الطاهر مصممة أزياء بالهاتف تسعي لدخول سوق ريادة الأعمال
آخر تحديث GMT23:28:48
 العرب اليوم -

الرسم من هواية إلى فن إلى تجارة

الطاهر مصممة أزياء بالهاتف تسعي لدخول سوق ريادة الأعمال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الطاهر مصممة أزياء بالهاتف تسعي لدخول سوق ريادة الأعمال

الطاهر مصممة أزياء بالهاتف
عجمان ـ العرب اليوم

تهوى المواطنة سمية الطاهر الرسم عندما كانت صغيرة، لكنها لم تدرك يومًا أن هذه الهواية ستقودها إلى فن آخر وهو تصميم الأزياء والعباءات، الذي تحول سريعًا إلى نشاط تجاري تديره بواسطة هاتفها الذكي من البيت.

وتخرجت الطاهر من قسم الإعلام في جامعة "عجمان للعلوم والتكنولوجيا"، وأرادت أن تحظى بمقعدها الخاص في سوق ريادة الأعمال، أسوة بوالدها أحد رجال الأعمال الذي شجعها على المضي قدمًا من خلفه، نحو تأسيس مشروع تجاري، حيث نجحت في تأسيس مشروعها الصغير.

 

نسبة عالية

وبعد تصميم بعض الأزياء النسائية لأول مرة، كانت الطاهر واثقة أنها ستنال على إعجاب الآخرين، حيث أبهرت شقيقاتها وصديقاتها لجمال التصاميم، مما جعلها تخوض التجربة الأزياء انطلاقاً من البيت، لاسيما بعد دعم وتشجيع والدها على المضي في طريق التجارة، فثابرت واجتهدت حتى تمكنت من الحصول على نسبة عالية من الزبائن من داخل الدولة وخارجها.

وتمكنت الطاهر من تصميم الكثير من العباءات والفساتين خلال وقتٍ قصير من موعد انطلاقها في سوق الأعمال، ورغم أن تخصصها الجامعي لا علاقة له بالتجارة، إلا أنها أكدت أن الإعلام هو المصدر الأول لمعرفة آخر الصرعات في عالم الأزياء والموضة، من خلال الاطلاع على ملابس المذيعات والممثلات وسيدات الشاشة، كذلك وصفت الإعلام بأنه بوابة ذهبية للتسويق عن المنتج.

وتكتسب الطاهر مهارات التصميم من خلال زيارة المراكز التجارية، أو المشاركة في معارض الأزياء التي تنظمها كبرى الشركات، حيث شاركت في نحو ستة معارض منذ افتتاح المشروع، مؤكدة أن المشاركة في المعرض تعتبر فرصة جيدة لبناء قاعدة تضم الزبائن.

 

"انستغرام" و "بلاك بيري"

وخصصت الطاهر في منزلها قسم خاص لاستقبال النساء الراغبات في تصميم العباءات، وتستخدم في عملية التسويق وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة مثل "انستغرام" و"بلاك بيري" وغيرها من الوسائل، والتي نجحت بواسطتها الحصول على الكثير من الزبائن واستقبال طلبات على المستوى المحلي إلى جانب دول مجلس التعاون.

وأكدت أن تعامل النساء مع مصممة مواطنة يعزز ثقة المجتمع في المنتج المحلي، والواقع يثبت نجاح الكثير من الفتيات وسيدات الأعمال المواطنات في هذا المجال.

وأفادت الطاهر أن عروض الأزياء تبدو ذكية بفضل وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، فاليوم تختار مصممة الأزياء شخصية معينة أو فتاة لارتداء الأزياء الجديدة، بمساعدة مصورين محترفين، ثم تعرض الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، مما يعزز حضور المصممة ويكسبها شهرة عالية، فالصورة تلعب دوراً مهماً في التسويق.

 

سلسلة أمنيات

ويقود الطاهر طموحها العالية إلى بناء سلسلة من الأمنيات في طريقها إلى الواقع، لعل أبرزها تدشين محل تجاري يضم جميع الأزياء والعباءات التي من تصميمها، لكن يبدو أن هذه الفكرة تحتاج إلى المزيد من الوقت في اعتقادها، إذ تكتفي في الوقت الحالي بالمعمل الخاص بها في البيت.

وتطمح إلى تعزيز حضورها بين سيدات الأعمال الإماراتيات، من خلال المشاركة بمنتجات ومعارض خارجة عن إطار التقليد.

وترى الطاهر أنها مطالبة بمتابعة آخر الصرعات عبر تصفح المجلات والمواقع الالكترونية ومشاهدة التلفاز لحظة بلحظة، إلى جانب التعرف على ميول المجتمع إلى التشكيلات الحديثة، لذلك تحرص على المشاركة في مختلف المناسبات والأحداث المجتمعية، للتعرف على الجديد والحصري في عالم الأزياء والموضة، وتلبية احتياجات النساء من جهة أخرى.

 

"الحشمة"

وترفض الطاهر فكرة الابتعاد عن شكل العباءة التقليدية كثيرًا، وتهوى التطوير بشرط أن لا تخرج العباءة عن إطار العادات والتقاليد و"الحشمة"، إذ جرفت الصرعات الحديثة بعض المصممات لاستحداث تشكيلات تبتعد نسبيًا عن شكل العباءة الخليجية أو الإماراتية المتعارف عليها، وتتعارض بعض التصاميم مع رغبات المجتمع والدين أحيانًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطاهر مصممة أزياء بالهاتف تسعي لدخول سوق ريادة الأعمال الطاهر مصممة أزياء بالهاتف تسعي لدخول سوق ريادة الأعمال



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

سر تألق ليتيزيا ملكة إسبانيا بالفساتين الحمراء

مدريد - العرب اليوم

GMT 05:52 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 16:37 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم

GMT 02:12 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

شحاتة ينفي تصريحات سعدان بشأن تفويت المباراة

GMT 09:56 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صامويل إيتو يؤكد أن ليونيل ميسي الأفضل في العالم

GMT 18:23 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فاروق يكشف موقف الأهلي من أزمة الجماهير المفتعلة

GMT 00:40 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

اعتداء انتحاري لطالبان يودي بحياة 4 جنود أفغان

GMT 04:54 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

غريب يعقد جلسة مع كوبر لتحديد مصير صلاح محسن

GMT 10:49 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يكشف خطأ بايرن ميونخ أمام بريمن

GMT 14:35 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

تعرف على مواصفات سيارة "تويوتا سوبرا" الجديدة

GMT 03:41 2019 الخميس ,25 تموز / يوليو

4 أطعمة تُزيد من نشاطك وحيوتك خلال فصل الصيف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

نجاة عنصر أمني تونسي من كمين أعدته مجموعة متطرفة

GMT 00:45 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

تعديل "فيراري جي تي بي" لتصبح بقوة 800 حصان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab