لبنان يرفض إتهامه بإساءة معاملة اللاجئين السوريين
آخر تحديث GMT07:04:07
 العرب اليوم -

لبنان يرفض إتهامه بإساءة معاملة اللاجئين السوريين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبنان يرفض إتهامه بإساءة معاملة اللاجئين السوريين

اللاجئين السوريين في لبنان
بيروت - العرب اليوم

أكد وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس أن بلاده "لا تقبل أن نُتّهم من قبل المجتمع الدولي بإساءة معاملة اللاجئين السوريين، في وقت نستقبل ما يقارب مليون وأربعمائة ألف نازح سوري" .. لافتا إلى أن "هناك منظمات تحدثت عن 11 حالة إساءة من خلال أشرطة فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي".

وأوضح درباس - في تصريح صحفي اليوم - أن "عدداً من النازحين نقل إلى ألمانيا بناء على توصية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل"، مضيفا أن "الألمان يعرضون عمل صداقة للبنان نشكرهم عليه، لكننا دائماً حذرون بالنسبة إلى السيادة في لبنان حيث لسنا "دولة خدمة"، ولم نوقع على معاهدة جنيف للاجئين .. غير أننا وقّعنا على المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وبالتالي علينا حماية اللاجئين الموجودين على الأراضي".

ووصف موافقة مجلس الوزراء اللبناني أمس على استراتيجية وقف النزوح السوري إلى لبنان بـ"أنه اعتماد سياسة واضحة ودقيقة تجاه هذا الملف".

وأشار إلى أنه "إذا كان هناك مَن يريد أن يستفسر عن الموقف اللبناني، فإن المرجعية هي هذه الوثيقة التي أقرّت بالأمس".

وقال إن "هذا الأمر لم يأتِ فجأة ولم يولد من فراغ، بل بدأ العمل عليه منذ أن تشكّلت هذه الحكومة، حيث شرعت بدراسة الملف السوري والنزوح، وحاولت الإحاطة به وتطوراته وتعقيداته والبحث عن بعض الحلول".

وأضاف أنه "بعد شهرين من توليّ الوزارة، كنت شاهدا في معرض طرابلس،على دخول النازح رقم مليون إلى لبنان، وبعد ذلك أصبح العدد أكثر"، لافتاً إلى أنه "في السابق لم يكن هناك سياسة واضحة للحكومة في هذا الشأن، ما أدى إلى تدفّق النزوح، حيث الحكومة السابقة والمسؤولين فيها ظنوا ان الأمر لا يتخطى البضعة آلاف، ولكنه أدى إلى وضع كارثي".

وأكد درباس أن "الأزمة السورية ليست هزّة أرضية أو فيضان تنتهي مفاعيلها إنما هي مسألة سياسية يشيح العالم بأسره وجهه عنها، وتسيل الدماء ولا أحد "يتبرّع" بوقف النزف.

وقال "إننا نحمل هذه القضية إلى جميع المحافل، وبالتالي نحن شركاء مع العالم العربي في هذه النكبة كي نتقاسم معه الأعباء، وعلى الدول المانحة أن تتعاطى مع لبنان كقيمة إنسانية وثقافية وسياسية".

"أ.ش.أ"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان يرفض إتهامه بإساءة معاملة اللاجئين السوريين لبنان يرفض إتهامه بإساءة معاملة اللاجئين السوريين



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab