتخاذ خطوات لدعم العملة

دمشق ـ وكالات

أعلنت سورية أنها ستتخذ خطوات لدعم عملتها الأسبوع المقبل بعد هبوط الليرة نحو 25 بالمئة مقابل الدولار الشهر الماضي ضمن تراجع مستمر منذ عامين بسبب الانتفاضة وما أعقبها من حرب أهلية. ويأتي إعلان محافظ البنك المركزي أديب ميالة الذي نقلته وسائل الإعلام الحكومية بعد تعهد مبهم بالدعم الشهر الماضي لم تعقبه خطوات في الأيام التالية مما أثار مخاوف من أن تكون السلطات غير عازمة على استخدام احتياطياتها لدعم العملة. وقال ميالة سيتم بيع القطع الأجنبي إلى المصارف ومؤسسات الصرافة بما يضمن استقرار قيمة الليرة السورية عند مستويات مقبولة. وتدخلت الحكومة عدة مرات لدعم الليرة التي تراجعت مع تراجع الثقة وتهافت السوريين على شراء الدولار. لكن الاحتياطيات الأجنبية لسوريا  التي هبطت بالفعل بسبب تراجع السياحة وإيرادات النفط ومحاولات سابقة لدعم العملة - تبلغ بحسب تقديرات بعض المصرفيين أربعة مليارات دولار وهو ما يعني أن البنك المركزي لا يستطيع مواصلة دعم الليرة بلا نهاية. وكانت الاحتياطيات الأجنبية لسوريا قبل الانتفاضة 17 مليار دولار وفقا لتقديرات مسؤولين واقتصاديين مستقلين. وإذا سمح البنك المركزي لليرة بالهبوط فإن ذلك سيرفع التضخم في بلد ارتفعت فيه بالفعل أسعار الغذاء والوقود بنسب كبيرة. ويقول اقتصاديون إن التضخم قد يكون بلغ نحو 40 بالمئة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محافظ البنك المركزي سورية تعتزم اتخاذ خطوات لدعم العملة محافظ البنك المركزي سورية تعتزم اتخاذ خطوات لدعم العملة



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab