سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة
آخر تحديث GMT08:28:14
 العرب اليوم -

سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة

رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع
كانبيرا - عادل سلامه

أكد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع الذي يزور استراليا حاليًا، أن "لدينا مشكلة استراتيجية تتلخَّص في أن منطق الدولة غير محترم في لبنان. وقال: "في المجتمعات إما أن يعتمد منطق الدولة أو اللادولة، فلا يوجد شيء اسمه نصف دولة وفي لبنان نرى دويلة إلى جانب الدولة تصادر القرار الاستراتيجي وقرار السلم والحرب".

وكان جعجع انتقل والوفد المرافق إلى كانبيرا، في إطار جولته الأسترالية والتقى السفراء العرب. وتحدث عن الوضع في لبنان، مذكراً بأنه في "عام ٢٠٠٦ كنا على طاولة حوار بمشاركة الأمين العام لـ "حزب الله" حسن نصرالله لنرى ما يمكن أن نفعله ليستقر الوضع. وأضاف: "فجأة استفقنا لنرى أن حرباً نشبت في الجنوب بين الحزب وإسرائيل". مؤكدًا "لا أحد يستطيع أن يأخذ قراراً بهذا الحجم خارج الدولة".

ولفت إلى "أننا لا نستطيع بناء دولة عندما يكون جزء من العمل العسكري منوطاً بالجيش اللبناني وأن يكون الجزء الآخر منوطاً بشيء نسميه المقاومة وهو عملياً تنظيم مسلح تابع لأحد الأحزاب". وقال: "بين فترة وأخرى يقوم حزب الله بهجوم عنيف على المملكة العربية السعودية أو على دول الخليج، وهذا غير مقبول. ماذا فعلت دول الخليج أو السعودية من سوء تجاه لبنان؟. وأضاف: "لم أسمع في يوم أن السعودية أو الإمارات أو أي دولة خليجية استقدمت جيوشها وغزت لبنان واحتلته بينما من فعل هذا هو نظام الأسد، وعلى رغم ذلك يساعد حزب الله نظام الأسد بالرجال والمال ودماء اللبنانيين".

وشكر الدول العربية التي كانت سنداً للبنان وفي طليعتها المملكة السعودية ومصر والكويت والإمارات وقطر. وشدد على وجوب أن نتجنَّب بأي ثمن حصول حرب أهلية جديدة ونحاول الضغط بالسياسة بالمقدار اللازم من دون أن نصل إلى نقطة الكسر. وقال: نتحمّل أن يبقى حزب الله كحزب سياسي ولكن لا نقبل أن يبقى كحزب عسكري يصادر قرار الدولة. واعتبر أن "المعركة في لبنان اليوم سياسية، وإذا استطعنا تكوين أكثرية برلمانية ليست راضية بهذا الوضع، عندئذ لا يستمر حزب الله بالشكل الذي هو عليه".

وعن العلاقات الإيرانية اللبنانية وتأثيرها في العلاقات مع دول الخليج، قال: للأسف أثرت على لبنان والدليل حجم الأعمال الخليجية وحجم السياحة التي تدهورت إلى أدنى مستوى. وأشار إلى أن علاقات إيران بلبنان الجدية هي مع حزب الله أما العلاقة مع الدولة اللبنانية الرسمية فهي علاقة ديبلوماسية.

وتوقّع زيادة تأزم الأوضاع في المنطقة لأن الأفرقاء كلهم بحاجة إلى لعب كل أوراقهم وأنتظر أياما صعبة على لبنان والمنطقة في خضم ما يجري. ومن مصلحة لبنان العليا أن يعود إلى سياسة النأي بالنفس. والتقى جعجع في البرلمان الفيديرالي وزراء ونواباً من الحزب الحاكم والمعارضة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة سمير جعجع يتوقّع أيامًا صعبة على لبنان والمنطقة



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - العرب اليوم

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 21:08 2014 السبت ,09 آب / أغسطس

ولاية بركاء تقيم حفل زفاف وعرس جماعي

GMT 03:04 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على أسرار "مراكش" التاريخية وأبرز معالمها

GMT 06:54 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

بحث يؤكد أن صعود الدرج يُسبّب خفض ضغط الدم

GMT 03:09 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل دينار جزائري الأحد

GMT 04:00 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ورشة تدريبية بعنوان لغة الجسد في مركز الإبداع الثقافي

GMT 17:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تخريج دورة لمستجدات الشرطة النسائية الأردنية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 22:54 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

القرع فوائد غذائية و صحية لا تقدر بثمن

GMT 15:14 2017 الإثنين ,08 أيار / مايو

أطفال جنوب السودان يعانون من التشريد والجوع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab