المركزي الليبي يؤكد انتهاء أزمة السيولة في القطاع المصرفي
آخر تحديث GMT21:00:28
 العرب اليوم -

"المركزي الليبي" يؤكد انتهاء أزمة السيولة في القطاع المصرفي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "المركزي الليبي" يؤكد انتهاء أزمة السيولة في القطاع المصرفي

طرابلس ـ د.ب.أ

أكد مصرف ليبيا المركزي أن القطاع المصرفي الليبي تمكن من اجتياز مشكلة السيولة، وأن الأوضاع بالقطاع المصرفي تتصف بالاستقرار. وجاء في التقرير السنوي لمصرف ليبيا المركزي الصادر عن إدارة الرقابة على المصارف والنقد لعامي 2010- 2011 الذي حصلت وكالة الأنباء الليبية على نسخة منه، أن المؤشرات المالية للقطاع المصرفي مطمئنة جداً، مؤكدا على دور هذا القطاع المهم في مرحلة إعادة بناء ليبيا الجديدة. كما تضمن التقرير مؤشرات السلامة المالية والاستقرار في القطاع المصرفي الليبي. وهذا هو التقرير السنوي الثالث على التوالي الصادر عن إدارة الرقابة على المصارف والنقد في إطار الخطة الاستراتيجية الموضوعة لتطوير الرقابة المصرفية في ليبيا وتبني المعايير الدولية بهدف الرفع من كفاءة القطاع المصرفي الليبي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي الليبي يؤكد انتهاء أزمة السيولة في القطاع المصرفي المركزي الليبي يؤكد انتهاء أزمة السيولة في القطاع المصرفي



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab