وزارة التربية تؤكد التزامها بدعم المؤسسات التربوية الفلسطينية في العالم
آخر تحديث GMT21:49:55
 العرب اليوم -

وزارة التربية تؤكد التزامها بدعم المؤسسات التربوية الفلسطينية في العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة التربية تؤكد التزامها بدعم المؤسسات التربوية الفلسطينية في العالم

دعم المؤسسات التربوية الفلسطينية في العالم
رام الله ـ وفا

 أكد وزير التربية والتعليم العالي د. علي زيدان أبو زهري، خلال لقاء الملحق الثقافي في السفارة الفلسطينية في قطر يحيى الأغا، التزام الوزارة في إطار سياستها ورؤيتها بدعم المؤسسات التربوية الفلسطينية العاملة في شتى أنحاء العالم بما فيها المدرسة الفلسطينية في قطر، عبر رفدها بحاجاتها الأساسية من كتب ومعلمين ومشرفين وتربويين في تخصصات عديدة.
وأوضح أبو زهري أن هذا التوجه يأتي بهدف تبادل الخبرات ونقل التجارب بين المعلمين والمشرفين التربويين ونظرائهم في المدرسة الفلسطينية، مؤكدًا أهمية البحث عن الآليات والسبل التي من شأنها الإسهام في رفع مستوى أداء الطلبة الذي ينعكس على نوعية التعليم والتعلم بوجه عام، ما يجعل المشهد التربوي في فلسطين برمته يتسم بالتكاملية والشمول.
 وأشار إلى أن هذه المدرسة تُسهم وبجدية في أخذ دورها الريادي في دعم أبنائنا الطلبة، وتعزيز الهوية الثقافية والانتماء لديهم، وتعميق ارتباطهم بالأرض وبالقضية الفلسطينية من خلال استثمار فاعل للمناهج الفلسطينية التي تُطبقها، والأنشطة والفعاليات التي تنفذ يوميّا وفي المناسبات الوطنية المختلفة؛ إذ تمثّل هذه المدرسة بؤرة وطنية ومركزا تعليميّا للجالية الفلسطينية في قطر، تسهم في نشر القضية الوطنية والثقافة الفلسطينية بين الجاليات المختلفة.
وثمّن الأغا، التعاون الوثيق الذي أبدته الوزارة في هذا المجال الحيوي الذي يبثّ روحاً من العطاء والعمل من أجل النهوض بالتعليم ونوعيته للفلسطينيين في شتى أمكان تواجدهم. كما بيّن أن المدرسة الفلسطينية في قطر تُدرس المنهاج الفلسطيني وتطبق الأسس والتعليمات المعمول بها في الوزارة ويتقدم طلبتها لامتحان الثانوية العامة.
بدوره، قال مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي في الوزارة ثروت زيد، أن المدرسة الفلسطينية في قطر أنشئت بتوجهات ودعم من السلطة الوطنية من أجل تنشئة الطلبة وطنياً، ولإتاحة الفرص للتغلب على فروق المناهج أثناء التحاقهم في الجامعات المحلية، بما يمكنهم من المنافسة على الكليات المختلفة على الصعيد المحلي.
ودعماً للمدرسة الفلسطينية، فإن الوزارة لم تدخر جهدًا في رفدها بالمناهج الفلسطينية والأدلة التّعليمية والوسائل التّعليمية والكتب والمطبوعات والنشرات التّربوية التي تصدر عن الإدارات المختلفة، وكذلك الأنظمة والتعليمات والمواد التدريبية، كما ترسل كل سنة لجنة خاصة لمساعدة طلبة الثانوية العامة على تقديم الامتحانات، ويتم تلبية حاجتها من الكوادر البشرية من خلال إعلان يعمم على المديريات في التخصصات المطلوبة ويتم الاختيار من قبل لجنة متخصصة.
يشار إلى أن المدرسة الفلسطينية تضم مدرستين إحداهما للذكور والأخرى للإناث، تتضمن كل منهما الصفوف من (1-12) بفرعيه العلمي والعلوم الإنسانية، ويبلغ عدد المعلمين نحو 130 معلماً، وبلغ عدد المعلمين والمشرفين التربويين المعارين إليها 50 معلماً ومشرفاً تربويًا.
ومن الجدير بالذكر أن مرحلة تنفيذ عقد هذه المقابلات للمتقدمين هي تتويج لجهود سابقة تمت على مدار العام الدراسي من إعداد معايير وإعلان للتوظيف في جميع مديريات التربية والتعليم على مستوى المحافظات الشمالية، بالتعاون مع الشؤون الإدارية، كما تم تشكيل لجان فرز وتصنيف لطلبات المتقدمين وإعداد القوائم بصورتها النهائية في جميع التخصصات المستهدفة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التربية تؤكد التزامها بدعم المؤسسات التربوية الفلسطينية في العالم وزارة التربية تؤكد التزامها بدعم المؤسسات التربوية الفلسطينية في العالم



درّة التونسية في إطلالات ملكية بالأبيض والأسود على السجادة الحمراء

تونس - العرب اليوم

GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 13:12 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 06:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
 العرب اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
 العرب اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 09:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
 العرب اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 04:50 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء في النظام الغذائي تمنع فقدان الوزن

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:30 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

زرع خلايا من البنكرياس قد «يغير حياة» مرضى السكري

GMT 01:32 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

طرق اكتشاف بصمة "النشوة" الخاصة بك

GMT 10:50 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سكودا رابيد" تطلق سيارة عائلية بمحرك توربيني بالكامل

GMT 04:32 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

سمر مبروك تُصمّم مجموعة الشتاء وتُزيّنها بـ"الباييت البراق"

GMT 06:48 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

عالم مصرى.. بصمة من الستينيات

GMT 11:46 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يعيد احتلال أحياء من البوكمال قرب الحدود العراقية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab