العرب اليوم - إدارة أوباما تعلن تحملها مسؤولية فشل الخطوات الأولى لاصلاح التامين الصحي
نصر الحريري يؤكد أن الكرة الأن في ملعب المبعوث الدولي والأمم المتحدة وعليه ان يلتزم بالالتزام الرئيسي وهو الانتقال السياسي الحقيقي في سورية نصر الحريري يصرح أن قرار 1254 ينص على أن السوريين هم من يحددون ممثليهم، والسوريون اتفقوا على وفد واحد تمثله الهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري يؤكد أن كل قرارات الأمم المتحدة جوهرها هو الانتقال السياسي اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة قبل قليل دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يحدد جدول أعمال واضحًا يشمل الدستور والانتخابات دي ميستورا يدعو خلال جلسة افتتاح مفاوضات جنيف أطراف النزاع السوري إلى استغلال فرصة "تاريخية" دي ميستورا يؤكد أن المزيد من الموت والإرهاب واللاجئين والمعاناة هي نتيجة أي فشل لجنيف4 دي ميستورا يصرح أن تم إحراز تقدم كبير في الساعات الأخيرة فيما يتعلق بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية دي ميستورا يؤكد ان الأمم المتحدة بحاجة إلى دعم المشاركين للتوصل للحل دي ميستورا يؤكد أن عملية الانتقال السياسي سيقوم بها السوريون بدعم من الأمم المتحدة
أخر الأخبار

إدارة أوباما تعلن تحملها مسؤولية "فشل" الخطوات الأولى لاصلاح التامين الصحي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إدارة أوباما تعلن تحملها مسؤولية "فشل" الخطوات الأولى لاصلاح التامين الصحي

واشنطن ـ أ.ف.ب

اكدت ادارة باراك اوباما الاربعاء تحملها مسؤولية "فشل" الخطوات الاولى في منظومة اصلاح التامين الصحي وسط انتقادات حادة من الجمهوريين، وشددت في الوقت نفسه على ان مزايا هذا الاصلاح تتجاوز بكثير الاعطال التقنية. وفي جلسة استجواب في مجلس النواب وسط تغطية اعلامية واسعة قدمت وزيرة الصحة كاثلين سيبيليوس اعتذارها عن الفشل في عملية اطلاق البوابة الالكترونية هيلثكير.غوف التي بدات اول تشرين الاول/اكتوبر بدعم كبير من هيئة الاتصالات الحكومية. وهذا الموقع يفترض ان يتيح لملايين الاميركيين الذين لا يحظون حاليا بتامين صحي ان يختاروا بنفس سهولة استخدام موقعي امازون واكسبيديا خطة للتامين صحي مع مبلغ المساعدات المالية العامة المبينة مباشرة لكل مستخدم وفقا لدخله المالي. لكن منذ اطلاق هذه البوابة على شبكة الانترنت قبل شهر تزايدت الاعطال في هذا الموقع مع صفحات مجمدة ورسائل اخطاء في نهاية عملية التسجيل واخطاء في احتساب الضرائب وفي نقل المعلومات الى شركات التامين. وقد اضطر ذلك الحكومة الى اجراء مراجعة عاجلة للنظم المعلوماتية المعقدة والاعتراف بان الموقع لم يختبر جيدا. وقالت كاثلين سيبيليوس "اشعر بالغضب اكثر من اي شخص اخر لفشل اطلاق بوابة هيلثكير.غوف" مضيفة "اريد ان اقول مباشرة للاميركيين: انتم تستحقون افضل من ذلك. وانا اعتذر". وقالت الوزيرة "اتعهد بالعمل على استعادة ثقتكم من خلال اصلاح الموقع" متعهدة الانتهاء من ذلك قبل 30 تشرين الثاني/نوفمبر. واضافت "انا المسؤولة عن الفشل". الا ان الجمهوريين يشككون علنا في تاكيدات الحكومة. ويرون في عيوب الموقع الالكتروني الدليل على ان ادارة منظومة التامينات الخاصة ليست من اختصاص الحكومة. وقال الجمهوري فريد ابتون "انها اكثر من مشكلة موقع الكتروني" مشيرا الى ان قسما من الاميركيين الذين لديهم تامين صحي حاليا سيضطرون الى تغيير نظام التغطية الصحية خلافا لما وعد به الرئيس باراك اوباما منذ 2010. واتهم الجمهوري جو بارتون الادارة بانها تعيش في "عالم مواز" كما في فيلم "ساحر اوز". الا ان البيت الابيض ذكر بان اصلاح "اوباما كير" لا يتلخص في موقع الكتروني. وبفضل هذا الاصلاح الذي تم التصويت عليه عام 2010 يمكن ان يبقى الابناء مشمولين بالتامين الصحي لوالديهما حتى سن السادسة والعشرين. ولم يعد بامكان شركات التامين رفض تغطية اي طفل بسبب وجود سوابق طبية له باهظة الكلفة. وتكاليف الرعاية الوقائية ومن بينها الكشف المبكر عن الاورام السرطانية يجب ان تسدد بالكامل. واعتبارا من كانون الثاني/يناير المقبل لن يكون بامكان شركات التامين تغيير اسعار التغطية الطبية وفقا للحالات المرضية السابقة. في المقابل يتعين على كل الاميركيين الخضوع لنظام تامين طبي وحتى الشبان الموفوري الصحة ومن لا يفعل يحكم عليه بغرامة تكون في البداية رمزية. واشادت كاثلين سيبيليوس مدعمة رايها بدراسات باسعار خطط التامين المعروضة من خلال الموقع الالكتروني. وتشير دراسة للحكومة الى ان اكثر من مليون شاب راشد يستطيعون الحصول على تامين اساسي تقل كلفته عن 50 دولارا شهريا. وسيدافع باراك اوباما ايضا الاربعاء عن هذا الاصلاح الرائد مقتفيا خطى منافسه الجمهوري السابق في الانتخابات الرئاسية ميت رومني الذي ارسي نظاما مماثلا عام 2006 في ولايته ماساشوسيتس. وسيلقي اوباما كلمة في بوسطن، في نفس المكان الذي وقع فيه رومني عندما كان حاكما للولاية هذا القانون الذي ارتكز عليه اصلاح "اوباما كير". واوضح مسؤول كبير في البيت الابيض ان اوباما سيذكر بانه في ماساشوسيتس 0,3% فقط من الاشخاص الراغبين في الحصول على تامين صحي تقدموا في الشهر الاول من مهلة التسجيل و20% في الشهر الاخير. واضاف المسؤول نفسه "اليوم 97% من سكان ماساشوسيتس يحظون بتامين صحي والهجمات التي تعرض لها هذا القانون والتي نشهدها ايضا اليوم بشان اصلاح النظام الصحي (لاوباما) لم يكن لها ابدا اي اساس".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إدارة أوباما تعلن تحملها مسؤولية فشل الخطوات الأولى لاصلاح التامين الصحي  العرب اليوم - إدارة أوباما تعلن تحملها مسؤولية فشل الخطوات الأولى لاصلاح التامين الصحي



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab