العرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة

رواية "ليلى" لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رواية "ليلى" لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة

دمشق - سانا

رواية "ليلى" للكاتبة سوسن رضوان عمل أدبي يرصد واقعاً اجتماعياً صعباً من خلال سيرة حياة امرأة مناضلة عانت الكثير من الآلام والأحزان وحققت في النهاية آمالها بالتصميم والارادة حيث حاولت الكاتبة عكس صورة ما لشريحة من نساء المجتمع السوري بأسلوب سردي صادق تميز بالإثارة والتشويق. في الرواية تدفع وطأة الغربة والسفر بطلة الرواية ليلى للتخلي عن أجمل حلم وهو تقديم امتحان الثانوية وذلك من أجل أن تحتفظ بجنينها الذي يهدده سفر العودة إلى الوطن بالسقوط فآثرت الاحتفاظ به وأرجأت العودة. وتجعل الكاتبة حب الوطن أسمى من كل شيء وأهم ما يعيش من أجله الإنسان فتحرك الحبكة وترفع مستوى التشويق عندما تعود ليلى لتضع حملها في سورية بين أهلها وأهل زوجها وتجعل من البيئة الاجتماعية حالة إنسانية جميلة ترفل بالمحبة والعلاقات الإيجابية كما تجعل روابط أسلوبها السردي متماسكا حتى تحافظ على توازن موضوعها وتجعله بعيداً عن الاستطراد وتحميه من الأفكار التي يمكن أن تخلخل بنية الرواية وتعابيرها. تطرح الكاتبة في روايتها قضية تضحية الأم بكل شيء حتى بمستقبلها من أجل رعاية أولادها الأربعة وزرع القيم النبيلة في نفوسهم حتى تصنع منهم أبناءً تعتز بهم ويفخر بهم الوطن فراحت تتحقق أمانيها وطموحاتها وترى أولادها يكبرون كما تتمنى لهم برغم ما تتحمله من أجل أن تجعل حياتهم ومستقبلهم على قدر آمالها وأحلامها. وترى رضوان أن المرأة إذا حافظت على أسرارها وشاءت لطموحاتها أن تتحقق مهما طال الزمن فلا بد لها من الوصول إلى مبتغاها فتصميم ليلى على النجاح جعلها تنال الشهادة الثانوية بعد أن وصل أولادها إلى شاطئ الأمان ومن ثم الشهادة الجامعية أيضاً وبدأت حياة أخرى في مسيرتها النضالية. وتريد الكاتبة من المرأة أن تحافظ على كيانها الأخلاقي والاجتماعي مهما كانت الظروف قاسية فبعد أن فقدت ليلى زوجها قبل أن تكتمل فرحتها وأن تنتهي رسالتهما في أداء واجبهما الزوجي تجاه الأسرة دفعتها يد القدر لتقوم بتربية الأولاد وتتحمل المسؤولية بشرف وأمانة حيث ظلت محافظة على العرض مؤدية واجبها كما كانت البداية وهي تعاني مرارة الوحدة وصعوبة فقدان الشريك الذي أحبته وأنجبت أولادها منه. تمكنت الروائية من الوصول إلى نهاية الحدث بشكل فني متطور فيه البنى الأساسية لعناصر الرواية حيث نهضت بتعابيرها وفق الخط البياني المتصاعد واكسبتها ألفاظاً استعارتها من البيئة الاجتماعية المحيطة إلا أنها أعادت تكوينها في سياق بنيوي آخر يشير إلى حضور الموهبة الأدبية عند الكاتبة. يذكر أن الكتاب من منشورات دار العراب ويقع في 102 صفحة من القطع المتوسط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة  العرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة  العرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تخطف الأنظار خلال مشاركتها في حفلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 08:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي
 العرب اليوم - البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي

GMT 09:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة
 العرب اليوم - دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة

GMT 05:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء
 العرب اليوم - مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود
 العرب اليوم - "كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 05:59 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني
 العرب اليوم - بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab