فضيحة مدوية بطلها حزب أردوغان في الانتخابات البلدية التركية
آخر تحديث GMT15:57:36
 العرب اليوم -

فضيحة مدوية بطلها "حزب أردوغان" في الانتخابات البلدية التركية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فضيحة مدوية بطلها "حزب أردوغان" في الانتخابات البلدية التركية

حزب العدالة والتنمية
أنقرة - العرب اليوم

أدت عملية خداع والتفاق كبرى بطلها حزب العدالة والتنمية، إلى تشكك أحزاب تركية معارضة في صحة قوائم الناخبين في الانتخابات البلدية المقرر إجراؤها في مارس.وحسب رويترز، قالت المعارضة، إن هذه القوائم يجري تضخيمها حيث تم إدراج نحو ألف ناخب على أنهم مقيمون في ذات الشقة السكنية كما تضم إحدى القوائم ناخبا من المفترض أنه يدلي بصوته للمرة الأولى في حين يبلغ من العمر 165 عاما.وقال برلمانيون من حزب الشعب الجمهوري، وحزب الشعوب الديمقراطي، والحزب الصالح لرويترز،

إنهم قدموا آلاف الاعتراضات على سجلات الناخبين منها تسجيل ناخبين في مناطق لم يعودوا يسكنون فيها.ومن المتوقع أن تكون نتائج الانتخابات البلدية التي تجرى في 31 مارس متقاربة.ومع تصاعد الأزمة الاقتصادية قد يواجه حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان والذي هيمن على الساحة السياسية التركية منذ عام 2002، الخسارة في بعض المدن الكبرى مثل العاصمة أنقرة.ويقول حزبا الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي، إن المخالفات تتركز في مناطق خسر فيها حزب العدالة التنمية من قبل بهامش بسيط. وقال مسؤول في الحزب الحاكم،

إن معارضيه يحاولون إلقاء اللوم على الحزب زورا مضيفا أن حزب أردوغان سيكون أكبر الخاسرين في الأمر، مشيرا إلى أن الحزب قدم هو الآخر الكثير من الاعتراضات على مثل تلك المخالفات.وقال أونورسال أديجوزال، وهو نائب من حزب الشعب الجمهوري، إنه تم تحديد أسماء 6389 شخصا تفوق أعمارهم المئة مسجلين في قوائم الناخبين، وإن الحزب طلب من اللجنة الانتخابية العليا التحقيق في الأمر.وأشار الحزب إلى أن أعداد الناخبين في بعض المناطق زادت بشكل ملحوظ منذ الانتخابات الرئاسية في يونيو،

وكانت أكبر زيادة في منطقة في شمال البلاد إذ زاد العدد بنسبة 95 بالمئة.وقال أردوغان الأسبوع الماضي، إن ما يقرب من 1.5 مليون شخص غيروا مناطق إقامتهم منذ الانتخابات في يونيو، مضيفا أن حزب العدالة والتنمية لم يتمكن من العثور على أكثر من 500 ألف من أعضائه في قوائم الناخبين.

نقلا عن سكاي نيوز

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فضيحة مدوية بطلها حزب أردوغان في الانتخابات البلدية التركية فضيحة مدوية بطلها حزب أردوغان في الانتخابات البلدية التركية



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 15:51 2021 الأربعاء ,23 حزيران / يونيو

أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط
 العرب اليوم - أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 01:18 2021 الأحد ,13 حزيران / يونيو

نيسان تكشف موعد انطلاق نسختها القوية "Z"

GMT 16:57 2021 الجمعة ,18 حزيران / يونيو

قائمة أفضل السيارات التي طرحت في 2021 من كل الفئات

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

لبنى أحمد تكشف علامات وجود "الملائكة" في المنزل

GMT 14:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 طرق لعلاج مشكلة "عين السمكة" وتحذيرات من محاولة تقشيرها

GMT 02:41 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

جميلة جميل تكشف عن جسدها البدين في فترة المراهقة

GMT 13:59 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

حارس النصر وليد عبدالله يكشف تفاصيل هامة عن حياته

GMT 00:22 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة السعودي يؤكد على تطوير العلاقات مع العراق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab