دعم  المركزي السوري لـالليرة لم يعد مؤكدًا
آخر تحديث GMT22:28:54
 العرب اليوم -

دعم " المركزي السوري" لـ"الليرة" لم يعد مؤكدًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دعم " المركزي السوري" لـ"الليرة" لم يعد مؤكدًا

دمشق ـ وكالات

يبدو أن تعهد البنك المركزي السوري يوم الأحد بإتخاذ إجراءات لدعم عملة البلاد «الليرة» لم يعد قائما بالفعل وهو ما زاد التكهنات بأن السلطات لم تعد مستعدة لاستنزاف الاحتياطيات في دعم العملة. وفقدت الليرة نحو ربع قيمتها هذا الشهر أمام الدولار منذ استولت المعارضة المسلحة على مساحات واسعة من شمال شرق البلاد المنتج للنفط وهو ما دفع مزيدا من السوريين الخائفين من الآفاق الاقتصادية إلى تحويل ما لديهم من عملة محلية إلى نقد أجنبي. وهبطت الليرة - التي يتم تداولها في سوريا والأردن ولبنان فقط وغالبا في السوق السوداء - إلى مستوى قياسي منخفض عند 126 ليرة مقابل الدولار يوم الأربعاء الماضي في السوق السوداء، وظلت قريبة من هذا المستوى خلال الأسبوع ووفق ما ذكرته مصادر مالية محلية الأربعاء. وفي مقابلة مع التليفزيون السوري الحكومي يوم الأحد أرجع محافظ البنك المركزي السوري أديب ميالة هبوط الليرة في السوق السوداء إلى المضاربين وتعهد بإتخاذ إجراءات لدعم العملة. وقال ميالة "المواطن يخاف زيادة يروح يركض ويبدل الليرة بقطع اجنبي خوفا من ان تنزل قيمتها .هذا عامل نفسي. لا يوجد عامل اقتصادي الذي يلعب دوره هو العامل النفسي." ولم يذكر ميالة تفاصيل بشأن إجراءات دعم الليرة، وأثار عدم اتخاذ أي إجراء هذا الأسبوع تكهنات بأن البنك مستعد الآن لترك العملة تهبط. ودعم العملة يعني استنزاف مزيد من احتياطيات النقد الأجنبي التي هبطت بشدة بفعل تراجع إيرادات السياحة والنفط إضافة إلى جهود سابقة لدعم الليرة. وقدر مسؤولون وخبراء اقتصاديون مستقلون احتياطيات النقد الأجنبي في سوريا بنحو 17 مليار دولار قبل بدء الانتفاضة ضد حكم الرئيس بشار الأسد منذ نحو عامين. ويقدر بعض المصرفيين تلك الاحتياطيات الآن بحوالي أربعة مليارات دولار. والتقى ميالة أمس الثلاثاء بأصحاب مكاتب صرافة مرخصة ومؤسسات مالية لكن لم يصدر بيان بعد الاجتماع وهو ما زاد التكهنات بعدم وجود إجراء وشيك. وقال تاجر عملة في دمشق عبر الهاتف "بعد أول ظهور لميالة منذ أشهر وثقته الظاهرية توقع الناس تدخلا قويا لكن هذا لم يحدث وهو ما زاد أزمة الليرة سوءا."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعم  المركزي السوري لـالليرة لم يعد مؤكدًا دعم  المركزي السوري لـالليرة لم يعد مؤكدًا



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab