دراسة تكشف استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط
آخر تحديث GMT15:31:45
 العرب اليوم -

دراسة تكشف "استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف "استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط"

الدوحة - أ.ش.أ

كشفت دراسة علمية جديدة تحت عنوان '' استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط '' عن أن المصرين ورغم ثورة 25 يناير والأحداث المحيطة بها مازالوا قلقين حيال التعبير عن آرائهم بحرية عبر الإنترنت. وأوضحت الدراسة المسحية – التى أجرتها جامعة نورثويسترن الأميركية في قطر على ثماني دول عربية منها مصر – أن 44 % فقط من المصريين المشاركين في الاستطلاع يشعرون بالأمان في التعبير عن رأيهم على الشبكة العنكبوتية، وأن نفس هذه النسبة تؤمن بأن مستخدمي الإنترنت لهم الحق أصلا في انتقاد الحكومات عبر الإنترنت فيما لم يعارض سوى 7% ممن تم استطلاعهم على أن الإنترنت بحاجة لزيادة القيود الرقابية. وأشارت الدراسة التي تلقت الوكالة تقريرا بها إلى أن نسبة الارتياح للتعبير عن الرأي على الإنترنت وصلت إلى 54% في السعودية ، بينما يعتقد 60% من السعوديين اللذين تم استطلاع رأيهم أن صناع القرار يهتمون بآرائهم ويأخذونها بعين الاعتبار، مقارنة بـ40% في مصر و36% في تونس دول الربيع العربي. كما أوضحت أن الشباب المصري في السن من 18 إلى 24 عاما ، والذي قاد ثورة يناير انطلاقاً من الإنترنت وصولاً إلى ميادين مصر، لا يزال 31% منهم قلقين حيال مراقبة الحكومات لتصرفاتهم خلال الوقت الذي يقضونه على الإنترنت والذي يقدر بعشر ساعات أسبوعيا. ويوضح هذا القلق أن 35% من تلك الفئة تستخدم الإنترنت للتعرف على أحدث النكات الأمر الذي يثري روح الدعابة والفكاهة لثورة 25 يناير. وأشارت إلى انه على عكس ما يروجه الآباء من أن التكنولوجيا تفكك الروابط الأسرية، يرى 45% من هؤلاء الشباب أن استخدامهم للإنترنت يزيد من تواصلهم مع عائلاتهم. ويتفق تقريباً مع هذه النسبة 41% من النساء فوق الـ45 من العمر، الأمر الذي يشير إلى أن ثورة يناير قد دفعت كبار السن إلى التصالح مع التكنولوجيا وخاصة الإنترنت ، حيث يستخدمه 45% منهم لمتابعة مستجدات الأحداث على الصعيدين المحلي والدولي بمتوسط 4 ساعات أسبوعيا. كما يرى 68 % من المصريين الذين تم استطلاع آرائهم أن وسائل الإعلام غير قادرة على تقديم الأخبار دون أي شكل من التدخل من السلطة، ويتفق معهم 75% من التونسيين، بينما لا يعارض هذا الشك 74% من السعوديين و 63% من الإمارتيين. يذكر أن الدراسة قد جاءت تحت عنوان ''استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط .. دراسة على ثمان دول'' وأجريت من قبل باحثين بجامعة نورثويسترن في قطر لفهم كيفية استخدام المواطنين في المنطقة للإنترنت وغيره من وسائل الإعلام الأخرى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط دراسة تكشف استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab