بريكس تؤسس بنكًا منافسًا للبنك الدولي
آخر تحديث GMT17:11:54
 العرب اليوم -

"بريكس" تؤسس بنكًا منافسًا للبنك الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بريكس" تؤسس بنكًا منافسًا للبنك الدولي

لندن ـ وكالات

صرح وزير المالية الجنوب إفريقي الثلاثاء أن الدول الناشئة في مجموعة "بريكس" اتفقت على إنشاء مصرف إنمائي مشترك بهدف تمويل مشروعات كبيرة في مجال البنى التحتية.وردا على سؤال لفرانس برس عن احتمال التوصل إلى اتفاق بشأن تأسيس هذا المصرف الذي قد يكون منافسا للبنك الدولي، أثناء قمة مجموعة "بريكس" في ديربان، شرقي جنوب إفريقيا، قال برفين غوردان "لقد تم ذلك". في الوقت ذاته أعلنت كلا من الصين والبرازيل الاتفاق على استخدام عملتيهما المحليتين في الصفقات التجارية بينهما، التي يقدر حجمها سنويا بـ30 مليار دولار، ويسري هذا الاتفاق لمدة 3 سنوات. وسعت مجموعة الدول صاحبة النمو الاقتصادي الأسرع في العالم إلى التكتل سويا لمواجهة تباطؤ معدلات التنمية العالمية، ومشكلات تقلب أسعار العملة، عبر تأسيس كيان جديد ينازع أدوار البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي. ويجتمع قادة دول مجموعة "بريكس"، التي تمثل دول البرازيل وروسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا، الثلاثاء والأربعاء في ديربان، في قمة سنوية ستعمل على بحث سبل تأسيس الكيان الجديد.واعتبر مارتين دافيز، الرئيس التنفيذي لمجموعة استشارية مقرها جنوب إفريقيا، أن ثمة انتقالا في موازين القوة من الأسواق التقليدية إلى الناشئة، وأن ثمة مخاوف جيو-سياسية، من هذا التحول تسيطر على العالم الغربي". وتملك دول "بريكس" سويا ما مجموعه 4.4 تريليون دولار من احتياطيات العالم النقدية، كما تضم 43% من سكان الكرة الأرضية، وهي تسعى إلى إحداث تأثير أكبر على الاقتصاد العالمي يتناسب مع قدراتها الاقتصادية المتصاعدة.وتريد دول "بريكس" تأسيس بنك مشترك للتنمية يتولى تمويل البنى التحتية من دون التقيد باستشارة البنك الدولي. ونادى قادة تلك الدول بإصلاح إدارة البنك الدولي وصندوق النقد اللذين تأسسا عام 1944، كما اعترضوا على اختيار رؤساء الكيانين من الولايات المتحدة وأوروبا. ويرى وزير العلاقات الخارجية الجنوب إفريقي، مايتي نكونا ماشابني أن "العالم بحاجة إلى تغيير ممارسة الأعمال التجارية  عبر المؤسسات المالية العالمية"، "مضيفا يجب إصلاح ذلك". بينما قال ما شاوشو، من وزارة الخارجية الصينية، إن "المصرف سيساعد مجموعة بريكس على تحمل المخاطر المالية".لكن إشكاليات عدة لا تزال تعترض السير نحو هذا الكيان، منها على سبيل المثال المقر المقترح الذي تريد جنوب إفريقيا استضافته.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريكس تؤسس بنكًا منافسًا للبنك الدولي بريكس تؤسس بنكًا منافسًا للبنك الدولي



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab