عرض ساسولو الإيطالي يهدد برحيل النملة الذرية عن الهلال السعودي
آخر تحديث GMT02:24:22
 العرب اليوم -

سجل هدفًا مثيرًا في مباراة أبها جالبًا السعادة للمدرجات الهلالية

عرض ساسولو الإيطالي يهدد برحيل "النملة الذرية" عن الهلال السعودي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض ساسولو الإيطالي يهدد برحيل "النملة الذرية" عن الهلال السعودي

المهاجم سيباستيان جيوفينكو لاعب نادي الهلال السعودي
الرياض - العرب اليوم

سجل الإيطالي جيوفينكو هدفا مثيرا في مباراة أبها أمس ضمن منافسات دوري المحترفين السعودي، جالبا السعادة للمدرجات الهلالية الزرقاء، لكن «النملة الذرية» كما يحلو لعشاقه، قد يجلب الغضب للمدرج نفسه إذا ما قبل العرض المقدم من نادي ساسولو الإيطالي، حيث كانت وسائل إعلام إيطالية كشفت عن نيات نادي ساسولو الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى «الكالتشيو» في شراء عقد مواطنه المهاجم سيباستيان جيوفينكو لاعب نادي الهلال السعودي.

وأشار موقع «سكاي سبورت» الإيطالي عن رغبة جادة وكبيرة من المسؤولين في النادي الإيطالي لإعادة جيوفينكو للملاعب الإيطالية بعد تجربته الأخيرة بين كندا والسعودية.

وأوضح الموقع الإيطالي أن المال سيقف عقبة كبيرة أمام مسؤولي نادي ساسولو، حيث يتقاضى اللاعب البالغ من عمره 32 عاماً ما يقارب عشرة ملايين يورو، ويملك عقده فريق الهلال لمدة ثلاثة أعوام انقضى منها نصف عام فقط.

وأوضح أحد مسؤولي النادي الإيطالي في حديثه لشبكة «سكاي سبورت» أن المفاوضات تبدو صعبة ومعقدة للغاية ولكن سيتم بدء الخطوة الأولى وتقديم العرض الرسمي للاعب.

ورغم صعوبة المفاوضات بين النادي الإيطالي ومواطنه جيوفينكو الذي يملك عقده فريق الهلال، وعدم قدرة نادي ساسولو توفير راتبه الذي يتقاضاه حالياً مع الهلال، فإن رغبته في العودة إلى إيطاليا قبل اعتزاله اللعب أمر قد يقلق منسوبي النادي السعودي.

وكان جيوفينكو قد كشف في حديث إعلامي سابق عن رغبته بختام مشواره الرياضي في أحد الأندية الإيطالية والعودة مجدداً للملاعب التي بدأ فيها الركض، قبل أن يغادرها في 2015 نحو كندا.
وانضم جيوفينكو إلى صفوف فريق الهلال في فبراير (شباط) الماضي قادما من صفوف تورونتو الكندي بعد سنوات مميزة قضاها هناك.

اقرأ أيضا:

مدرب الهلال يستعين بمهاجم الشباب لمواجهة التعاون

ويملك اللاعب الإيطالي جيوفينكو سجلاً كبيراً ومميزاً، نظير إمكانياته المتعددة فهو يلعب في خط الهجوم الصريح والمباشر وكذلك يجيد اللعب في مركز الوسط المتقدم أو المهاجم، مما يمنح مدربيه خيارات متعددة بتوظيفه مع زملائه والاستفادة من تعدد مراكزه.

وصاحب انضمام جيوفينكو للفريق السعودي هالة إعلامية وأفراح جماهيرية نظير سيرته المميزة ومهارته العالية وإجادته الكبيرة لتنفيذ الركلات الثابتة رغم تقدمه في العمر «32 عاماً»، إلا أن توقيت حضوره للعاصمة الرياض كان فيه الهلال يتعرض لصدمات فنية وإدارية ساهمت بخروجه خالي الوفاض من الموسم الماضي رغم منافسته الجادة على كثير من البطولات.

وحضر جيوفينكو إلى الهلال في وقت كان فيه الفريق يعاني من أجواء غير صحية بسبب إقالة المدرب البرتغالي الشهير خورخي جيسوس والتعاقد مع الكرواتي زوران ثم إقالته وإنهاء الموسم بمدرب مُعار من فريق الفيصلي وهو البرازيلي شاموسكا، إضافة لاستقالة الأمير محمد بن فيصل من منصبه برئاسة النادي.
وأشار الإيطالي جيوفينكو إلى أن حضوره لخوض تجربة جديدة ومغايرة إلى العاصمة السعودية الرياض، يمثل رغبته بتحقيق لقب الدوري السعودي ليضاف إلى سجل إنجازاته المختلفة في إيطاليا وكندا، ولكنه الأمر الذي لم يتحقق للإيطالي ذي البنية الجسمانية الصغيرة.

هذا الموسم يبدو أن جيوفينكو يجد نفسه لاعبا أساسيا في قائمة الروماني رازفان، حيث اعتمده كلاعب أساسي ضمن الخيارات الأربعة المتاحة له في قائمة الفريق بدوري أبطال آسيا إلى جوار الفرنسي غوميز والكوري الجنوبي جانغ هيون سوو والبيروفي كاريلو.

واستعد الإيطالي الذي مثل فريق يوفنتوس خلال فترة زمنية مضت بصورة جيدة مع فريقه الهلال في المعسكر الإعدادي الذي أقيم في النمسا تحت إشراف المدرب رازفان، الأمر الذي يمنحه انسجاما أكثر مع الفريق وتفاهما أكبر للقدرة على تقديم نفسه بصورة مميزة.

وحتى الآن تبدو المؤشرات الأولية واضحة فيما يتعلق بظهور مختلف لجيوفينكو مع فريقه الهلال، خاصة أنه يبحث عن تحقيق لقب جديد في منافسة مختلفة عن أجواء كرة القدم الإيطالية وحتى الكندية، إلا أن ظهور العرض الإيطالي لكسب خدمات اللاعب قد يسهم في نهاية قصة هذا المهاري الصغير قبل بدايتها مع الهلال.

قد يهمك أيضا:

الهلال يعلن غياب الفرنسي جوميز عن مواجهة التعاون

القرني يؤكد أن غياب التركيز وراء ثلاثية التعاون

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض ساسولو الإيطالي يهدد برحيل النملة الذرية عن الهلال السعودي عرض ساسولو الإيطالي يهدد برحيل النملة الذرية عن الهلال السعودي



نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة مع الأكمام المنسدلة مستوحاه من النجمات

بيروت - العرب اليوم

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 08:20 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 العرب اليوم - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس
 العرب اليوم - السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 08:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 العرب اليوم - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 00:30 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

كبسولة النشاط ورفع الحرق وزيادة المناعة صباحاً ومساءً

GMT 00:23 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

10 علاجات منزلية تخفي ندبة الجديري المائي

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 05:04 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 02:40 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

جولة مذهلة في جزيرة سانتوريني العالمية في اليونان

GMT 07:30 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب معهد الجبيل التقني يحصلون على رخصة دولية

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab