العرب اليوم - المركز الثقافي المصري في نواكشوط يحتفل بـ 53 سنة على افتتاحه
زعيم المعارضة الإسرائيلية يكشف أن معظم أعضاء الكنيست يريدون الإطاحة بنتنياهو‎ الدفاع العراقية تفتح تحقيقًا بالضربة الجوية التي طالت الموصل الجديدة وقيادة العمليات المشتركة تنفي توقف العمليات والتحالف يواصل القصف الجوي وزير الخارجية الأردني في الدوحة لإثناء أمير قطر عن مقاطعة القمة العربية وسط أنباء عن قمة مصرية قطرية يحضرها رئيسا وفدي الاردن والسعودية رئيس الوزراء المغربي المكلّف سعد الدين العثماني يعلن الاتفاق على ائتلاف من 6 أحزاب لتشكيل حكومة ترامب يصرح أن النظام الصحي الحالي "أوباما كير" لن يستمر وسينهار مواجهات تندلع بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم مواجهات مستمرة بين شبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة الرام شمال القدس المحتلة التحالف العربي يطالب الأمم المتحدة بالتواجد الكامل في ميناء الحديدة مسيرة في لندن احتجاجًا على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي شبان يستهدفون بالحجارة مركبات المستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم، مساء السبت
أخر الأخبار

المركز الثقافي المصري في نواكشوط يحتفل بـ 53 سنة على افتتاحه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المركز الثقافي المصري في نواكشوط يحتفل بـ 53 سنة على افتتاحه

المركز الثقافي المصري
نواكشوط - العرب اليوم

ينظم المركز الثقافي المصري في نواكشوط احتفالية لمناسبة مرور 53 سنة على افتتاحه تشمل ندوات وعروضا ومعارض.
 
وقال بيان للمركز تلقت "العرب اليوم" نسخة منه إن الاحتفالية  التي تبدأ في 18 من الشهرالجاري ستشمل " العديد من الأنشطة و الندوات و المعارض. ".

وستنظم ندوتان إحداهما بعنوان  " المركز الثقافي المصري في موريتانيا : عناق الثقافة والتاريخ"، والأخرى عن "  العلاقات الثقافية المصرية الموريتانية.

ويشمل البرنامج أيصا معرضا أثريا مصريا موريتانيا ، ومعرضا للفنون التشكيلية، وعرضا إرشيفيا  تاريخيا عن الصحافة لمدة 50 سنة وسجلات المركز.

وتختتم الاحتفالية بحفل غنائي تحييه الفنانة الموريتانية لُبابة بنت الميدّاح وفرقتها الموسيقية ..

وافتتح المركز الثقافي المصري في بداية الستينات، وكانت موريتانيا خارجة من الاستعمار الفرنسي حينما افتتح. وكان المتعلمون في البلد فئتين: فئة قليلة تخرجت في المدارس الفرنسية ونصيبها من العربية ضئيل، وغالبية  متمكنة في اللغة العربية والعلوم القرآنية والفقهة، والفكر الاسلامي، لكن أقدامها لم تطأ مدرسة نظامية.

استقبل المركز المصري الفئة الأخيرة فنظم معلوماتها و"حدثها" فكان يعلم الرياضيات والهندسة والعلوم الطبيعية والجغرافيا والتاريخ الحديث..

وشكلت دروس المركز المصري نوعا من الاعداد للتقدم للشهادات الاعدادية والثانوية والحصول على منح دراسية في مصر والكويت خصوصا، وبعض الدول العربية الأخرى بدرجة أقل.. وبهذا ساهم المركز في خلق أساتذة ومهندسين وإداريين كانوا رافدا قويا للدولة الوليدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المركز الثقافي المصري في نواكشوط يحتفل بـ 53 سنة على افتتاحه  العرب اليوم - المركز الثقافي المصري في نواكشوط يحتفل بـ 53 سنة على افتتاحه



 العرب اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تتألّق في تنّورة قصيرة مع سترة جينز مثيرة

لندن - كارين إليان
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab