السلطات السيادية المصرية تحتجز مسؤولًا من حركة حماس
آخر تحديث GMT22:02:40
 العرب اليوم -

السلطات السيادية المصرية تحتجز مسؤولًا من حركة "حماس"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السلطات السيادية المصرية تحتجز مسؤولًا من حركة "حماس"

قيادات حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
القاهرة - العرب اليوم

احتجزت السلطات المصرية مسؤولا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لدى وصوله مطار القاهرة قادما من السعودية، ولم تعلن سبب احتجازه.

وقالت مصادر أمنية مصرية الثلاثاء إن السلطات احتجزت حسن الصيفي وكيل وزارة الأوقاف في غزة أثناء محاولته الدخول إلى مصر.

وذكرت وكالة رويترز أن الصيفي احتجز "بسبب مشاكل في إجراءات الموافقة الأمنية الخاصة بدخوله البلاد"، وأن احتجازه سيستمر "لحين حل المشكلة".

جهات سيادية

وبدورها، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني بمطار القاهرة قوله إن الصيفي وصل إلى القاهرة قادما من جدة للمشاركة في أحد المؤتمرات، "وأثناء إنهاء إجراءات وصوله تبين أنه مدرج على قوائم ترقب الوصول من إحدى الجهات الأمنية السيادية فتم احتجازه في المطار".

وقال مصدر في المطار لوكالة الصحافة الفرنسية إن الصيفي مدرج على لائحة المراقبة المصرية وإنه احتجز لدى وصوله المطار الاثنين، مضيفا أنه لا يزال في المطار ومن المرجح ترحيله.

وأشارت وكالة رويترز إلى أن الصيفي كان عائدا إلى قطاع غزة بعد أن فتحت السلطات المصرية مؤقتا معبر رفح للسماح بالتنقل في الاتجاهين الفلسطيني والمصري، وذلك للمرة الأولى منذ يونيو/حزيران الماضي.

وقد توترت العلاقة بين مصر وحركة حماس منذ الانقلاب الذي قاده في يوليو/تموز 2013 الجيش المصري على محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطات السيادية المصرية تحتجز مسؤولًا من حركة حماس السلطات السيادية المصرية تحتجز مسؤولًا من حركة حماس



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

طُلّي بالأبيض في جميع الأوقات مع موديلات تُناسب الصيف

نيويورك - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab