البنوك المصرية تتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الموجهة للأفراد
آخر تحديث GMT12:49:22
 العرب اليوم -

البنوك المصرية تتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الموجهة للأفراد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنوك المصرية تتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الموجهة للأفراد

القاهرة ـ وكالات

بدأ عدد كبير من البنوك المصرية اعتماد استراتيجيات جديدة للتوسع في مجال القروض الاستهلاكية الموجهة للأفراد بهدف كسر حالة الركود في السوق المصرية وتعزيز فرص النمو في الاقتصاد الكلي على ضوء الدلائل التي تشير الى أن معدل النمو في الاقتصاد المصري لن يتجاوز 2% في أفضل الأحوال للعام المالي 2012 ـ 2013. وجاءت تحركات الجهاز المصرفي والتي تقودها بنوك الأهلي ومصر والقاهرة والعربي الأفريقي والاسكندرية وكريدي أجريكول بهدف الاستفادة من فائض السيولة التي تحققت نسبيا لدى هذه البنوك في الشهرين الأخيرين بعد تراجع حجم عمليات شراء أذون وسندات الخزانة الحكومية التي كانت تستنزف رصيد السيولة لدى هذه البنوك بسبب انخفاض العائد على هذه السندات مما دفع البنوك الى البحث عن مجالات جديدة لتوظيف فائض السيولة الى جانب تشجيع حركة الاستهلاك بصفة عامة في المجتمع. وعزز من هذا التوجه لدى البنوك تنامي حاجة الأفراد إلى القروض المصرفية لتلبية احتياجات متزايدة في مجالات شراء السيارات والعقارات إلى جانب القروض التعليمية وبطاقات الائتمان التي تستخدم في غالب الأحوال في شراء المتطلبات اليومية لأصحاب هذه البطاقات وهو ما كشفته دراسات سوقية قامت بها كل من منظمتي “فيزا” و”ماستر كارد” العالميتين وأكدت وجود فرص هائلة للنمو في سوق التجزئة المصرفية في مصر بمعدلات تتراوح بين 20 و30% سنويا في السنوات العشر المقبلة مدفوعة بارتفاع عدد السكان وتزايد شريحة الشباب وصغار السن من بين هؤلاء السكان. ويؤكد باسل رحمي رئيس قطاع التجزئة في بنك الاسكندرية أن قرار البنوك بالتوجه إلى مجالات القروض الشخصية يمثل مخرجا من أزمة الركود التي تعانيها البنوك المصرية منذ فترة وأثرت سلبا على مستوى ربحيتها إلى جانب رغبة البنوك في تنشيط الاقتصاد الكلي لأنه من دون هذا التنشيط لن تستطيع البنوك أن تحقق أهدافها في النمو. وقال إن قطاع التجزئة أصبح يلعب دورا كبيرا في توفير موارد للبنوك في كافة أنحاء العالم وبالتالي لم يكن ممكنا تجاهل هذا التوجه العالمي لاسيما وأن السوق المصرية أصبحت تتمتع بدرجة عالية من الانفتاح على السوق العالمية وما يجري فيها. وأضاف أن هناك تغييرا ايجابيا في ثقافة التعامل مع البنوك ومع بطاقات الائتمان في مصر في الفترة الأخيرة حيث خرج من السوق الفئات التي كانت لاتجيد التعامل مع هذه الآليات وتعرضت للتعثر حيث جرت تنقية السوق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنوك المصرية تتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الموجهة للأفراد البنوك المصرية تتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الموجهة للأفراد



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab