استمتعي بمغامرة مثيرة بالقفز بالمظلات في ناميبيا
آخر تحديث GMT10:00:00
 العرب اليوم -

استمتعي بمغامرة مثيرة بالقفز بالمظلات في ناميبيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استمتعي بمغامرة مثيرة بالقفز بالمظلات في ناميبيا

القفز بالمظلات
القاهرة -العرب اليوم

الكثير يعرف ان مدينة سواكوبموند هي عاصمة المغامرة في ناميبيا المثيرة. فاطلالتها على المحيط الأطلسي و اجتماعها بصحراء ناميبيا الساخنة يخلق تباين رائع للألوان ولكن ما هي أفضل طريقة لرؤية مدينة سواكوبموند؟. تعتبر افضل الطرق لاستكشاف هذه المدينة هى رؤيتها من اعلى مكان و هى السماء، لذلك عن طريق القفز بالمظلات وخاصة لاصحاب القلوب القوية و محبى المغامرات. و بعد الاستمتاع بالهواء الطلق من اعلى المدينة فان الوقت قد حان للجلوس والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة من ساحل الهيكل العظمي الموجودإلى جانب صحراء ناميبا الرائعة.

ناميبيا

السياحة في ناميبيا
جزء من المرح في القفز بالمظلات هو استعراض الصور والفيديو بعد القفز الخاص الخاص بك لكى تستعيد هذه اللحظات دائما. لذلك فمن الأفضل أن يكون لديك مصور فيديو لأنها تخلد لك ذكرى السقوط الحر بكل الاشياء التى سوف تفعلها فى هذه اللحظه. لا تنسى ان تقوم بإلقاء نظرة إلى الأسفل للاستمتاع بالمناظر الطبيعيةالرائعة و الخلابة.

لا تكون قلق بشأن ما قد يحصل من اولئك الذين يقفزون معك من الطائرة فقد تستمع الى صراخ وكأن هناك طفله صغيرة فهذه هى المتعة نفسها.

القفز بالمظلات

مرة واحدة سوف تُفتح المظلات لتطير فى الهواء و فى هذه اللحظات انه حان الوقت بالنسبة لك لكي ترتدى نظارات لكى لا تتاثر عينيك من قوة الضغط. سوف تشعر و كانك على أرجوحة كبيرة عائمة ببطء في الهواء و تصبح بالنسبة لك الأرض أقرب و تزادا فى القرب بالتدريج. و يعتبر هذا هو الهدوء بعد العاصفة و هو جزء من مغامرات القفز بالمظلات. و من الطبيعى ان تشعر ان الجزء الخاص بالهبوط يستغرق وقتا أطول من السقوط الحر و لكن الجميل و ما يميز هذه المرحلة هو  أن تشعر بأن بالتدريج من اقتراب سطح الارض تحت قدمي مرة أخرى بعد ان كنت عائم فى السحاب.

سواكوبموند

و لكن ان القفز بالمظلات لا يعتبر الوسيله الوحيدة للاستمتاع بمدينة سواكوبموند فهانك الكثير من الاشياء التى عليك فعلها قبل مغادر المدينة. فان المشي في الشوارع يعتر و كانه مثل كبسولة زمنية كاملة لان شواع هذه المدينة تحتوى على اثار القديم و الحديث معا فلن تحتاج الى تخيل ما كان يحدث فى الماضى لانك سوف تعيشه بالفعل اثناء تجولك فيها . فهى تحتوى على الكثير من المباني الجميلة المحتفظة بشكلها الجيد منذ الحركات الاستعمارية الألمانية قديما و التى توضح طبيعة الاسلوب فى المعمار و البناء قديما.مصدر جذب لكثير من السياح حول العالم و خاصة محبة مالتزلج على الرمال فهى تحتوى على اروع و اجمل الكثبان الرملية الموجودة في العالم و تعتبر عامل جذب لمحلى المغامرة حول العالم لذلك تم اطلاق عليها لقب غاصمة المغامرة في ناميبيا. و لا تنسى اثناء زيارتك في ناميبيا ان تتذوق الطعام الالمانى الشهي و اللذيذ.

معالم مدينة سواكوبموند

مجرد وجودك فى ناميبيا فهى فرصة للاستمتاع بالعديد من الاشياء منها فانك سوف تكون محظوظا خلال رحلتك اذا ذهبت الى عده  اماكن مثل صحراء أتاكاما وساحل قرية نائية في بنما حيث انه عندما يصبح الليل على قيد الحياه في السماء مع النجوم والكواكب و تظهر باقي عناصر مجرة درب التبانة. فانك عندما تنظر نحو السماء بعد تناولك العشاء  في الهواء الطلق سوف تجد نفسك لديك الرغبة في الجلوس على الأرض الرملية لالتقاط هذا المشهد الذي تضمن ما يشبه اللوحة الفنية  فانك لن تستطيع فعل اي شىء اخر بسبب الذهول الذى سوف يصيبك فى هذه اللحظات و رغبتك التامه في توثيق المشهد مع الكاميرا لتخلد هذه الذكرى الرائعة التى لن تستطيع ان تجدها في اي مكان اخر على وجه الارض.

صحراء أتاكاما

فى نهاية رحلتك في ناميبيا و اقتراب موعد الرحيل تاكد بانك سوف تتمنى و تريد المزيد من الوقت فيها لاسكتشاف المزيد من معالمها و اماكنها الرائعة وقضاء المزيد من الوقت للاستمتاع بالجمال الطبيعي والتشكيلات الجغرافية التي تجعلها متنوعة و فريدة من نوعها و الاستمتاع اكثر بالكثبان الرملية الموجودة فيها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

شاطئ في هاواي يتحول إلى اللون الأسود بفعل الحمم البركانية

منتجع هاواي الأفضل في أميركا يمنح زائريه إقامة مُميّزة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمتعي بمغامرة مثيرة بالقفز بالمظلات في ناميبيا استمتعي بمغامرة مثيرة بالقفز بالمظلات في ناميبيا



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab