شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي
آخر تحديث GMT08:04:57
 العرب اليوم -

شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي

أسامة بن لادن
واشنطن - جورج كرم

كشف محللون أنّ زعيم تنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن، كان يفضّل الاستماع إلى مطرب يهودي الديانة فضلا عن تأثره الشديد بشخصية المهاتما غاندي بعد أن عمل جاهدًا على تغيير صورته من ثري إلى جهادي محارب.

جاء ذلك عقب العثور على 1500 شريط لتسجيلات صوتية في مجمع داخل قندهار في أفغانستان، حيث كان يجتمع قادة تنظيم "القاعدة" قبل إجبارهم على الهروب في أعقاب الغزو الأميركي عام 2001.

وبيّنت تقارير صحافية أنّ المجمع الذي كان يقيم داخله بن لادن تعرض عام 2007 للنهب، وجرى اكتشاف هذه التسجيلات الصوتية بواسطة أسرة تقيم في المدينة حيث استحوذت عليها وحاولت بيعها على ما يبدو إلى أحد متاجر أجهزة التسجيل، لكن مصور "سي إن إن" سمع بهذه القصة وحاول إقناع مالك المتجر من أجل الحصول على هذه الشرائط ومن ثم تحليل ما جاء فيها.

وسقطت هذه التسجيلات أخيراً في يد فلاج ميلر وهو خبير في الأدب العربي والثقافة من جامعة كاليفورنيا في مدينة ديفيس وكان ذلك عام 2003، وتحدث عن العمل الشاق في تحليل هذه الشرائط التي توثق الأحداث بداية من فترة الستينات وحتى عام 2001، كما تضم حوالي 200 تسجيل صوتي لأسامة بن لادن. وخرج ميلر في النهاية بكتاب Audacious Ascetic.

ومن بين هذه التسجيلات الصوتية ما يتحدث عن النضال الفلسطيني ولكن الحديث قطعه فجأة أغنية لغاستون غريناسيا الذي كان عادة ما يظهر باسم إنريكو ماسياس، وهو الأمر الذي أثار دهشة المستمعين بسبب وجود أغنيات للمطرب الفرنسي – الجزائري اليهودي، كما ظهرأيضاً ضمن التسجيلات الزعيم الهندي المهاتما غاندي، والذي كافح من أجل استقلال الهند عن الامبراطورية البريطانية، حيث كان مصدر إلهام لزعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن خلال خطابه الذي ألقاه في أيلول / سبتمبر من عام 1993 ويدعو فيه المناصرين إلى مقاطعة البضائع الأميركية، وهي الدعوة التي تتشابه مع توجيهات غاندي بمقاطعة البضائع البريطانية.

وكان بن لادن ينتمي إلى عائلة ثرية من المملكة العربية السعودية تعمل في مجال الصناعة لكنه ترك حياة الرغد من أجل قتال "السوفييت" في أفغانستان، وأول تسجيل صوتي له كان في عام 1987 حيث كان يتحدث أثناء المعركة الدائرة بين المجاهين الأفغان من العرب و قوات "سبيتسناز" الروسية.

وألمح ميلر إلى أنه من أكثر الأمور المثيرة للدهشة هو عدم وجود تسجيلات ضد أميركا والغرب، في الوقت الذي اتجهت معظمها ضد إخوانه المسلمين من الذين لم يتبعوا إسلام المدرسة الوهابية الصارمة الذي كان يتمسك به. ولم يتناول هجمات 11 أيلول / سبتمبر إلا في تسجيلات لاحقة وبشكل غير مباشر. ولم يكشف في التسجيلات أية تفاصيل ولكنه كان يسأل الله بأن يمنح إخوانه النجاح.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي



GMT 12:20 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

شركات الطيران العالمية تفرض شروط على "المسافرين البدناء"

GMT 12:18 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"آبل وتش 4" الجديدة تحتوي على جهاز تخطيط كهربية القلب

GMT 12:13 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكبسولة الهزازة أحدث ابتكار لعلاج الإمساك المزمن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي شرائط صوتيّة تؤكّد أنّ أسامة بن لادن تأثر بخطابات غاندي



ارتدت ثوبًا ورديًا يُشبه المايوه وشعرًا مُستعارًا بنفس اللون

يازمين أوخيلو أنيقة خلال تصويرها فيلمًا خاصًّا بعيد "الهالوين"

نيويورك - مادلين سعادة

GMT 01:12 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول المرصفي تكشف عن أبرز تصاميمها لأزياء شتاء 2019
 العرب اليوم - بتول المرصفي تكشف عن أبرز تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 02:53 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 05:46 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
 العرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 07:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا

GMT 02:48 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
 العرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا

GMT 18:26 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نبات الزعفران يمنع فقدان البصر في مرحلة الشيخوخة

GMT 02:38 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تحصد لقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"

GMT 13:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف نوم مميزة وخاصة للبنات مفعمة بالحيوية والبهجة

GMT 03:31 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

نصائح ديكورات غرف نوم أطفال متفاوتي الأعمار

GMT 04:36 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يزور مصنع مستحضرات تجميل

GMT 04:39 2015 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

امرأة تصمَم بيتها باللون الوردي ليصبح بيت "باربي" الحقيقي
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab