مصرية ترفع دعوى خلع على زوجها بسبب التبول اللا إرادي
آخر تحديث GMT16:38:17
 العرب اليوم -

مصرية ترفع دعوى خلع على زوجها بسبب "التبول اللا إرادي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصرية ترفع دعوى خلع على زوجها بسبب "التبول اللا إرادي"

مصرية ترفع دعوى خلع على زوجها
القاهرة ـ العرب اليوم

وضعني للأسف أمام الأمر الواقع، وفوجئت بشخص غير صادق منذ بداية العلاقة بيننا، خدعني رغم أن نجاح أي علاقة قائمة على الصراحة والصدق.. بهذه الكلمات بدأت "نجوى" شكواها أمام محكمة الأسرة المصرية.دعوى خلع تحمل رقم 2435 لسنة 2020.. رفعتها نجوى. م، حاصلة على بكالوريوس آداب قسم فلسفة، وتقول: زوجي كان جارنا في المنطقة التي أسكن بها، وكان هناك مجرد استلطاف بيني وبينه قبل أن يتقدم رسميًا لي، وبعد التقدم وموافقة الأهل ومباركة العائلة استمرت خطوبتنا عام، خاصة أنه كان يجهز شقته للزواج.. وبعد أن انتهي من تجهيز شقته، أتممنا مراسم الزواج، وكانت المفاجأة التي لم أتحمل صدمتها.

تضيف صاحبة الـ 26 عامًا في ثوبها الأسود داخل رواق المحكمة: بعد أن أنهينا ليلة الدخلة على خير، ولكن عندما استيقظت في الصباح وجدت نفسي غارقة في سريري.. وكانت المفاجأة أن تامر، صاحب محل قطع غيار، يعاني من التبول اللا إرادي.تحدثنا عقب استيقاظه، ولكنه فاتحني أنها مجرد حادثة عابرة نتيجة التوتر والتشويش نتيجة تجهيزات الفرح واستعداداته، ولكن الأمر بدأ يتكرر مرة تلو الأخرى، فنصحته بالذهاب إلى طبيب متخصص لعلاجه بدلا من هذه الأمور التي لا أطيق رؤيتها صباح كل يوم.


 
وتروي نجوى: أكثر من 6 أشهر حتى نجحت في إقناعه، ولكن بعد ذهابه، أخبره الطبيب أن حالته سيستمر علاجها لأكثر من عام، فطالبته بكل احترام وتودد أنه من الممكن أن ينام في غرفة الأطفال حتى يتم حل هذه المشكلة، ولكنه رفض تماما معللا “أنتي مراتي ومفروض تستحمليني، أنا مش متجوزك عشان أنام لوحدي”، وجاء ردي: “أستحملك لما تكون مصارحني قبل الزواج، ولكن أنا أعمل بأصلي، ومن حقوقي أبلغك بحاجة أنا مش مرتاحة فيها، ومن واجبك تراعي راحة زوجتك”.

 
ورغم عدم تداول هذا السر مع أهلي وخاصة والدتي التي لاحظت طيلة أول عام زواج عدم راحتي وترددي طوال الوقت الذي أقضيه مع أسرتي، إلا أنني حافظت قدر الإمكان على أسرار بيتي كما تقول الأصول التي تربينا عليها.. فوجئت به يشكو إلى والدته مني “أنني بارة وأطلب منه النوم في غرفة أخرى”.حاولت أن أتحمل ولكن الأمر بدأ يتزايد، حيث وجدت والدته (حماتي) في زيارة لنا تجلس معي وتستفسر عن سبب طلبي الغريب بنومه في غرفة ثانية، إلى أن تطور الحوار بيننا حتى اتهمتني في شرفي وشككت في تربيتي وأنني قد أكون على علاقة بشخص آخر.لم أنتظر حتى الصباح، وتوجهت على الفور إلى منزل أسرتي وحكيت كل شيء لوالديّ الأمر الذي تطور إلى طلب الطلاق منه، فرفض وبدأ في التشهير بي بأنني على علاقة بشخص آخر، فلجأت إلى محكمة الأسرة لأخذ جميع حقوقي من علاقة أقيمت على كذب وخداع وسببت لي ألما لن يلتئم في يوم وليلة.


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رجل يرفع دعوى تطليق لشكه في سلوك زوجته

سورية تقتل ستينيًا بـ"السكين والمقص" بدافع الشرف في "اللاذقية"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصرية ترفع دعوى خلع على زوجها بسبب التبول اللا إرادي مصرية ترفع دعوى خلع على زوجها بسبب التبول اللا إرادي



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 01:56 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة العشرين تمدد تجميد ديون الدول الأكثر فقرا

GMT 02:41 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

10 وجهات سياحية في "أغادير" المغربية تستحق الزيارة في 2020

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 15:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عراف شهير يتوقع طلاق نانسي وإعدام زوجها خلال 2020

GMT 00:58 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

شركة صينية تكشف عن أول طرازاتها للسيارات الطائرة

GMT 03:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 18:31 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الفرق بين "الفلاح" و "النجاح" في القرآن الكريم

GMT 18:15 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"العجوز والكنز" كوميديا ساخرة جديدة لفرقة "مسرح مصر"

GMT 06:40 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يظهر مراحل نمو الفاصوليا

GMT 05:36 2015 الأربعاء ,27 أيار / مايو

أبرز المعلومات عن دوفاستون لتثبيت الحمل

GMT 01:07 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

سمات شخصية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab