الكيني إيليود كيبتشوجي يستهدف رقمًا تاريخيًا جديدًا
آخر تحديث GMT15:59:34
 العرب اليوم -

الكيني إيليود كيبتشوجي يستهدف رقمًا تاريخيًا جديدًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكيني إيليود كيبتشوجي يستهدف رقمًا تاريخيًا جديدًا

الكيني إيليود كيبتشوجي
القاهرة – محمد عبد المحسن

سيحاول الكيني إيليود كيبتشوجي، صاحب الرقم العالمي، مرة أخرى أن يكسر حاجز الساعتين في الماراثون هذا العام، ومن المرجح أن يكون في بريطانيا، وذلك عن طريق مشروع يدعمه الملياردير البريطاني جيم راتكليف.

وسجل كيبتشوجي ساعتين و25 ثانية في مشروع تسويقي يحمل اسم "ماراثون ما دون الساعتين" في مونزا الإيطالية في 2017 لكن لم يتم تسجيله كرقم قياسي "في ظل الإرشادات والمساعدة في تحديد الإيقاع ووجود محطات شرب متحركة".

وفي العام الماضي عزز كيبتشوجي رقمه العالمي القانوني بفارق 78 ثانية بعدما سجل ساعتين ودقيقة واحدة و39 ثانية في برلين كما سجل منذ أيام ثاني أسرع زمن في التاريخ عندما أنهى ماراثون لندن في ساعتين ودقيقتين و37 ثانية.

وفي ظل حصد الذهبية الأولمبية وتحقيق سجل مثالي بالفوز 11 مرة في 12 سباقا فإن تحطيم حاجز الساعتين يبدو الشيء الوحيد الذي ينقص كيبتشوجي الذي يعد من أعظم المتسابقين في هذه الرياضة.

وقال كيبتشوجي "هذا سيكون أفضل من أي شيء لأنه سيتم كتابته في التاريخ لطالما كانت العائلة البشرية مهتمة".

وواصل: "الأمر لا يتعلق بالاعتراف أو التسجيل لكن من أجل صناعة التاريخ ولتوضيح رسالة أنه لا يوجد حدود للإنسان".

وأضاف: "تسجيل أسرع زمن على الإطلاق في الماراثون والبالغ ساعتين و25 ثانية كان أكثر لحظات مسيرتي فخرا".

وسيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل الخاصة بالمشروع الجديد "التحدي 1.59" رغم أنه من المرجح أن يقام الماراثون في سبتمبر أو أكتوبر ومن المحتمل أن يكون ذلك في بريطانيا أو في لندن بالتحديد.

ولن يتم الاعتراف بهذا الرقم، إن تحقق، لأن المتسابق الكيني سيستعين بمجموعة من العدائين محددي السرعة إذ يدخلون ويخرجون من السباق لمساعدته في تحديد إيقاعه وتسجيل الزمن المطلوب.

ولن تقوم شركة نايكي برعاية الماراثون كما فعلت في مونزا لكن كيبتشوجي (34 عاما) سيرتدي الحذاء المثير للجدل الذي قالت الشركة الأمريكية إنه يحسن من الركض لمسافات طويلة بنسبة تصل إلى 4 %.

وأجاز الاتحاد الدولي لألعاب القوى ارتداء هذا الحذاء رغم أن هناك انتقادات بأنه يمنح أفضلية للمتسابق وأن كيبتشوجي سينهي السباق بدونه في أكثر من ساعتين.

قد يهمك ايضا :

خطوة جديدة لسيمينيا في معركتها ضد الاتحاد الدولي لألعاب القوى

جنوب أفريقيا تدعم سيمينيا في قضيتها ضد الاتحاد الدولي لألعاب القوى

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكيني إيليود كيبتشوجي يستهدف رقمًا تاريخيًا جديدًا الكيني إيليود كيبتشوجي يستهدف رقمًا تاريخيًا جديدًا



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر

جينيفر لوبيز ترتدي فستانًا للمرة الثالثة بعد 20 عامًا

واشنطن - رولا عبسى

GMT 04:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 العرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 10:24 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 العرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 03:29 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

GMT 03:44 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان

GMT 15:28 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 11:44 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يدعو لعدم إرجاع اللاجئين العراقيين قسريًا

GMT 07:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:25 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الوليدي يؤكّد أن الحوثيين دمروا 55% من مرافق اليمن

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018

GMT 01:35 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

يحيى رباح يطالب باستكمال المصالحة بكل متطلباتها

GMT 04:07 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

تارا عماد تكشف أسباب غيابها عن الدراما منذ "لمعي القط"

GMT 08:08 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 08:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صافي يؤكد أن "حماس" أشادت بالمصالحة الفلسطينية

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تدريبات بحرية بين واشنطن وسول تثير أزمة في كوريا الشمالية

GMT 06:21 2019 الخميس ,21 آذار/ مارس

إنقاذ حديثي الولادة بنصف ملعقة مِن الدم

GMT 00:54 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بيومي فؤاد يكشف شخصية في "حشمت في البيت الأبيض"

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

أنجلينا جولي أنيقة خلال جولة في لوس أنجلوس

GMT 12:11 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

سيرين عبد النور تفضل عدم الرد على حملة أساءت لها

GMT 18:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 08:28 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة حبيب علي عبد القادر حبيب

GMT 05:04 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأشعة المقطعية ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab