مصرية تستدرج يمنيين لممارسة ‘‘الفاحشة’’ وقضاء ‘‘ليلة حمراء’’ وهكذا كانت نهاية القضية
آخر تحديث GMT09:49:52
 العرب اليوم -

مصرية تستدرج يمنيين لممارسة ‘‘الفاحشة’’ وقضاء ‘‘ليلة حمراء’’ وهكذا كانت نهاية القضية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصرية تستدرج يمنيين لممارسة ‘‘الفاحشة’’ وقضاء ‘‘ليلة حمراء’’ وهكذا كانت نهاية القضية

مصرية تستدرج يمنيين لممارسة ‘‘الفاحشة"
القاهرة - العرب اليوم

ستدرجت سيدة مصرية وزوجها، يمنيين لقضاء "سهراء حمراء" في منطقة بولاق الدكرور بالجيزة، (غرب القاهرة)، وقاما بمعاونة صديق لهما على الاستيلاء على أموالهما بعد أن تعدوا عليهم بالضرب.

وفي التفاصيل ،أفادت وسائل اعلام تابعها "ناس تايمز" فقد تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغًا من "حمد طه" 40 سنة،آآآآ يمنيآآآآ الجنسية، ومحمد حمزة 28يمنيآآآآ الجنسية، مقيمان بحي أرض اللواء بالعجوزة، أقرا فيه أنهما تعرفا على سيدة بقصد استئجار شقة لهما وحال توجههما لمعاينتها فوجئا بشخصين يتعديان عليهما بالضرب، ليحدثا بهما إصابات وسحجات وكدمات واستوليا منهما على 3 آلاف جنيه و100 دولار وإكراههما على توقيع 8 ايصالات أمانة وطردها.

غير أن التحريات والتحقيقات الأمنية كشفت عدم صحة رواية البلاغ وأظهرت أنهما تعرفا على سيدة بقصد قضاء "سهرة حمراء"، إلا أنهما فوجئا بشخصين تعديا عليهما بالضرب واستوليا على متعلقاتهما.

وتبين أن وراء الحادث ياسمين 30 سنة، ربة منزل ومقيمة بمنطقة زنين، وسيد 28 سنة، سائق زوج الأولى، ومصطفى 33 سنة، سباك صديق الثاني.

وقد تم ضبطهما بجميع المسروقات وإيصالات الأمانة وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأن السيدة استدرجت اليمنيين لقضاء سهرة حمراء وعند حضورهما فوجئوا بزوجها وصديقه ، يهددونهما بالإبلاغ عن واقعة الزنا بعد ضربهما وسرقتهما.

قد يهمك أيضاً :

محكمة بريطانية تُدين عصابة أجبرت فتاة قاصرة على ممارسة الجنس مع 100 رجل

توقيف مدرسة أميركية بسبب إهانتها أحد طلابها

 
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصرية تستدرج يمنيين لممارسة ‘‘الفاحشة’’ وقضاء ‘‘ليلة حمراء’’ وهكذا كانت نهاية القضية مصرية تستدرج يمنيين لممارسة ‘‘الفاحشة’’ وقضاء ‘‘ليلة حمراء’’ وهكذا كانت نهاية القضية



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab