الإسكندرية السينمائي يحتفي بمئوية ميلاد الفارس أحمد مظهر
آخر تحديث GMT02:34:05
 العرب اليوم -

"الإسكندرية السينمائي" يحتفي بمئوية ميلاد الفارس أحمد مظهر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الإسكندرية السينمائي" يحتفي بمئوية ميلاد الفارس أحمد مظهر

أحمد مظهر
الإسكندرية - سهير محمد

احتفى مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، الأحد، بمئوية ميلاد فارس السينما المصرية أحمد مظهر من خلال ندوة قدمها الناقد أشرف غريب بحضور سيف حفيد الفنان الراحل أبن أبنته ريهام، الذي أعرب عن سعادته لحضور تكريم جده الذي رحل وهو لايزال في العاشرة من عمره.

وقال سيف إن جده كما علم من أسرته كان مثل شخصية صلاح الدين، التي جسدها وكان فارسا ونبيلا ووطنيا شجاعا وفنانا عاشقا للفن. فيما تحدث الناقد أشرف غريب موجها التحية لمهرجان الإسكندرية باعتباره المهرجان الوحيد الذي يحتفي بمئوية فارس السينما أحمد مظهر في نفس يوم ميلاده الذي يواكب فعاليات المهرجان، مضيفا أننا نحتفي بالفنان الكبير ليس لأنه صاحب ٩٨ فيلما، يعد أغلبها من كلاسيكيات السينما المصرية والعربية فقط بل لأنه أيضا أحد الضباط الأحرار الذي شارك في الاعداد لثورة يوليو/تموز، وكان الضباط يجتمعون في بيته  كما شارك في الحرب العالمية الثانية بالإضافة إلى أنه كان بطلا لرياضة الفروسية التي حقق فيها نجاحات عديدة وقد سعي ليجمع بين حبه للفن وإنتمائه العسكري، لكنه لم يتمكن من ذلك وخاصة بعد أن لفت الانظار اليه بقوة عقب فيلم "رد قلبي".

وطالب أشرف غريب بضرورة أن تنتبه جهات الدولة لذكرى ميلاده المئوية وتعطيه حقه كفنان ووطني شجاع، منوها عما حدث له قبل وفاته حينما انتزعت وزارة الإسكان أرضه، وحطمت مزرعته بكل مافيها من نباتات نادرة من أجل مشروع المحور ولصالح أمير قطرى وأن الرجل بكي وتأثر كثيرا لهذا الأمر.

وعلق الفنان سامح الصريطي علي ذلك قائلا " أنني تعاملت معه عن قرب في مسلسل " قابيل وقابيل" وكان يدعونا لمزرعته كل يوم جمعة، وكان يحلو له أن يعرفنا علي النباتات النادرة التي تحتويها ولهذا شعرت بالدموع التي سقطت منه حين تم انتزاعها"، مؤكدا إن علي الدولة حماية الفنان واحترام تاريخه.

وتطرق المخرج الكبير علي عبد الخالق إلى تجربته معه في فيلم"عتبة الستات" وقال أنه كان فنانا منضبطا أنعكست عليه الحياة العسكرية وكان لا يزعجه أبدا لو قمنا بإعادة المشهد عدة مرات وكان يمكنه أن يبقي منتظرا اليوم كله لتصوير مشهد آخر النهار ليس هو فقط بل أغلب نجوم جيله فأذكر حين كنت أصور فيلم "أغنية علي الممر" ولاحظت أن محمود مرسي انتظر بالساعات في غرفته حتي نستدعيه للتصوير، فذهبت اعتذر له فأبدي دهشته وقال لي علي أي شئ تعتذر ألستم تعملون هذا "شغل" وسأنتظر معكم حتي تصوير المشهد مؤكدا أن الجيل بأكمله كان يتمتع بروح صداقة ومحبة كبيرة للفن.

وفجر عبد الخالق مفاجأة بقوله " ومع الأسف الشديد  أحمد مظهر جاء ليصور معنا ثلاثة أيام فقط وكان يحصل علي أجره باليوم وهذه ظاهرة مصرية خالصة ولاتحدث بأي مكان في العالم فالفنان في الخارج، حينما يكبر تتاح له أيضا أدوار البطولة التي تناسب سنه وخبرته ويحصل علي أجره المناسب عكس مايحدث عندنا".

وتحدث الفنان خالد بهجت عن تجربته في فيلم "رغبات "التي عمل فيها كمساعد  مع المخرج كريم ضياء الدين وكان الفيلم قبل الأخير الذي شارك به أحمد مظهر فقال: "كانت للفنان الكبير ٦ مشاهد فقط بالفيلم وحددنا ٤ عصرا موعدا لحضوره وفوجئت به يصل إلى الاستديو الواحدة ظهرا وقلت لابد أنهم أرسلوا أمر التصوير بالخطأ فذهبت لأوضح له إن كاميرته ستكون الرابعة عصرا، وفوجئت به يقول أعلم ذلك لكني جئت لأجلس معكم وأخذ يعرض لي الملابس التي سيرتديها  في المشهد ثم طلب مني أن أستأذن المخرج ليدخل البلاتوه يتابع التصوير حتي يتعايش مع الفيلم  وقتها فقط تمنيت لو كنت مخرجا في عصر هذا الفنان العظيم ".

وقالت د.غادة جبارة الأستاذ بمعهد السينما أنها تركت عرض فيلم تحبه لحضور ندوة الفنان أحمد مظهر، مؤكدة أنه موهبة لم تتكرر في تنوع أدواره وصدق أدائه الذي يجعل المشاهد يصدقه في كل حالاته وهو برنس ارستقراطي أو عطشجي أو عاشق أو لص او قائد عظيم.

وتذكر مدير التصوير د.سمير فرج كيف ألتقي به في أول فيلم له كمدير تصوير وهو" ليلة الزفاف"، وأنه ظل عاشقا للفروسية ونصحه بأن يعلم طفليه هذه الرياضة، وقال أنني عملت بنصيحته وانتقلت الهواية من أولادي لأحفادي الذين يحصدون الآن جوائز عالمية فيها بفضل أحمد مظهر. وكان قد عرض فيلم تسجيلي عنه في بداية الندوة وقال المخرج حمدي متولي أنه صوره في بيته في حياة الفنان، خلال تكريمه بمهرجان القاهرة وأشار إلى اعتزاز  أحمد مظهر بتاريخه وجوائزه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسكندرية السينمائي يحتفي بمئوية ميلاد الفارس أحمد مظهر الإسكندرية السينمائي يحتفي بمئوية ميلاد الفارس أحمد مظهر



مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف طويلة للشتاء بأسلوب ميغان ماركل من التصاميم الفاخرة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 العرب اليوم - "طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 01:30 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم
 العرب اليوم - أبرز نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم

GMT 04:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 العرب اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 02:23 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

البوسنة تعيد بناء نفسها وتتحول إلى واحة سياحية
 العرب اليوم - البوسنة تعيد بناء نفسها وتتحول إلى واحة سياحية

GMT 02:51 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط
 العرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 18:29 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

حقائق لا تعرفونها عن خلايا الدمّ هل أنت من فصيلة “O”؟

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 03:18 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

إيمان نبيل سعيدة بشباب مصر وفكرهم الواعي

GMT 14:38 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مارتن فورد يوافق على مواجهة العملاق الإيراني سجاد غريبي

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

استخدمي "باقات ورد " مميزة لديكور صيفي منعش

GMT 02:54 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

التقاط روبوت مخيف على شكل عنكبوت ذئبي ذو 6 أرجل

GMT 11:57 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

عبد الحفيظ يكشف عن حقائق تعاقدات الأهلي الجديدة

GMT 12:08 2017 الإثنين ,08 أيار / مايو

طريقة إعداد سمك بوري محشو طماطم وزيتون

GMT 02:21 2016 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة نجوى عارف توضح أن الغضب حالة انفعالية

GMT 22:38 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

تعليم الصلاة للأطفال مسؤولية الأمهات

GMT 01:43 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

تجنَّب 6 تصرفات عند السفر إلى برشلونة

GMT 03:27 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

طرق الحفاظ على نضارة الشعر بعد ممارسة الرياضة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab