الخطة الأوروبية تنقذ المصارف القبرصية
آخر تحديث GMT01:46:14
 العرب اليوم -

"الخطة الأوروبية" تنقذ المصارف القبرصية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الخطة الأوروبية" تنقذ المصارف القبرصية

لندن ـ وكالات

أعلن الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس أنه سيوجه الأحد كلمة إلى مواطنيه بشأن خطة الإنقاذ "المؤلمة" التي توصلت اليها قبرص فجر السبت مع الاتحاد الأوروبي بقيمة 10 مليارات يورو وتتضمن ضريبة على الودائع المصرفية.وأكد أناستاسيادس، اليميني الذي أنتخب رئيسا الشهر الفائت، في بيان أنه من دون خطة الانقاذ هذه فان النظام المصرفي في الجزيرة المتوسطية مهدد بـ"الانهيار". وسيصوت البرلمان القبرصي الأحد على خطة الانقاذ المذكورة. كما يلتقي الرئيس القبرصي الذي عاد من بروكسل السبت، قادة الاحزاب السياسية في الجزيرة مساء السبت على أن يتوجه صباح الأحد إلى البرلمان حيث تعقد جلسة عامة.وأضاف أناستاسيادس في بيانه "كان علينا أن نختار بين سيناريو كارثي يتمثل في عجز عن السداد من دون أي رقابة، وإدارة مؤلمة وخاضعة للرقابة للازمة تضع حدا نهائيا للقلق". واعتبر أنه لو لم يتم التوصل إلى خطة الإنقاذ مع الجهات المانحة، أي الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، "فان النظام المصرفي برمته كان سينهار، مع ما ينتج عن ذلك من تداعيات"، لافتا الى احتمال إفلاس آلاف الشركات و"إمكان الخروج من منطقة اليورو". وتابع "إضافة إلى إضعاف قبرص، هذا الأمر كان سيؤدي إلى تراجع العملة بنسبة40%". وأكد الرئيس القبرصي أن الاتفاق يهدف إلى تجنب خطة إنقاذ ثانية، مع إبقاء الدين ضمن سقف معقول وتشجيع تقليص العجز. ووصف بنك قبرص، أول مصرف في الجزيرة والمتأثر خصوصا بانكشافه على أزمة الديون اليونانية، التدابير التي اتخذت في بروكسل بأنها "مؤلمة ومفاجئة"، لافتا إلى أن "قلق الراي العام مبرر تماما".وأصيب القبارصة والمقيمون الأجانب في قبرص بصدمة السبت بعد الإعلان في بروكسل عن اتفاق على خطة انقاذ بقيمة 10 مليارات يورو كحد أقصى، وتتضمن فرض ضريبة استثنائية على الودائع المصرفية. ومن أجل خفض مشاركتها في خطة الإنقاذ، طلبت الجهات المانحة من نيقوسيا استحداث رسم استثنائي بنسبة 6,75% على جميع الودائع المصرفية التي تقل عن 100 الف يورو و9,9% على الودائع التي تتخطى هذا المبلغ. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخطة الأوروبية تنقذ المصارف القبرصية الخطة الأوروبية تنقذ المصارف القبرصية



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab