لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
مسؤوليات وواجبات كثيرة
مهنيًا: قد تجد الامور متعثرة جدا وتصاب بالصدمة او بشيء من الاضطراب كن عاقلا ولا تتحد الاقدار فالكواكب معاكسة جدا والاخبار قد لا تكون لمصلحتك ويمتحن المربع الفلكي بين القمر في العقرب والشمس في الدلو  قدراتك على التحمّل كما تكثر الواجبات بصورة ملموسة وتتراكم أحيانًا وتتزامن لتسبّب لك بعض القلق. لكن ابتداء من يوم الاحد يتبدل المشهد الفلكي مع انتقال القمر الى برجك تفرح بلقاء وترتاح من ضغط وتبدأ فترة من النجاح والرضى يقوى الحدس ويجعلك تكتشف النوايا وتقرأ بين السطور ما يريده الاخرون.

عاطفيًا: تكون المحظورات كثيرة في هذا الاسبوع  الذي يحمل تناقضات وارباكات فكوكب الزهرة المستقر في برج الجدي يجعلك تعيش حالة من التراوح بين الامال والاحباط تعاني من الضجر والسأم وسوف تضطر الى الابتعاد عن الحبيب  بعض الاحيان بسبب ضغط العمل او الحياة الأجتماعية وقد يسبّب الامر لدى الحبيب شعورًا بالغيرة او الاهمال كما يعرضك لبعض التفكك العائلي او لخلافات زوجية كبيرة سارع الى تطمين خواطره وعوّض عن الوقت الضائع. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:

النصف الاول افضل
مهنيًّا: تنهي العام على ايقاع ايجابي ونشيط حاملا الكثير من المفاجآت والاخبار السارة والداعمة وسوف تنشطّك عزيزي الميزان حركة الكواكب الشمس والزهرة فتنطلق واثقا ومقبلا على مرحلة جديدة ومهمة واعدة بالانفتاح والتفاؤل فتنهمك في اعداد مشاريعك ومخططاتك بشجاعة كما ان انتقال المريخ من برجك سوف ينقذك من وضع صعب مررت به . اذن لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة واجتهاد واقتناص الفرص. تشعر بقوة ذهنية عالية، فتلمع أفكارك وتأسر الجميع بوضوحها ومنطقها تترك انطباعًا جيدًا في محيطك. سيكون الصعيد المادي حافلًا ومنتجًا، ولهذا من الضروري الاهتمام بوضعك كي يكون رصيدك أكبر وأكثر أهمية. التحركات متنوّعة وستأخذك الى صفقات ناجحة ومثمرة. لكن بسبب بداية فصل  الشتاء فقد تلمس اضطرابًا خفيفًا في الأجواء وبشكل خاص فيما يخصّ شؤونك الداخلية.وذلك بسبب انتقال الشمس الى مواجهة برجك من الجدي نظّم وقتك لتتناسب مع ظروفك المتنوّعة.  راقب كلامك لأنه سيكون سيفًا قاطعًا وقد يكون سبب مشاكل صعبة. عليك أن تتجاوز المحن بأعصاب باردة جدًا وألا تبحث عن تأزيمها.

عاطفيًّا: يتحالف كوكب الحب لاسعادك  فتطمئن هواجسك لأن المعاكسات ليست موجودة إطلاقًا، بل سوف تكون الاجواء دافئة ورومانسية تسمح بلقاءات منسجمة بسبب انتقال الزهرة الى  القوس الصديق التي تشير الى مفاجآت سعيدة تحصل في حياتك ولاء حميم قد يولد اللهيب في قلبك ويشعرك بالحماسة الشديدة واقبال على الحياة ما يجعلك  تسوي الخلافات السابقةلا تُهمل متطّلبات الشريك بالتأكيد لا تنظر الى المساوئ . لكن سوف تكون بامس الحاجة الى البقاء بعيدا عن المشاكل في الايام العشرة الاخيرة من الشهر مع التقاء كوكب زحل مع كوكب الزهرة في الجدي وتجنب الدخول في نقاشات ساخنة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
1-مهنيًا: تنجح في عمل درسته جيدًا واستغرق منك الكثير من الوقت والطاقة والمجهود، لكنك تحصد نتائج باهرة.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.
صحيًا: زن ضغطك بين وقت وآخر، ولا سيما حين تشعر بدوخة غير اعتيادية.

2-مهنيًا: فرص جديدة للسفر أو لاكتشاف المجهول، ويحمل إليك هذا اليوم أخبارًا تخصّ بعض الزملاء أو الأقرباء أو الأصدقاء تكون مشوّقة.
عاطفيًا: التقدير الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، لكنه يكون موضع تقدير واهتمام من قبلك بغية مستقبل أفضل.
صحيًا: لا تضحك على ما يقوم به الآخرون من تمارين رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضًا لتستفيد صحيًا.

3-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجوزاء يكون مناسبًا جدًا لك ويبشر بتطورات تحصل لمصلحتك، وتظهر قدرة وخارقة على التعامل مع الظروف للخروج بأفضل النتائج.
عاطفيًا: تقضي مع الشريك أوقاتًا سعيدة وتصلك أخبار سارة من قريب مسافر يدعوكما للسفر إليه لتجديد شهر العسل.
صحيًا: معنوياتك مرتفعة جدًا نتيجة نجاح مشروع لك أسهم في تأمين الراحة والطمأنينة.

4-مهنيًا: يشكل هذا اليوم نقطة تحول في مجال أعمالك ومشاريعك نحو الأفضل أكثر مما كنت تتوقع، فهنيئًا لك.
عاطفيًا: عد إلى الواقع وفكر بعقلانية، لا ترفض نصائح الشريك لأنه يريد مصلحتك، وهو وحده الصادق معك.
صحيًا: التلاعب بأعصابك لا يفيدك، حاول وضع حد لذلك قبل فوات الأوان.

5-مهنيًا: اندفاعك قد يكلّفك الكثير، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.
عاطفيًا: يتركز الاهتمام على الشأن العاطفي وتساعدك لباقتك في الحديث على الوصول إلى أهدافك بسهولة فائقة مع الشريك.
صحيًا: أكثر من تناول الفاكهة المساعدة على التهضيم، وخصوصًا بعد العشاء.

6-مهنيًا: يدفعك هذا اليوم المميز جدًا والحافل بالمفاجآت نحو آفاق جديدة أكثر وعدًا وتلتقي أشخاصًا تثير إعجابهم.
عاطفيًا: يوجه إليك الشريك رسالة غير متوقعة تنبهك إلى الواقع الذي تعيشه معه وتجعلك تغير تصرفك تجاهه.
صحيًا: إذا أفرطت في تناول المشروبات الروحية قد تتعرض لنكسة غير متوقعة.

7-مهنيًا: استقرار كبير على الصعيد العملي، وهذا يوفر لك الأمان والهدوء لتحقق انطلاقة جديدة نحو مستقبل مشرق.
عاطفيًا: يعني لك الكثير هذا اليوم، تتذكر فيه بداية اللقاء مع الحبيب وأجمل الأوقات الرومانسية التي أمضيتماها معًا قبل الارتباط.
صحيًا: استشر خبير تغذية، فهو وحده القادر على تخليصك من السمنة بطريقة صحيحة.

8-مهنيًا: اعتمد على نفسك ولا تتوقع مساعدة أحد، أنت قادر على حلّ كل أمورك والتوصل إلى النتائج التي تتوخاها.
عاطفيًا: تتلقى إتصالًا يحمل إليك أخبارًا سارّة تخصّ الشريك، فتفرح بدورك له وتهنئه.
صحيًا: تحاول القيام بالمستحيل للمحافظة على هدوء أعصابك، لكن محاولاتك لن تبوء بالفشل.

9-مهنيًا: ينتقل كوكب مارس إلى برج العقرب ويجعلك أكثر هدوءًا واستقرارًا، وتسيطر على أوضاعك وتضبط أمورك ابتداء من اليوم.
عاطفيًا: تتمتع بأسلوب إقناع يساعدك على إيصال الرسالة التي تريد إلى الشريك، من دون أي تعقيدات وتبريرات.
صحيًا: بادر إلى القيام بما يخفف من حدة الضغط عليك، لتبقى في صحة جيدة.

10-مهنيًا: قد تمرّ بيوم جيّد لا خيبات أمل فيه، ويجعلك تتغلب على كل ما تواجهه من مصاعب وعراقيل لم تكن في الحسبان إطلاقًا.
عاطفيًا: تكثر المناسبات والدعوات اليوم وجاذبيتك في تصاعد مستمر ما يزيد تعلق الشريك بك.
صحيًا: الصداع المتكرر الذي يصيبك يتطلب عرض نفسك على الطبيب المختص لوصف العلاج الملائم.

11-مهنيًا: قد تتلقى خبرًا سارًّا أو مفاجأة تسعدك وفرصًا تنهال عليك لتحسين وضعك المالي والمهني.
عاطفيًا: حلم جديد يرافق فترة السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.
صحيًا: من الأفضل أن تخصص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

12-مهنيًا: إختر الزملاء بالطريقة الصحيحة وابتعد عما يسبب لك الانزعاج ويعكر صفو خاطرك.
عاطفيًا: تمضي وقتًا مع الشريك وتناقش معه أموركما الشخصية وتخططان للمستقبل.
صحيًا: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به، ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

13-مهنيًا: أعطِ أفضل ما لديك لأنّ الظروف تختبر قدراتك وهي لا تريد إضعافك! لا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو شعرت بتعب أو بإعياء.
عاطفيًا: محاولات الشريك لفرض رأيه عليك، لن تساعد في حل الأمور، بل تزيدها تعقيدًا وتعميق الهوة بينكما، استدرك الوضع سريعًا.
صحيًا: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب فقط.

14-مهنيًا: مسألة مهنية تجعلك متوترًا بعــض الشيء إلا أن الأمور تنجلي قريبًا ويعود كل شيء إلى طبيعته.
عاطفيًا: تتحكّم فيك أمور كثيرة فتتخلص منها ولن تدعها تعرقل حياتك العاطفية أو تسبب لك بعض المشاكل.
صحيًا: إضطرابات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

15-مهنيًا: ربّما تظهر مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على براعتك وقدرتك على تحمّل المصاعب.
عاطفيًا: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصًا أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.
صحيًا: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

16-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم محط إعجاب الزملاء وتقديرهم وإسناد المزيد من المهام الملحة إليك.
عاطفيًا: قد تكون أمام خيار لا بدّ منه حول موضوع محدّد أدرسه جيدًا قبل الإقدام عليه واستشر الشريك.
صحيًا: لا تدع الآخرين يوترون أعصابك، في محاولة منهم لاستدراجك إلى ارتكاب أخطاء قد تكلفك غاليًا.

17-مهنيًا: تعمل على جبهات عديدة وتلاقي النتائج المدهشة، وبانتظارك سفر أو عمل خارج البلاد مع مؤسسات كبرى.
عاطفيًا: راجع حساباتك مع الشريك حتى تتمكن من خلق فرص جديدة للعلاقة بينكما، وخصوصًا في الأيام المقبلة.
صحيًا: إتق شر البرد الغدّار، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية تلزمك الفراش.

18-مهنيًا: القمر الجديد في برج العقرب يتحدث عن عملية شراء أو بيع أو استثمار، ويخيّم على الجو مناخ جميل من التفاهم، وترتاح وتخطط لمشروع جديد.
عاطفيًا: قد تنتهي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس أكبر وطموح لبناء علاقة راسخة.
صحيًا: واظب على المشي ساعة يوميًا، أقله بعد العودة من العمل لتتخلص من التشنج.

19-مهنيًا: يخرج كوكب ساتورن من برج القوس وينتقل إلى برج الجدي، ليشكل مربعًا مع برجك ويحذرك من ارتكاب الأخطاء أو من تحدي بعض السلطات.
عاطفيًا: لا يوفّر لك هذا اليوم الأوقات العاطفية التي تتوخاها، ما قد يجعل بعض العلاقات معقّدة ومتوترة في بعض الأحيان.
صحيًا: استغل الطقس عندما يكون جيدًا للقيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق.

20-مهنيًا: تلجأ إلى بعض الزملاء وتحاول توضيح بعض الأمور، قد تتأخر مواعيد وتتأجل استحقاقات.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بفظاظة، فللصبر حدود، وقد بدأ ينفر منك شيئًا فشيئًا، وربما ينتهي الأمر بالفراق، خذ حذرك.
صحيًا: من المفيد استشارة الطبيب بشأن ما ينتابك من أرق ليلًا، فهو قادر على وصف العلاج المناسب.

21-مهنيًا: تهتمّ بقضيّة أو بشأن إحدى الشركات، ثم ترتاح للتطورات اعتبارًا من هذا اليوم، تتعاون مع المحيطين بك، وربما تتبع طريقة أحدهم.
عاطفيًا: لا تهمل الشريك بأيّ شكل من الأشكال، فهو يكون الداعم الأول لك مهما تبدلت الظروف.
صحيًا: لا تنفذ كل ما يقوله الآخرون عن فائدة هذا النوع من الرياضة أو ذاك، استشر أخصائيًا يصف لك النوع الملائم.

22-مهنيًا: تطوّرات كبيرة في حياتك المهنية، ومحطّات مهمّة تساعدك على خلق فرص عمل أكبر من السابق.
عاطفيًا: عليك أن تصارح الشريك بكل الحقائق، لأنّ رد الفعل سيكون لمصلحتك مهما تعدّدت الآراء.
صحيًا: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

23-مهنيًا: ما قد تقدم عليه في الأيام القليلة المقبلة تكون ثماره قد أينعت وتجني حصادًا كبيرًا.
عاطفيًا: مهما ساءت الأحوال يظل الشريك إلى جانبك، وستثبت لك الأيام المقبلة حقيقة مشاعره تجاهك.
صحيًا: من المستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية.

24-مهنيًا: تركّز هذا اليوم على الشؤون المهنية التي تصادف بعض التحديات، لكنك بذكائك الحاد تتغلب على كل يعترضك.
عاطفيًا: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحيًا: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجابًا عليك وعلى المحيط.

25-مهنيًا: لا تتراجع أمام بعض العقبات الصغيرة التي يضعها الخصوم في وجهك، واجههم وتغلب على نياتهم السيئة.
عاطفيًا: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشاكل، لكنّ ذيول هذه المشاكل تكون عرضية.
صحيًا: لا ترهق نظرك في كثرة المطالعة، وخصوصًا في المساء، بل خذ قسطًا من الراحة.

26-مهنيًا: الانطباع الذي كوّنته عن أحد الزملاء يكون ظالمًا بحقه، وتكشف لك الأيّام مدى الخطأ الذي ارتكبته بحقه.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك فهو يبحث عن مبرّر، لذلك يستحسن استيعابه سريعًا ومساعدته في كل ما يعانيه.
صحيًا: لا تتردد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

27-مهنيًا: مؤشّرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون لمصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.
عاطفيًا: غيوم بسيطة تهدّد العلاقة بالشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتمًا إلى تصويب البوصلة مجددًا.
صحيًا: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.

28-مهنيًا: قد تشكّك في نيّات بعض الزملاء، وتتخذ بعض الأمور أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصًا إذا تعلقت بشراكة معينة.
عاطفيًا: كن حاسمًا في بعض الأمور ومتفهمًا في بعضها الآخر، وخصوصًا أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحيًا: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به يوميًا حتى وقت متأخر.

29-مهنيًا: تشتد الضغوط وقد تواجه خصمًا قويًا، ولكن لن تفشل المفاوضات بسبب مناقشة شرسة، حافظ على هدوئك ولا تبدأ مشروعًا.
عاطفيًا: المناقشات العاطفية تأخذ وقتًا طويلًا، لكنّ الأهم يبقى النتيجة المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.
صحيًا: قد  تخضع لعملية بسيطة في القدم، تخرج منها سليمًا معافى.

30-مهنيًا: يخدمك الحدس الذي لن يخدعك، وتستفيد منه في العمل كما في الشؤون المادية، ويساعدك على اكتشاف أسباب بعض القلق أو الإحباط.
عاطفيًا: لا تدع الارتباك يسيطر عليك، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.
صحيًا: قم بخطوات حاسمة بشأن التقيد بالإرشادات الصحية المطلوب منك تطبيقها.

31-مهنيًا: يوم واعد شرط التحرك باتجاه التسوية، تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، إذ قد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.
عاطفيًا: قرارات حاسمة اتجاه الشريك، وتجد نفسك مضطرًا إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.
صحيًا: تباشر قريبًا المشي مدة ساعة يوميًا بعدما أدركت أنك بحاجة إلى ذلك.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتجذب أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف

GMT 07:10 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية
 العرب اليوم - ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية

GMT 06:49 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

التقاليد والموروثات الشعبية أهم ما يميز سايان
 العرب اليوم - التقاليد والموروثات الشعبية أهم ما يميز سايان

GMT 05:57 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في بالم بيتش
 العرب اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في بالم بيتش

GMT 03:41 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تعلن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
 العرب اليوم - رشا نبيل تعلن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 07:55 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة
 العرب اليوم - خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة

GMT 07:10 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا البرتغالية تجمع الهاربين من صخب المدن
 العرب اليوم - قرية كومبورتا البرتغالية تجمع الهاربين من صخب المدن

GMT 06:02 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين
 العرب اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين

GMT 08:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد إحياء فكرة بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
 العرب اليوم - جونسون يعيد إحياء فكرة بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 06:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"راديو 1" يتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
 العرب اليوم - "راديو 1" يتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab