العاملون في جامعة الأقصى يهددون بإغلاقها
آخر تحديث GMT11:25:57
 العرب اليوم -
الاتحاد الأوروبي يرحب بالاتفاق بين الإمارات وإسرائيل ويعتبر أنه يسهم في الاستقرار الإقليمي قوات الأمن العراقية تلقي القبض على 31 سوريا قدموا من منطقة الرقه بحوزتهم مواد متفجرة ألمانيا تدعو إلى خفض التصعيد بين اليونان وتركيا فيما يخص الخلاف بشأن غاز المتوسط وصول جثمان سمير الإسكندراني إلى مسجد السيدة نفسية لأداء صلاة الجنازة ألمانيا تقول إن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل مساهمة مهمة في السلام في المنطقة طائرة تركية مسيرة تستهدف سيارة لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق وتقتل 3 من أعضاء الحزب سلطنة عمان تؤيد الإمارات بشأن الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل وزارة الخارجية اليابانية تعتبر الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل خطوة مهمة لتخفيف التوتر الإقليمي وتعزيز الاستقرار في المنطقة مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط يقول أن اتفاق الإمارات ـ إسرائيل يوقف مخطط الضم الإسرائيلي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح تطوير العلاقات الطبيعية منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيدا عن المزايدات
أخر الأخبار

العاملون في جامعة الأقصى يهددون بإغلاقها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العاملون في جامعة الأقصى يهددون بإغلاقها

غزة ـ صفا

ندد العاملون في جامعة الأقصى في غزة خلال وقفة احتجاجية لهم داخل حرام الجامعة باستثناء وزارة التربية والتعليم العالي في رام الله للجامعة من مكافئة 2012، التي أقرتها الأسبوع الماضي لكافة الجامعات وستصرف الاسبوع المقبل. وعلّق العاملون في الجامعة والبالغ عددهم 712 الدوام بالجامعة لثلاث ساعات الثلاثاء، احتجاجاً على استثناء الجامعة من تطبيق الكادر ومكافئة 2012، معتبرين ذلك بأنه تكريس للانقسام ويهدد مستقبل الطلبة والعاملين. ورفعوا شعارات استنكروا فيها استثناء جامعتهم وضياع حقوقهم لعشرات السنين، ونددوا بإدخال الجامعة في الخلافات السياسية. وقال الناطق الإعلامي لنقابة العاملين بالجامعة محمد العمور في تصريح لوكالة "صفا" "إن الحكومة في رام الله والتي تتبع لها جامعة الأقصى وهي أكبر جامعة حكومية أقرت الكادر ووافقت تطبيقه على كافة الجامعات الحكومية باستثناء جامعتنا". وأضاف أن "الحكومة وافقت على صرف مكافئة عام 2012 لكل جامعة بمبلغ 30 مليون دولار باستثناء جامعة الأقصى أيضاً، موضحاً أن استثناءها جاء نتيجة خلاف سياسي بين الحكومة في رام الله وغزة على قضية المجلس الاستشاري ومن هو صاحب الولاية، علماً بأنه واضح قانونياً أنه من صلاحيات الرئيس". وشدد على أن استثناء الجامعة يأتي تكريساً للانقسام، مؤكداً أن الجامعة ترفض رفضاً تاماً أن تكون موضعًا لعقوبة ذات أثر خلاف سياسي أو يتم زجها في أتون الانقسام البغيض. وطالب الحكومة في رام الله بضرورة الاستجابة لمطالب العاملين بأسرع وقت والعمل على تطبيق الكادر على جامعة الأقصى، إضافة إلى زيادة نسبة الإداريين بالجامعة من 10% إلى 30% وألا تستثنى الجامعة من مستحقاتها المالية. ودعا لتطبيق الكادر الحكومي المقر على قواسم الرواتب، منوهاً إلى أن جامعة الأقصى تمثل نسبة 67% من العاملين في وزارة التربية والتعليم، وأن عدد طلبتها يبلغ 26 ألف طالب وطالبة، والعاملين 712 عاملاً وموظفاً مثبتاً و229 بالعقد. ونوه إلى أن الجامعة ضد الانقسام وأن العاملين فيها مصرون على نيل حقوقهم كاملة منقوصة، مشيراً إلى أنهم بقوا على رؤوس أعمالهم خدمة للطلاب والوطن. ولفت إلى أن الجامعة تواصلت مع مكتب الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء برام الله، مستدركا "ولكن للأسف لدينا وزير تربية وتعليم عالي -علي الجرباوي- سلبي وغير متجاوب". وتساءل "لماذا كل هذه الدرجة من العداء لجامعة الأقصى وهي لم تتأخر عن النضال النقابي القانوني، مؤكداً أن السبل مفتوحة أمام العاملين في الجامعة حتى اللجوء إلى القانون لنيل حقوقهم. كما شدد على أن نقابة العاملين ستتخذ خطوات تصعيدية قانونية في حال لم تستجب الوزارة لمطالبهم، حتى لو أدى ذلك إلى إغلاق الجامعة بالكامل. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاملون في جامعة الأقصى يهددون بإغلاقها العاملون في جامعة الأقصى يهددون بإغلاقها



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab