حكومة الوفاق الليبية تنفي استهداف سفينة تركية في ميناء طرابلس
آخر تحديث GMT14:35:31
 العرب اليوم -

حكومة الوفاق الليبية تنفي استهداف سفينة تركية في ميناء طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكومة الوفاق الليبية تنفي استهداف سفينة تركية في ميناء طرابلس

بركان الغضب
طرابلس ـ العرب اليوم

نفى مصطفى المجعي المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التي تقودها حكومة الوفاق الوطني الليبية، استهداف سفينة تركية أو مخزن للذخيرة في ميناء طرابلس الليبي. وقال المتحدث لوكالة "الأناضول": "قصف مليشيات حفتر لرصيف ميناء طرابلس أدى فقط لاحتراق عدة حاويات تجارية وبضائع". من جانبها، قالت مديرية الموانئ الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، إنه لا توجد أي سفينة تركية في ميناء طرابلس. وذكرت قناة "بانوراما" الليبية نقلا عن مديرية الموانئ بالبلاد، إن عناصر حفتر استهدفوا بالصواريخ ميناء طرابلس، الثلاثاء.وأضافت أن الميناء يستخدم فقط لأغراض مدنية، وأنه لم يكن يضم أي معدات عسكرية لدى تعرضه للقصف.وكان "الجيش الليبي" قد أعلن أنه أعطى أوامر بتوجيه ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة داخل ميناء طرابلس، لإضعاف إمكانيات المرتزقة الذين وصلوا من سوريا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الوفاق الليبية تنفي استهداف سفينة تركية في ميناء طرابلس حكومة الوفاق الليبية تنفي استهداف سفينة تركية في ميناء طرابلس



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab