المشكلة  عمري 25 سنة وأريد الزواج من ابن عمي نحب بعضنا من 4 سنوات لكنه تركني لأن أباه رفض لأن هناك مشاكل بين العائلتين وأبوه يعرف أنه يحبني وهو سمع كلام أبيه وابتعد لكنه ندم وعاد والآن أهلي يرفضونه ولا يهتمون بحبنا ولا أحد منهم أعطاني الحل
أشعر أنني وحيدة ولا أعرف ماذا أفعل 
أهلي لم يعودوا يثقون به، وهو قال إنه كان صغيراً وسمع كلام أبيه غصباً عنه، لكنه بعد سنتين ندم وعرف أنه لا يستطيع أن بعيش بدوني كيف أحل مشكلتي معهم ماذا أفعل أو هو ماذا يفعل كي يرجع ثقة عائلتي به مرة أخرى وينسون كل المشاكل التي حصلت لا نريد أن نهرب ونتزوج كي تكبر المشاكل أو نذهب إلى المحكمة ونطلب منهم أن يزوجونا بل العكس نريد أن يكون أهله وأهلي معنا ويفرحون معنا هو قرر إن لم يقبلوا سيذهب إلى الجيش والجندية ولن يعود والآن أنا أبكي ليلاً ونهاراً لا أستطيع أن أشكو لأحد ماذا سوف يحصل لمستقبلي هل سوف أتزوجه أم أنني سوف أكبر وأموت من القهر أريده أن يأتي وكل المشاكل تحل وأصبح زوجته، وأنا أريده حقاً زوجاً لي ولا نعلم ماذا نفعل
آخر تحديث GMT11:19:19
 العرب اليوم -

خلافات بين العائلتين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة : عمري 25 سنة وأريد الزواج من ابن عمي. نحب بعضنا من 4 سنوات لكنه تركني لأن أباه رفض لأن هناك مشاكل بين العائلتين. وأبوه يعرف أنه يحبني وهو سمع كلام أبيه وابتعد. لكنه ندم وعاد والآن أهلي يرفضونه ولا يهتمون بحبنا ولا أحد منهم أعطاني الحل. أشعر أنني وحيدة ولا أعرف ماذا أفعل. أهلي لم يعودوا يثقون به، وهو قال إنه كان صغيراً وسمع كلام أبيه غصباً عنه، لكنه بعد سنتين ندم وعرف أنه لا يستطيع أن بعيش بدوني. كيف أحل مشكلتي معهم؟ ماذا أفعل أو هو ماذا يفعل كي يرجع ثقة عائلتي به مرة أخرى وينسون كل المشاكل التي حصلت؟ لا نريد أن نهرب ونتزوج كي تكبر المشاكل أو نذهب إلى المحكمة ونطلب منهم أن يزوجونا: بل العكس نريد أن يكون أهله وأهلي معنا ويفرحون معنا. هو قرر إن لم يقبلوا سيذهب إلى الجيش والجندية ولن يعود. والآن أنا أبكي ليلاً ونهاراً. لا أستطيع أن أشكو لأحد. ماذا سوف يحصل لمستقبلي؟ هل سوف أتزوجه أم أنني سوف أكبر وأموت من القهر؟ أريده أن يأتي وكل المشاكل تحل وأصبح زوجته، وأنا أريده حقاً زوجاً لي ولا نعلم ماذا نفعل ؟

المغرب اليوم

الحل : السعي وعدم السكون والانتظار، فأنتما في عمر راشد يسمح لكما بالزواج، ولهذا اختارا اثنين عاقلين تثقان بهما من عائلتك وعائلته وأعلنا أنكما قررتما عقد القران من خلال مأذون وشهادة القريبين الحكيمين , لا تخافي من الأهل فواضح أن المشاكل بينهما تتراجع بدليل عودة ابن عمك لطلب الزواج، وسكون أهلك وعدم رفضهم بإصرار أو تهديد. لهذا فالسعي يجب أن يبدأ منكما وتحسمان الأمر خاصة إذا كنت مستقلة مادياً وهو كذلك , فكوني أنت وهو هذا الطرف القوي، وتمسكا بإعلان عقد القران، واستعينا بالله وبالقريبين، وستريان أن الجميع سيسكت وسيحضر الحفل أيضاً، خاصة إذا ما اهتممتما بتقديم وليمة مشهية.

arabstoday

خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995. قد يهمك أيضــــــــــــــــًا -…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab