جامعة الملك سعود تهدي العاصمة 11 برجًا فندقيًا وطبيًا وتجاريًا
آخر تحديث GMT04:45:45
 العرب اليوم -

جامعة الملك سعود تهدي العاصمة 11 برجًا فندقيًا وطبيًا وتجاريًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جامعة الملك سعود تهدي العاصمة 11 برجًا فندقيًا وطبيًا وتجاريًا

الرياض ـ وكالات

انطلاقاً من دورها الريادي لقيادة التعليم العالي في المملكة، واستجابة لتطلعات القيادة الرشيدة أنشأت جامعة الملك سعود "برنامج أوقاف الجامعة"، بدعم ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، والذي يرأس اللجنة العليا لأوقاف الجامعة، وذلك رغبة من الجامعة في تحقيق جملة من الأهداف من أهمها بناء نموذج وقف تعليمي ناجح يعزز دور الجامعة في تطوير الأرضية العلمية والثقافية المناسبة لتأهيل الأجيال وقيادة التعليم العالي إلى مستويات عالية من التميز والإبداع، إضافة إلى تعزيز الموارد المالية الذاتية للجامعة، والمساهمة في الأنشطة التي تعمل على نقل الجامعة للعالمية، ودعم أنشطة البحث والتطوير والتعليم، ودعم العلاقة بين الجامعة والمجتمع. في يوم 10/05/1428ه صدر قرار مجلس الجامعة بالموافقة على برنامج أوقاف جامعة الملك سعود، وفي 11/2/1429ه صدرت الموافقة الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز على تكوين اللجنة العليا لأوقاف الجامعة برئاسة سموه وعضوية كوكبة من العلماء ورجال الأعمال وكبار التنفيذيين في المملكة. وتأسيساً على ذلك صدر قرار معالي مدير الجامعة في 09/06/1430ه، بتشكيل لجنة تأسيسية لأوقاف الجامعة تباشر الأعمال التنفيذية للأوقاف. وطورت الجامعة خطة إستراتيجية للمشاريع المتوافقة مع احتياجات وخطط الجامعة بما يضيف قيمة نوعية للمدينة الجامعية وممتلكات الجامعة، ويحقق عوائد مجزية تسهم بدعم أنشطة الجامعة، وتعكف الجامعة حالياً على دراسة عدة مشاريع في مواقع مختلفة تستهدف عدة شرائح: منها ما هو موجه لقطاع الأعمال، ومنها ما هو موجه للأبحاث والتطوير، ومنها ما هو ذو طابع خدمي صحي، وآخر تجاري. يمثل مشروع "أبراج الجامعة" باكورة مشاريع برنامج الأوقاف، وهو عبارة عن وقف متعدد الاستخدامات على أرض تزيد مساحتها على مائة وثمانين ألف متر مربع في موقع متميز داخل المدينة الجامعية على تقاطع طريق الملك عبد الله بن عبد العزيز جنوباً، وطريق الملك خالد (صلبوخ) غرباً، ويحدها شمالاً وشرقاً الطريق الدائري للمدينة الجامعية. وحيث إن طريق الملك عبد الله بن عبد العزيز في طور التحول إلى طريق سريع، إضافة إلى مرور خط القطار الذي يربط شرق الرياض بغربها خلال طريق الملك عبد الله بن عبد العزيز؛ فإن هذه المقومات ذات أهمية كبرى للمشروع والقيمة المضافة للمدينة الجامعية، وهذا بدوره يعكس جدوى الاستثمار في هذا الموقع المتميز. ونظراً لوقوع المشروع على أرض ضمن أسوار المدينة الجامعية؛ وبالتالي فهو يقدم خدماته مباشرة للجامعة من زوار ومتعاونين وأعضاء هيئة تدريس وطلاب ومنسوبين وجميع قاطني المدينة الجامعية والأحياء المجاورة. كما أن الموقع قريب من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وكذلك واحة الأمير سلمان للعلوم، ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، والحي الدبلوماسي، والكثير من الهيئات والمؤسسات. يضاف إلى ما سبق قرب الموقع من الدرعية؛ والتي تشكل معلماً تاريخياً ومقصداً سياحياً. ومع نهاية عام 2012م صدر تقرير مراجع الحسابات الخارجي بتقدير أصول أوقاف جامعة الملك سعود التي تشمل مشروعات المرحلة الأولى "أبراج الجامعة" بما فيها المباني (تشمل تسعة أبراج قائمة تحت التنفيذ) والأرض بمبلغ 3.5مليارات ريال. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة الملك سعود تهدي العاصمة 11 برجًا فندقيًا وطبيًا وتجاريًا جامعة الملك سعود تهدي العاصمة 11 برجًا فندقيًا وطبيًا وتجاريًا



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab