احتدام النقاش السويسرى الدائر بشأن التبادل الآلي للمعلومات المصرفية
آخر تحديث GMT08:32:03
 العرب اليوم -

احتدام النقاش السويسرى الدائر بشأن التبادل الآلي للمعلومات المصرفية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - احتدام النقاش السويسرى الدائر بشأن التبادل الآلي للمعلومات المصرفية

جنيف ـ وكالات

إذا ما تم اعتماد التبادل الآلي للمعلومات بين سويسرا وبلدان الإتحاد الأوروبي، سيتعرض التحفظ الأسطوري للمصرفيين إلى ضربة مُوجعة. رؤيتان متضاربتان تُـحدِّدان النقاش الداخلي حول مستقبل الساحة المالية السويسرية حيث يتمحور الخلاف حول كيفية الرد على ما تتعرض لها من هجمات، بين المتمسكين بضرورة الحفاظ على السيادة والداعين إلى التحرك لسحب البساط من تحت أقدام الضغوط الدولية على السرية المصرفية. حتى الآن، لم تفلح الجهود الرامية لصياغة نموذج ضريبة مُقتطعة من المصدر من أجل الحيلولة دون إيداع الأموال المهربة وغير المصرح بها لدى مصالح الجباية الوطنية في المصارف السويسرية. فقد رفضت ألمانيا رسميا ذلك، وترى فرنسا أنها "عبارة عن عفو يتمتع به المتهرِّبون من دفع الضرائب". ولم يتم إبرام اتفاقية من هذا النوع لحد اليوم، سوى مع النمسا وبريطانيا.  ومنذ عدة أعوام، طالب الاتحاد الأوروبي من سويسرا بالشروع في تبادل آلي وتلقائي للمعلومات، وهو ما يعني عمليا أن تقوم البنوك السويسرية مرتين في العام بإطلاع المصالح المالية في البلد المعني بحجم الأرباح المجنية من حسابات الحرفاء الأجانب (الذين يحملون جنسيته).  في الوقت الحاضر، تطمح البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية إلى البدء في تبادل هذا الصنف من المعلومات على المدى المتوسط، كما توجد استعدادات بين الولايات المتحدة وسويسرا، في إطار اتفاقية "فاكتا FACTA" للشروع في تبادل للمعلومات المصرفية في اتجاه واحد.  دوقية اللوكسمبورغ - التي تعتبر إلى جانب النمسا - أكبر حليف لسويسرا داخل الإتحاد الأوروبي في الصراع الذي تخوضه من أجل الحفاظ على السر المصرفي، ستقوم قريبا بالتوقيع على اتفاقية "فاكتا" مع الولايات المتحدة، وتبعا لذلك سيُـصر الإتحاد على الحصول من البلد العضو فيه (أي اللوكسمبورغ) على نفس المعاملة، وهو ما سيعمل على ممارسة ضغط إضافي على سويسرا من أجل إقرار نظام التبادل الآلي للمعلومات مع دول الإتحاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتدام النقاش السويسرى الدائر بشأن التبادل الآلي للمعلومات المصرفية احتدام النقاش السويسرى الدائر بشأن التبادل الآلي للمعلومات المصرفية



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab