الحكومة السورية تكسر الصمت حيال وزير متهم بالفساد بعد قرار الحجز على أملاكه
آخر تحديث GMT12:19:36
 العرب اليوم -

الحكومة السورية تكسر الصمت حيال وزير متهم بالفساد بعد قرار الحجز على أملاكه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة السورية تكسر الصمت حيال وزير متهم بالفساد بعد قرار الحجز على أملاكه

رئيس الوزراء السوري عماد خميس
دمشق-العرب اليوم

في أول تعليق رسمي على قضية "ملف التربية"، قال رئيس مجلس الوزراء السوري، عماد خميس، إن ما يثار يقف خلفه متضررون من الملف.

وفي إشارة إلى الحجم الكبير للمبلغ المتداول، قال خميس إن "الأرقام طُرحت بجنون ولا أدري من أين جاؤوا بها".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خميس، تأكيده خلال اليوم الثاني من اجتماع المجلس العام لاتحاد العمال أن "كامل الملف يجري التحقيق به من قبل مؤسسات معنية"، وأضاف في الاجتماع الذي يناقش التقرير الاقتصادي والخدمي أن "هناك 150 تاجرًا ‏قدموا مواد فيها خلل، وتجري متابعة الموضوع بدقة".

وزير المالية مأمون حمدان أيضًا تطرق للاتهامات التي طالت وزير التربية السابق، هزوان الوز، بعد الإعلان عن قرار بالحجز الاحتياطي على أملاكه المنقولة وغير المنقولة، إضافة إلى 87 آخرين.

ووصف حمدان ما يشاع عن أن الحجز جاء ضمانًا لمبلغ 350 مليار ليرة، بأنه "غير دقيق".

وقال، إن "الرقم مبالغ فيه بشكل كبير"، كما نفى حمدان "الحجز على أموال رجال أعمال سوريين معروفين" كانت مواقع التواصل ذكرت أسماءهم.

وأوضح حمدان أن الحجز الاحتياطي "يُفرض عندما يوجد شك بوقوع فساد في مكان معين أو لدى أشخاص محددين، وتتوفر مستندات أولية بذلك، وتكون مدته 8 أيام".

وأشار إلى أن المحكمة تقرر بعد ذلك تمديد الحجز أو إلغاءه، وأن "جميع الأموال التي تستعيدها الدولة عند إثبات الفساد تعود إلى الخزينة".

وكان مصدر في وزارة المالية أكد أمس صحة قرار بدأ يتناقله السوريون بكثافة، إلا أنه نفى أن يكون الرقم المتداول عن قيمة القضايا التي استوجبت قرار الحجز صحيحا، وذلك وسط صمت رسمي لا نفيا ولا تأكيدا.

قد يهمك أيضا:

علامات تشير لتعرض طفلك للضرب في المدرسة

مقتل مدير مدرسة في محافظة العرضيات جنوب غرب السعودية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة السورية تكسر الصمت حيال وزير متهم بالفساد بعد قرار الحجز على أملاكه الحكومة السورية تكسر الصمت حيال وزير متهم بالفساد بعد قرار الحجز على أملاكه



بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 العرب اليوم - "طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 02:51 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط
 العرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط

GMT 04:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 العرب اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 16:26 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

آبل تحذر من تعطل هواتف آيفون القديمة حال عدم تحديثها فورا

GMT 00:27 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أعراض مرض "الوسواس القهري"

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود محيي الدين يؤكد أن الركود العالمي "مسألة وقت"

GMT 18:48 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبل تعاني من تباطؤ إيرادات قسم الخدمات بالشركة

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 08:33 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع كونراد رانغالي آيلاند في جزر المالديف

GMT 02:05 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مطعم أوليا يتربع على عرش المأكولات الشرقية في دبي

GMT 06:55 2018 السبت ,05 أيار / مايو

عشر ماحيات للذنوب.. بإذن الله

GMT 18:50 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 04:02 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الشتاء يهدد اللاجئين في أوروبا بعد رحلات محفوفة بالمخاطر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab