عبد الصادق ينفي إقالته من الأهلي ويؤكد خدمته له أينما كان
آخر تحديث GMT09:56:55
 العرب اليوم -

عبد الصادق ينفي إقالته من "الأهلي" ويؤكد خدمته له أينما كان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد الصادق ينفي إقالته من "الأهلي" ويؤكد خدمته له أينما كان

علاء عبد الصادق
القاهرة – خالد الإتربي

صرّح مدير قطاع الكرة في النادي "الأهلي" علاء عبد الصادق، بأنه يعيش حالة من الحزن الشديد، بسبب ما وصفه بـ"الحرب الشرسة التي يتعرض لها خلال الأيام الماضية، أملًا في تعجيل رحيله عن الفريق، مبيّنًا: "أتعرض لحملة عدائية من بعض الأشخاص الذين يرغبون في رحيلي عن منصبي، وكان آخرها، ترديد شائعة إقالة مجلس إدارة النادي لي، أملًا في إثارة جماهير "الأهلي" عليّ تمهيدًا لإقالتي الفعلية".

ووصف عبد الصادق، الشائعة بـ"غير المنطقية"، مشيرًا إلى صعوبة صدور قرار في هذا الشان، وخصوصًا في هذا التوقيت، مبرزًا نصًا: "هل من الطبيعي إذا كان هذا قرار مجلس الإدارة، سيكون قبل مباراة مهمة مثل مباراة "الترجي" التونسي، ستكون نتيجتها حساسة للتأهل إلى نصف النهائي في حالة الفوز، وتعقيد موقفنا في المجموعة والانتظار للمباراة الأخيرة أمام "الملعب المالي" في حالة الخسارة، فمجلس إدارة "الأهلي" برئاسة محمود طاهر أذكى من ذلك بكثير، ومن أطلق هذه الشائعة لايعرفه".

وبيّن أنّ "ما يحزنني أن يكون هؤلاء الأشخاص من داخل النادي "الأهلي" وأعرفهم شخصيًا، واحترامي للنادي "الأهلي" وتقاليده ومبادئه تمنعني من الإفصاح عن أسمائهم، يأتي ذلك فضلًا عن وعي الجماهير، التي تعلم جيدا من مصدر هذه الشائعات".

وأضاف: "هناك بعض الأشخاص يريدون التدخل في فريق الكرة، والتحكم في مقاليد الأمور، ما رفضته  تمامًا، وأتمسك بفرض أسلوبي، ما يزعجهم ويدفعهم إلى اختلاق الأزمات وإثارة المشاكل داخل الفريق؛ لإظهار ضعفي على مواجهة الأزمات؛ لكنني قادر على تفادي كل ما يؤثر على استقرار الفريق خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يأتي في مقدمة أولويات رئيس النادي الذي سارع إلى نفي خبر إقالتي من منصبي في النادي، ما أشكره عليه؛ لتفهم طبيعة عملي في النادي".

وتابع عبد الصادق: "لن أقبل أن أكون عائقا أمام تقدم النادي، وفي حالة شعوري أنني عقبة أمام الفريق، سأستقيل من منصبي؛ لأنني ابن من أبناء هذا النادي، وسأظل أخدمه سواء من واقع منصبي، أو خارجه".

وحول مستقبل المدير الفني للفريق فتحي مبروك، قال: "أؤيد بشدة، تواجد مبروك على رأس القيادة الفنية للفريق، في ظل  النتائج المتميزة التي حققها الفريق تحت قيادته، فضلًا عن حالة الاستقرار النفسي للاعبين التي تسبب فيها علاقاته المتميزة معهم".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الصادق ينفي إقالته من الأهلي ويؤكد خدمته له أينما كان عبد الصادق ينفي إقالته من الأهلي ويؤكد خدمته له أينما كان



كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

لندن - العرب اليوم

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 05:23 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 العرب اليوم - أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 05:21 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

وفد صيني رفيع المستوى يتوجّه إلى واشنطن لتوقيع اتفاق

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

مسؤول نفطي عراقي يؤكد التزام بلاده باتفاق "أوبك"

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 21:35 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

زعيم كوريا الشمالية يأمر بتكبير العضو الذكري لمواطني بلاده

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 10:32 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

تصميم مرحاض لا يمكن الجلوس عليه لأكثر من 5 دقائق

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab