هندسة الإسكندرية  تؤسس جبهة لمواجهة الفساد وانتزاع الحقوق من الإدارة
آخر تحديث GMT05:35:56
 العرب اليوم -

"هندسة" الإسكندرية تؤسس جبهة لمواجهة الفساد وانتزاع الحقوق من الإدارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "هندسة" الإسكندرية  تؤسس جبهة لمواجهة الفساد وانتزاع الحقوق من الإدارة

الإسكندرية ـ هيثم محمد

أسس طلاب كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، جبهة طلابية مستقلة  ثورية، لمواجهة الفساد داخل الكلية، والعمل على تحقيق طموحات الطلاب، وعدم الاقتراب من كرامتهم وانتزاع حقوقهم المسلوبة من قبل إدارة الكلية وبعض الأساتذة والنهوض بالعملية التعليمية. وأكد طلاب هندسة، في بيان صدر عنهم، الأربعاء، أن الجبهة الطلابية  هي كيان هرمي مستقل يعبر عن كافة التيارات السياسية والدينية،  وجاءت فكرته لوحدة صف الطلاب تحت مظلة شرعية، وكيان طلابي لمواجهة إدارة الكلية الاستغلالية التي تستخدم أسلوب أمن الدولة السابق في قمع الطلاب وتهديدهم وتخويفهم وحرمانهم من الدارسة والمثول أمام النيابة العامة للتحقيق معهم. وذكر البيان أن اجتماعات الجبهة ستعقد علي سلالم الكلية، وداخل المدرجات، وأهدافها معلنة لاكتساب الشرعية، وإجبار الإدارة على الاعتراف بها، خصوصا بعد ما حرر رئيس الجامعة والعميد محضر ضد 11 طالباً من بينهم رئيس الاتحاد الشرعي المنتخب بإرادة طلابية. وأوضح أن تحويل رئيس الاتحاد الحالي مهاب يسري إلى التحقيق بالنيابة مع 10 من الزملاء، من قبل إدارة الكلية، واتهامهم بإثارة الشغب والفوضى وتخريب مكاتب الكلية، هو بمثابة تحويل المجلس بأكمله والطلاب جميعا اللذين انتخبوا هذا الطالب بإرادتهم، لافته إلى ضرورة تصعيد الأمر وعدم السماح للإدارة بتهديد الطلاب وقمعهم وإسقاط شرعيتهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هندسة الإسكندرية  تؤسس جبهة لمواجهة الفساد وانتزاع الحقوق من الإدارة هندسة الإسكندرية  تؤسس جبهة لمواجهة الفساد وانتزاع الحقوق من الإدارة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab