مبادرة من المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة
آخر تحديث GMT09:51:28
 العرب اليوم -

مبادرة من "المركزي المصري" لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مبادرة من "المركزي المصري" لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

القاهرة ـ وكالات

فى الوقت الذى تعكف فيه الحكومة على مشروع قانون لتوفيق أوضاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، التى تعمل ضمن الاقتصاد غير الرسمى ــ يعتزم البنك المركزى المصرى إطلاق مبادرة خاصة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة. وقال مصدر مصرفى رفيع المستوى إن "مبادرة المركزى لا تهدف فقط إلى المساعدة من خلال الإجراءات فى تعاملات هذا القطاع، ولكن تستهدف دفع النمو، وأن تكون إجراءات المبادرة دافعًا للبنوك، لتقديم التمويلات للقطاع، قد تكون هناك حوافز من المركزى تزيد على ما تم منحه فى السابق من خلال تخفيض الاحتياطى الإلزامى فى تلك المشروعات وهو ماتم فى 2008". وأضاف المصدر أن "دمج المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى النشاط الرسمى يكون من خلال تقديم حوافز إدارية وضريبية وبيئية". وأشار المصدر إلى أن "وزارات التجارة والصناعة، والتموين، والتجارة الداخلية، والعدل، والداخلية، والتنمية المحلية، والإدارية، والمالية، تعكف فى الوقت الراهن على مناقشة مسودة مشروع قانون «توفيق أوضاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة غير الرسمية»، من أجل رفعه لمجلس الشورى لمناقشتها ولإقرارها فى أسرع وقت ممكن، للحد من ظاهرة الارتفاع القياسى فى ظهور هذه المشروعات غير المرخصة، وتوفيق أوضاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة غير الرسمية مع حوافز إدارية تسمح للجهات المعنية ممثلة بصفة خاصة فى وزارة الصناعة، وليس المحليات بمنح أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة غير الرسمية، رخصة تشغيل مؤقتة لمدة ثلاث سنوات ويتاح لصاحب المشروع فرصة توفيق أوضاعه، وتمكنه من التعامل المصرفي". وكان محافظ المركزى هشام رامز قد قال عقب تعيينه إنه "سوف يولى أهمية كبرى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وسوف يدعم القطاع من خلال مبادارت قوية، تمكن البنوك من التوسع فى تمويل هذا النوع من المشروعات". وقد وضع اتحاد بنوك مصر قبل عدة أشهر خطة شاملة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بعد عقد مجموعة من اللقاءات بأطراف المنظومة للوقوف على أبرز التحديات والمعوقات التى تواجهها والخروج بتوصيات لكيفية إزالتها، إلى جانب التعريف بأهمية تلك المشروعات التى تمثل ركائز ودعائم التنمية لما تتميز به من انخفاض التكلفة الاستثمارية فضلا عن قدرتها على توفير فرص عمل للقضاء على البطالة وتحسين كفاءة الانتاج وزيادة الدخل القومى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة من المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة مبادرة من المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab