مفتي لبنان العدوان على غزة عقاب إسرائيلي للفلسطينيين على المصالحة
آخر تحديث GMT17:41:09
 العرب اليوم -

مفتي لبنان: العدوان على غزة عقاب إسرائيلي للفلسطينيين على المصالحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مفتي لبنان: العدوان على غزة عقاب إسرائيلي للفلسطينيين على المصالحة

مفتي لبنان الشيخ محمد رشيد قباني
بيروت - العرب اليوم

وجه مفتي لبنان الشيخ محمد رشيد قباني، رسالة إلى كل العرب والمسلمين، دعاهم فيها إلى "الثبات في وجه إسرائيل الإرهابية، بالوحدة والايمان"، كما دعا الفلسطينيين إلى "المحافظة على مقاومتهم حتى تحرير وطنهم".
وقال مفتي لبنان في الرسالة إن حرب إسرائيل اليوم على غزة، ما كانت لتكون، لولا تهاوننا نحن العرب والمسلمين في حق فلسطين وشعبها".
وأضاف أن مقتل ثلاثة من المستوطنين الإسرائيليين في الشهر الماضي، ليس إلا ذريعة إسرائيلية تضاف إلى سلسلة لا تنتهي من ذرائع إسرائيل لتنفيذ مخططاتها للسيطرة تدريجيا على كل فلسطين، وإنهاء وجود الشعب الفلسطيني على أرضه بالقتل والتهجير.
واعتبر أن إسرائيل الإرهابية تعاقب اليوم الفلسطينيين على ارتكابهم "جريمة" المصالحة بينهم، إنها تريدهم وتريدكم ممزقين غير موحدين، إنها تعاقبهم اليوم لأنهم حققوا وحدتهم في مواجهة احتلالها لأرضهم.
وقال إن الشباب الفلسطيني المقاوم اليوم، يكتب التاريخ المشرف للعرب وللمسلمين في تصديهم للإحتلال اليهودي الصهيوني في أرض الجهاد في فلسطين، وإن وحدة العرب والمسلمين اليوم، والتفافهم حول المقاومة التي تتصدى للعدو اليهودي الأجنبي المحتل، والوقوف إلى جانبها ودعمها، هو واجب ديني وشرعي على كل مسلم ومسلمة، وواجب قومي على كل عربي، لتغيير واقع الذل، الذي يعيشه العرب منذ إحتلال اليهود الأجانب لفلسطين عام 1948م، ولتحويل الانتصار العربي بالمقاومة، إلى واقع يفرض نفسه بقوة في ميزان الصراع مع العدو الصهيوني المحتل لفلسطين.
من جانبه، استنكر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبدالأمير قبلان، "مجازر العدوان الصهيوني الوحشي الذي يستهدف فلسطين حيث تتوج اسرائيل إرهابها بارتكاب المجازر في غزة، فما يجري على الأرض كارثة خطيرة وانتهاك فاضح للقيم الانسانية، إذ يدفع الشعب الفلسطيني ثمن إرهاب اسرائيل من أجساد ودماء الأطفال والنساء والشيوخ من المدنيين الفلسطينيين الذين يناشدون كل الضمائر الحية في العالم لجم الإجرام الصهيوني المتمادي".
وقال: "على الدول والشعوب العربية والإسلامية التحرك الجاد والفاعل لإنقاذ غزة والشعب الفلسطيني، فتبادر الدول العربية والإسلامية إلى عقد اجتماع طارىء لبحث الأوضاع الخطيرة ليحافظوا على الشعب الفلسطيني ويوفروا له مقومات الدعم والصمود ويتحركوا لرفع الظلم والإجرام عن شعب فلسطين وينتصروا للحق العربي في مواجهة الباطل الصهيوني".
وطالب "العرب والمسلمين واللبنانيين بأن يكونوا في حذر ووعي وصحوة من مكر اسرائيل وغطرستها وكيدها، فهي لا تزال الشر المطلق وجرثومة فساد وإفساد تبث الفتن في بلادنا وتحيك المؤامرات وتنشر الرعب والإرهاب في صفوف المدنيين وتمعن في إجرامها وقتلها للشعب الفلسطيني، وهي لن تجنب أي بلد عربي إجرامها لأن حدود كيانها الإجرامي يتجاوز كل المسافات بين الدول، وعلى العرب والمسلمين والفلسطينيين أن يوجهوا البندقية تجاه العدو المحتل للأرض الذي ينتهك الحرمات ويضرب المقدسات ويسيء للانسان بفعل تكبره وغطرسته وغروره، مما يحتم أن يكونوا يدا واحدة فيكونوا بعون أهلهم وإخوانهم ليحفظوا أرضهم ومقدساتهم ".
وناشد الفلسطينيين أن "يتوحدوا ويتضامنوا ويتلاحموا ويكونوا في خندق مواجهة العدو الصهيوني فلا يفسحوا المجال أمام إسرائيل لتنفيذ مخططاتها الشيطانية بإقامة الكيان اليهودي العنصري الذي لا يجد فيه العرب موطىء قدم لهم، فالفلسطينيون مطالبون بأن يتمسكوا بمقاومتهم ويجاهدوا بحفظ أرضهم وشعبهم مستمدين القوة من حقوقهم المشروعة في الدفاع عن مقدساتهم وممتلكاتهم وحقهم في تحرير أرضهم.
وحيا "المقاومة في فلسطين على إنجازاتها، وقال إنها الضمانة لإستعادة الحقوق المسلوبة وتحرير الأرض وحفظ المقدسات والمحافظة على الشعب، مضيفا أن العدو الصهيوني لا يفقه إلا لغة المقاومة حتى يرتدع عن مشاريعه الشيطانية في تهويد المقدسات واغتصاب الأرض وتشريد الشعب.
وتابع قائلا "على العرب والمسلمين أن يعيدوا تصويب البوصلة في دعم الشعب الفلسطيني لتكون فلسطين القضية المركزية الاولى في الدعم والنصرة".

"أ.ش.أ"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفتي لبنان العدوان على غزة عقاب إسرائيلي للفلسطينيين على المصالحة مفتي لبنان العدوان على غزة عقاب إسرائيلي للفلسطينيين على المصالحة



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab