حرص الآباء الزائد قد يصيب أبناءهم بالاكتئاب في الجامعة
آخر تحديث GMT22:44:43
 العرب اليوم -

حرص الآباء الزائد قد يصيب أبناءهم بالاكتئاب في الجامعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حرص الآباء الزائد قد يصيب أبناءهم بالاكتئاب في الجامعة

الاكتئاب في الجامعة
واشنطن ـ العرب اليوم

أظهرت دراسة ان الآباء المغالين في الحرص على أبنائهم ويستمرون في ادارة شؤونهم حتى رغم وصولهم الى مرحلة الجامعة مثل تحديد المواعيد وغسل الملابس وترتيب الاجازات قد يسببون لهم ضررا أكثر من النفع لان هؤلاء الابناء يصبحون أكثر عرضة للاصابة بالاكتئاب وعدم الرضا عن الحياة.

ووجدت الباحثة هولي شيفرين من جامعة ماري واشنطن بولاية فرجينيا الأميركية ان الاباء الذين يهبون دوما الى مساعدة أبنائهم ويفرطون في الحرص عليهم يؤثرون سلبا على الابناء في سن التعليم الجامعي لانه يقوض حاجتهم للاحساس بالاستقلالية والرغبة في التنافس.

 وكشفت الدراسة التي قامت بها ان الابناء الذين لديهم آباء من هذا النوع هم أكثر عرضة للاصابة بالاكتئاب والشعور بعدم الرضا عن حياتهم وأشارت الى ان أعداد هؤلاء الاباء آخذة في التزايد نظرا للمخاوف الاقتصادية التي تزيد من قلقهم على فرص ابنائهم في النجاح

 وقالت شيفرين الاستاذ المساعد في علم النفس  "تتوقع ان يكون الآباء الذين لديهم أبناء صغار هم الأكثر حرصا لكن المشكلة ان هؤلاء الأبناء كبار بما يكفي للاعتناء بأنفسهم ولا يكف آباؤهم عن الاهتمام بهم.

" وأضافت "ان تجد آباء يهتمون بشكل مكثف بحياة ابنائهم في سن الجامعة ... أمر جديد وآخذ في التزايد. هذا لا يسمح بالاستقلالية وفرصة التعلم من الاخطاء." واعتمدت الدراسة التي نشرت في دورية سبرينجر لدراسات الطفل والاسرة يوم الاربعاء على مسح عبر الانترنت لما مجموعه 297 طالبا أميركيًا في سن الجامعة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرص الآباء الزائد قد يصيب أبناءهم بالاكتئاب في الجامعة حرص الآباء الزائد قد يصيب أبناءهم بالاكتئاب في الجامعة



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 10:32 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

"فيسبوك" تعمل على تصميم ساعات ذكية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 04:40 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا أوكتافيا vRS سيارة حديثة بمواصفات قديمة

GMT 09:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

مجموعة من النصائح لاختيار ألوان دهانات الحوائط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab