العرب اليوم - أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎

أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎

المنامة ـ بنا

صدر حديثًا لنائب عميد كلية الدراسات العليا وعضو هيئة التدريس في برنامج تربية الموهوبين بجامعة الخليج العربي الأستاذ الدكتور موسى النبهان كتاب بعنوان "أساسيات فحص دلالات الفروق الكمية (الإحصاء الاستدلالي) باستخدام برنامج "SPSS". وقد جاء هذا الكتاب في ثلاثمائة وخمسين صفحة تتوزع على أحد عشر فصلا تغطي نسبة كبيرة من الأساليب الإحصائية التي تستخدم في معظم الأحيان في تحليل بيانات البحوث الكمية. احتوت فصول الكتاب على العديد من العناوين التي كان من بينها: أساسيات الإحصاء ومتغيراته، أساسيات اختبار الفرضيات، الاستدلال الإحصائي وتوزيعات المعاينة، الاستدلال حول متوسط واحد، الاستدلال حول دلالة الفرق بين متوسطين، تحليل التباين الأحادي، تحليل التباين العاملي، تحليل التباين متعدد المتغيرات، الاستدلال حول معاملات الارتباط، الاستدلال حول النسب، والاختبارات اللامعلمية. إضافة إلى أن ذلك احتوى الكتاب على كشف إضافي يتحدث عن تعريفات ومقارنات تتعلق بالمصطلحات والمفاهيم ذات العلاقة بموضوعات الإحصاء التحليلي جاء في ذيل الكتاب. من ناحية أخرى، ظهر الكتاب مشبعا بأمثلة محلولة بالتفصيل الدقيق يدويا وباستخدام برمجيات الحزمة الاحصائية في العلوم الاجتماعية SPSS . ويأتي هذا المنتج ضمن سلسلة من الكتب التي يقوم بإصدارها المؤلف خدمة للباحث العربي في مجال البحوث الكمية. فقد صدر للدكتور النبهان قبل ذلك كتاب "أساسيات الإحصاء الوصفي في التربية والعلوم الإنسانية والاجتماعية (الطبعة الثالثة)". ويجرى العمل حاليا على إصدار "أساليب احصائية متقدمة" وهو المتوقع إخراجه إلى حيز الوجود خلال صيف هذا العام عن دار الفلاح للنشر والتوزيع- دبي. هذا إضافة إلى كتاب "القياس في العلوم السلوكية (الطبعة الثانية)" الذي صدر في دار الشروق للنشر والتوزيع-الأردن قبل شهور قليله من العام الماضي 2013. وبين الدكتور موسى النبهان أن منهجية البحوث تعد محركا رئيسا وأساسا راسخا في إنجاز البحث العلمي، كميا كان أو نوعيا. معللاً ذلك بالقول إن المنهجية تمثل الخطة الأساس في تحديد أسئلة الدراسة وكيفية الاجابة عليها، وكذلك فروض الدراسة وآليات اختبار كل منها. وأضاف هذا يتطلب من الباحث الإلمام الكافي بطبيعة متغيرات الدراسة كمية، نوعية، متصلة، تصنيفية، اسميه، رتبيه، فئويه، أو نسبية. وتابع هذا يساعد في اختبار الخطة البحثية المنوي إتباعها في التحليل الكمي أو النوعي المناسب. وأوضح الدكتور موسى النبهان انه عند الحديث عن منهجية البحوث وكيفية امتلاك مهاراتها والتدرب على استخدامها فعلا، فإنه لا بد من الإشارة إلى أن هناك عدد من المقررات التي تكون بمجموعها منظومة منهجية متكاملة هي: سلسلة كتب الإحصاء بمستوياته: الوصفي، والإستدلالي، والمتقدم. إضافة إلى كتب منهجيات البحوث الكمية والنوعية وتصميماتها، وكذلك كتب القياس والتقييم التربوي والنفسي وغيرها للخروج بأدوات تتمتع بخصائص سيكومترية فعالة. وفي ختام حديثه شكر الأستاذ الدكتور موسى النبهان جامعة الخليج العربي على احتضانها ودعمها للجهود البحثية لأعضاء هيئتها الأكاديمية التي ساهمت في إبداع أعضاء هيئتها الأكاديمية وزادت من غزارة إنتاجهم البحثي والفكري.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎  العرب اليوم - أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎  العرب اليوم - أكاديمي في جامعة الخليج العربي يقدم كتابًا مرجعيًا جديدًا‎



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تجذب الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:15 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يصف دونالد ترامب "بالأحمق والمجنون"
 العرب اليوم - حفيد تشرشل يصف دونالد ترامب "بالأحمق والمجنون"

GMT 03:59 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى يوميًا
 العرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى يوميًا

GMT 16:42 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
 العرب اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab