باركليز يضلل مستثمريه خلال أكبر عمليه استثمارية عام 2008
آخر تحديث GMT01:01:16
 العرب اليوم -
وزارة الصحة البحرينية تعلن عن تسجيل ثاني إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد تشخيص حالة مواطنة بحرينية قادمة من إيران الولايات المتحدة تبحث مع كوريا الجنوبية تخفيض مستوى التدريبات المشتركة بسبب المخاوف من فيروس كورونا ارتفاع عدد الاصابات التي وصلت الى مجمع الشفاء الطبي الى 8 اصابات مختلفة جراء التصعيد الاسرائيلي شرق غزة عدد من الإصابات الطفيفة وصلت إلى مستشفى الشفاء الطبي جرّاء سقوط شظايا القبة الحديدية على منازل المواطنين شرق مدينة غزة المراسل العسكري ألموغ بوكير يؤكد"دعوات بغلاف غزة، لتنظيم تظاهرة حاشدة، الثلاثاء للمطالبة بالحسم العسكري في قطاع غزة" نقل عدد من الاصابات بعد سقوط احدي شظايا القبة علي منازل المواطنيين شرق الشجاعية صفارات الإنذار تدوي في ناحال عوز جيش الاحتلال يعزز بطاريات القبة الحديدية في الجنوب بمزيد من صواريخ الاعتراض سرايا القدس تعرض فيديو مصور لرشقات صاروخية تجاه مدن ومغتصبات العدو الكويت تعلن ارتفاع عدد حالات "كورونا" وتوقف النشاط الرياضي
أخر الأخبار

"باركليز" يضلل مستثمريه خلال أكبر عمليه استثمارية عام 2008

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "باركليز" يضلل مستثمريه خلال أكبر عمليه استثمارية عام 2008

لندن ـ وكالات

أوضح تقرير نشرته «بي بي سي»، أن «باركليز» قام بتضليل المستثمرين من خلال أكبر عملية استثمارية في تاريخه خلال عام 2008 إبان الأزمة المالية العالمية. وكان البنك قد أعلن في تلك السنة عن موافقة مالك نادي مانشستر سيتي الشيخ منصور بن زايد على استثمار ثلاثة مليارات جنيه إسترليني به. لكن في المقابل فإن تقرير هيئة «بي بي سي» كشف عن قدوم الأموال التي ساهمت في تجنب إنقاذ باركليز من حكومة أبوظبي نفسها، فيما برر البنك ذلك على كونه خطأ في الصياغة التعبيرية. ومن المعلوم أن البنك حصل على سبعة مليارات جنيه جاءت معظمها من قطر وأبوظبي، في الوقت الذي تدخلت فيه الحكومة البريطانية لإنقاذ رويال بنك أوف سكوتلاند، ولويدز. وطبقا للتقرير الذي ترجمته للعربية بوابة «أرقام» السعودية، فإن نصف أموال الإنقاذ كان من المفترض ان تأتي من قبل الشيخ منصور بن زايد، وبدلا من قيام البنك بكشف الحقيقة ظل صامتاً حتى تأكد من حصوله على استثمارات، فيما أشار إلى أن الشيخ منصور (رتب لإستثماره...الذي سيتم تمويله من قبل جهاز استثمار تابع لحكومة أبوظبي، والذي سيكون مساهماً غير مباشر). وبهذا فإن البنك استخدام كلمة استثماره على الرغم من علمه بإن الشيخ منصور لن يستثمر فعلياً في البنك في ذلك الوقت، بينما استمر باركليز في تضليل مساهميه بهذا الشأن من خلال تقاريره السنوية عامي 2008 و2009. لكن في المقابل فإن البنك أشار إلى ان ذلك كان مجرد خطأ في الصياغة، وأن المعلومات التي قدمها من خلال نشراته كانت مناسبة تماما في كل الأحوال.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باركليز يضلل مستثمريه خلال أكبر عمليه استثمارية عام 2008 باركليز يضلل مستثمريه خلال أكبر عمليه استثمارية عام 2008



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab