موسكو تنجح في ابتكار طريقة رائدة لخداع جهاز المناعة لأغراض مذهلة
آخر تحديث GMT21:28:04
 العرب اليوم -

تعتمد على "تشتيته" عن طريق إعطائه أمرًا آخر للقيام به

موسكو تنجح في ابتكار طريقة "رائدة" لخداع جهاز المناعة لأغراض مذهلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موسكو تنجح في ابتكار طريقة "رائدة" لخداع جهاز المناعة لأغراض مذهلة

خداع الجهاز المناعي
موسكو ـ العرب اليوم

وجد علماء روس طريقة "لخداع" الجهاز المناعي بحيث يطيل الدورة الدموية لأي دواء نانوي تقريبا، ما يجعل التقنية أكثر فعالية علاجيا.ووُصفت تقنية توصيل العقار، التي طورها فريق بحثي في معهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا ومعهد Shemyakin-Ovchinnikov للكيمياء الحيوية ومعهد بروخوروف للفيزياء العامة، بأنها "رائدة" في مجال الطب النانوي.
ويعد طب النانو فرعا جديدا نسبيا من العلاج، والذي يتضمن تصفية العقاقير بشكل مباشر في مجرى الدم للمريض ومباشرة إلى موقع المرض - وهي طريقة يمكن أن تقلل السمية والآثار الجانبية في أماكن أخرى من الجسم. ولأنها توفر العقاقير والحرارة وحتى الضوء مباشرة إلى مناطق المرض والعدوى، يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص للأمراض الشديدة مثل السرطان.
وتساعد الدراسة الجديدة، المنشورة في مجلة Nature Biomedical Engineering، على حل مشكلة رئيسية أعاقت إيصال هذه العقاقير الجديدة في الممارسة السريرية. وهذه المشكلة هي الكفاءة الرائعة لأجهزتنا المناعية في إزالة العوامل الغريبة من أجسامنا. وعندما تُدار بشكل جيد، يمكن للجسيمات النانوية أن تعيش في مجرى الدم لدينا لمدة دقائق، أو حتى ثوان لكن لتكون فعالة وتصل إلى هدفها، فإنها تحتاج لفترة أطول.والآن، اكتشف فريق البحث طريقة لخداع أنظمتنا المناعية للسماح لهذه العوامل الغريبة، ولكن الصديقة، بالبقاء في مجرى الدم لدينا لفترة كافية للقيام بعملها.وتعتمد الطريقة على "تشتيت" جهاز المناعة عن طريق إعطائه أمرا آخر للقيام به.وتقوم أجسامنا بإزالة خلايا الدم الحمراء القديمة و"منتهية الصلاحية" باستمرار من مجرى الدم.وقال الباحث الرئيسي، مكسيم نيكيتين: "افترضنا أنه إذا كثفنا قليلا من هذه العملية الطبيعية، يمكننا خداع جهاز المناعة. بينما يكون مشغولا بتطهير خلايا الدم الحمراء، يصبح الاهتمام بتطهير الجسيمات النانوية العلاجية أقل"، وأوضح نيكيتين أن التكنولوجيا مفيدة لأنها تشتت جهاز المناعة بـ"طريقة لطيفة" من خلال الاستفادة من آلياته الفطرية الخاصة، بدلا من إضافة المزيد من المواد الاصطناعية.وعُثر على نهج "cytoblockade" ليكون قابلا للتطبيق على جميع الجسيمات النانوية ذات الأوزان والأحجام المختلفة. والأفضل من ذلك، لم تعمل التقنية على تثبيط  قدرة الجسم على محاربة الفيروسات العادية.
وطبّق الفريق الروسي التقنية الخاصة على مرضى السرطان، حيث أدى نهج cytoblockade إلى زيادة الكفاءة في توصيل الجسيمات النانوية للورم، بما يصل إلى 23 مرة.

قد يهمك ايضا

إنشاء وزارة للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات ودمج هيئة المواصفات والمقاييس معها

اليابان تطور أسرع حاسوب في العالم يتفوق على التكنولوجيا الأميركية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تنجح في ابتكار طريقة رائدة لخداع جهاز المناعة لأغراض مذهلة موسكو تنجح في ابتكار طريقة رائدة لخداع جهاز المناعة لأغراض مذهلة



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق اللون الزهري على طريقة من جيجي حديد

واشنطن_العرب اليوم

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab