نعيم عباس يلتزم الصمت أمام المحكمة العسكريةفي لبنان
آخر تحديث GMT03:52:30
 العرب اليوم -

نعيم عباس يلتزم الصمت أمام "المحكمة العسكرية"في لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نعيم عباس يلتزم الصمت أمام "المحكمة العسكرية"في لبنان

نعيم عباس
بيروت - العرب اليوم

بعد الشيخ أحمد الأسير وبلال ميقاتي ذابح العسكري الشهيد علي السيد، قرر نعيم عباس المتهم بـ17 ملفاً تتعلق بالتفجيرات التي استهدفت الضاحية الجنوبية لبيروت قبل تاريخ توقيفه في شباط (فبراير) عام 2014 واستهداف قوات "يونيفيل" في الجنوب وإطلاق صواريخ، التزام الصمت والامتناع عن الإجابة عن أسئلة رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن حسين عبدالله في عشر ملفات نظرت فيها المحكمة أمس.

فعباس الذي لا يزال موقوفاً في سجن الريحانية التابع للشرطة العسكرية منذ اعتقاله، أعلن أمس: "طالما أنا موقوف في الريحانية فلن أجيب عن الأسئلة"، متوجهاً الى رئيس المحكمة: "ما تتعذّب ما راح جاوب"، وذلك عندما أصرّ رئيس المحكمة على طرح الأسئلة على عباس الذي كان يرد: "ما عندي جواب"، باستثناء رده على سؤال وحيد من عشرات الأسئلة التي طُرحت عليه في الملفات العشرة، عندما قال: "صحيح"، وذلك في معرض سؤاله عن تعرضه لمحاولة اغتيال في مخيم عين الحلوة.

وتحدث عباس عن "مخاض عسير" كلما زارته موكلته المحامية زينة المصري في سجنه، التي لفتت بدورها الى أنه لا تتسنى لها مواجهة موكلها في السجن أكثر من خمس دقائق، متسائلة عن سبب رفض المعنيين معاملة موكلها بالمثل كغيره من "المجرمين الأكثر خطورة منه وتم نقلهم الى سجن رومية".

وكان ردّ من ممثل النيابة العامة العسكرية القاضي رولان الشرتوني الذي اعتبر أن مسألة نقل المتهمين من سجن الى آخر أو إبقائهم في سجون معينة، مرتبطة بالجهات الأمنية، فيما نصحه رئيس المحكمة بالعدول عن قراره علماً أن عباس سبق أن استجوب في هذه الملفات من جانب المحكمة بهيئتها السابقة، وكان صدر في حقه حكم قضى ببراءته في ملف "حوادث عبرا".

وفي ضوء ذلك، قررت المحكمة إرجاء محاكمة عباس الى التاسع عشر من كانون الأول(ديسمبر) المقبل للمرافعة والحكم.

يذكر أن عباس ملاحق بملفين، الى جانب الموقوفين جمال دفتردار ووسيم نعيم الذي أكد أمس صنعه دوائر الكترونية تستخدم في إطلاق الصواريخ على الأراضي الفلسطينية المحتلة، موضحاً أنه كان يتبع لتوفيق طه الذي كان أحد قياديي كتائب عبدالله عزام وأن عباس كان من ضمن هذه المجموعة قبل أن ينفصل عنها "ويعمل بمفرده".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نعيم عباس يلتزم الصمت أمام المحكمة العسكريةفي لبنان نعيم عباس يلتزم الصمت أمام المحكمة العسكريةفي لبنان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نعيم عباس يلتزم الصمت أمام المحكمة العسكريةفي لبنان نعيم عباس يلتزم الصمت أمام المحكمة العسكريةفي لبنان



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab