حزب الله يؤكد أن واشنطن لن تستطيع الإضرار بنا
آخر تحديث GMT10:55:50
 العرب اليوم -

"حزب الله" يؤكد أن واشنطن "لن تستطيع الإضرار بنا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حزب الله" يؤكد أن واشنطن "لن تستطيع الإضرار بنا"

حسن نصر الله
بيروت - العرب اليوم

قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، إن الولايات المتحدة الأمريكية "لن تستطيع الإضرار بالحزب".

جاء ذلك في خطاب ألقاه نصر الله عبر شاشة في احتفال أقامه "حزب الله"، جنوبي لبنان، بالذكرى السنوية الـ 11 لانتهاء حرب يوليو/تموز 2006 مع إسرائيل.

ورأى نصر الله أن "الإدارة الأميركية لن تستطيع المس بقدرة المقاومة وتعاظم قوتها في لبنان، فحزب الله قوة هدامة ومدمرة، أسقطت المشروع الإسرائيلي عام 2006".

وفي يوليو/تموز الماضي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن "حزب الله يشكل تهديدًا للشعب اللبناني والمنطقة برمتها".

وفي الشهر نفسه، قدم مشرعون أمريكيون مشروعًا يهدف إلى زيادة العقوبات على "حزب الله" من خلال فرض مزيد من القيود على قدرته لجمع المال وتجنيد الأفراد.

وفي السياق، قال نصر الله إن "الإسرائيليين يتجنبون خوض أيّ حرب على لبنان لأنهم يعلمون الكلفة الباهظة عليهم، فالمقاومة تزداد قوة، وهذا ما يقوله العدو ويعترف به الخصم ويعرفه الصديق".

وحول الاستعدادات لمعركة يتحضر الجيش اللبناني لخوضها ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، شرقي البلاد، قال نصرالله إن "توقيت بدئها بيد الجيش".

ويستعد الجيش اللبناني لشن معركة ضد تنظيم "داعش" الارهابي في جرود (أطراف) بلدتي القاع ورأس بعلبك، والتي سبق أن استهدف الجيش قبل أيام مراكز التنظيم فيها وأوقع جرحى في صفوفه.

وختم نصر الله بالإشارة إلى أن "مصلحة لبنان هي أن تكون الحدود مع سوريا مفتوحة، وأن يتفاهم لبنان مع هذا البلد في المشاريع الزراعية".

ويعتزم وزيرا الصناعة والزراعة التابعين لـ"حزب الله" و"حركة أمل"، زيارة العاصمة السورية دمشق، الأسبوع المقبل، للمشاركة في افتتاح معرض اقتصادي ينظمه النظام السوري لـ"إعادة إعمار سوريا".

وإن تمت، ستكون هذه الزيارة الأولى لوزير لبناني إلى سوريا، منذ اندلاع النزاع المسلح في 2011، حيث اتبعت الحكومات اللبنانية المتعاقبة سياسة "النأي بالنفس".

ويدعو "حزب الله" بشكل دائم إلى "ضرورة التنسيق" مع النظام السوري في مسائل عدة، منها الأمنية والعسكرية وقضية عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 12 يوليو/تموز 2006 شنت إسرائيل حربًا على لبنان إثر أسر "حزب الله" 3 جنود إسرائيليين، واستمرت 33 يوماً، انتهت في 14 أغسطس/آب 2006، بعد تهجير نحو 900 ألف لبناني ومقتل أكثر من 1000 وجرح نحو 3000.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله يؤكد أن واشنطن لن تستطيع الإضرار بنا حزب الله يؤكد أن واشنطن لن تستطيع الإضرار بنا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله يؤكد أن واشنطن لن تستطيع الإضرار بنا حزب الله يؤكد أن واشنطن لن تستطيع الإضرار بنا



خطفن الأنظار بإطلالتهما المُثيرة خلال الدورة الـ 72 للمهرجان

حسناوات فيلم "ذات مرة في هوليود" في "كان"

باريس - مارينا منصف

GMT 12:27 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

مرض" بهجت" داء مجهول السبب ولكنه غير مميت

GMT 22:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

3 أسرار تساعدك في تجديد فناء المنزل في فترة قصيرة

GMT 01:52 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

مصمّمة الأزياء نهى المنسي تعلن تصميمها مجموعة الشتاء 2016

GMT 06:36 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

"مازيراتي" تقتحم سوق سيارات الدفع الرباعي الفاخرة

GMT 01:01 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

"الاستخبارات" تصف نيلسون مانديلا بأنه شخصية أسطورية

GMT 05:44 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"إم جي زد إس" الصينية الجديدة خيارك لسيارة المستقبل

GMT 17:53 2013 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أفضل عشرة مطاعم لتناول البيتزا المميزة في روما

GMT 01:29 2013 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

افتتاح أول مصنع سوري للملابس الجاهزة في مصر

GMT 04:08 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

أغلى الكلاب في العالم بلا مأوى في الشوارع

GMT 19:33 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب الفرنسي أوليفيه جيرو يتوّج بجائزة بوشكاش

GMT 14:57 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألم الحب يدفع شاب للانتحار في القامشلي

GMT 05:56 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

جمانة ممتاز تظفر بلقب أفضل إعلامية من فئة الشباب

GMT 03:50 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

تعديلات مهمة على نيسان قاشقاي تبقيها في القمة

GMT 16:19 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حرس الحدود بعسير يكرم ذوي شهداء الواجب من منسوبيه

GMT 00:25 2014 الأربعاء ,27 آب / أغسطس

"شورت الجلد" موضة رائجة في كل فصول العام

GMT 08:36 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أشهر وجهات التخييم في الكويت

GMT 03:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

مطابخ تتحدث عن روعة اللون الأسود
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab