البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات
آخر تحديث GMT19:43:16
 العرب اليوم -

البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات

البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات
القاهرة - العرب اليوم

كشفت إحصائية حديثة أن البريطانيين الذين يعانون من الضغوط يضيعون خمس سنوات من حياتهم في القلق، وأوضحت أن البالغين يفقدون ساعتين كل يوم منشغلين في قضايا مثل الموارد المالية، والصحة، والخوف من التقدم في العمر، وكيفية تأمين وظائفهم، وعلاقاتهم.

وذهبت الدراسة إلى أن الغضب والقلق الحاد يجعل بعض الافراد غير قادرين على التركيز في عملهم، مما يتسبب في عدم قدرتهم على النوم طوال الليل، وقد يؤدي إلى حدوث خلافات مع أزواجهم.

ووجدت أن الأشخاص القلقين بهذا الشكل يكونون أقل وزنًا نتيجة تفكيرهم 14 ساعة كل أسبوع.

كما أن حوالي 45% من المشتركين في الدراسة اعترفوا أن الضغط العصبي والقلق أثرا على صحتهم بشكل مباشر. وقال Paul Keenan من Benenden Health " في الواقع، إنه لمن المحزن أن يهيمن الضغط العصبي على حياتنا، ويكون له تأثير حاد على حياتنا العملية، وقدرتنا على النوم، وعلاقتنا الشخصية". وقد اضطر حوالي 32% ممن يعانون من الضغط والقلق إلى زيارة الطبيب.

وقد سجل الخوف من التقدم في العمر أو القلق بشأن العمل قائمة الأسباب المؤدية إلى انخفاض مستوى الطاقة، في حين أن القلق بشأن العلاقة الزوجية يمثل عبئًا ذهنيًا على الكثير من الاشخاص المثالية.

وأوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون القلق يكونون أكثر عرضة لاضطرابات في النوم قد تصل إلى 6 ليالٍ، وحوالي 1/5 لديهم أصدقاء أو اقارب يشعرون بأنهم لا يعانون حاليًا من مشكلة، في حين أن 1/3 الاشخاص الذين لهم علاقات لديهم قلق كبير يحاولون إخفاءه عن شريكهم، وهذا القلق له علاقة بالمشكلات المالية في كثير من الأحيان.

ومن المقلق أن واحدًا من كل أربعة اشخاص لا يشعرون بأمان تجاة أي شخص للإفصاح عن مشكلاتهم. وثلاثة من كل عشرة أشخاص يتجاهلون الكثير من الأشياء من أجل المضي قدمًا. وأكثر من واحد من كل عشرة أشخاص يضعون بيانات مصرفية، فواتير، أو خطابات عن أرصدتهم البنكية التي قاموا بفتحها أخيرًا، بعيدًا عن أنظارهم خوفًا من قراءتها.

ويقول Paul Keenan "الشيء الإيجابي إلى حد ما أن حوالي 32% من الأشخاص الذين يعانون من الضغط والقلق قاموا بزيارة الطبيب".

وأضاف "على البريطانيين التأكد من أن الضغط لن يسيطر علي حياتهم من دون إصلاح"، "وفي إمكانهم القيام بذلك من خلال التخفيف من حدة المشكلة، وعدم الانتظار لوقت متأخر، وهذا سيؤثر على صحتهم بشكل خطير

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات البريطانيون يعانون من القلق بشأن الماديات



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab