النواب اللبناني يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية
آخر تحديث GMT23:10:27
 العرب اليوم -

"النواب اللبناني" يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "النواب اللبناني" يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية

مجلس النواب اللبناني
بيروت - العرب اليوم

فشل مجلس النواب اللبناني اليوم للمرة الـ 37 على التوالي ، وبعد مرور عام وعشرة أشهر على الفراغ الرئاسي، في انتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس المنتهية ولايته في الخامس والعشرين من شهر مايو عام 2014 العماد ميشال سليمان ، وذلك نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة التي كانت مقررة .

 وأرجأ رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري جلسة انتخاب الرئيس إلى 18 أبريل المقبل لعدم اكتمال النصاب القانوني ، حيث حضر جلسة اليوم 62 نائبا ، علما بأن النصاب القانوني هو 86 نائبا أي ثلثا أعضاء المجلس النيابي المؤلف من 128 نائبا ، وسط استمرار مقاطعة كتلتي الوفاء للمقاومة " و" التغيير والإصلاح".

وقال النائب روبير غانم رئيس لجنة الإدارة والعدل في مجلس النواب اللبناني ، في تصريح خاص لمراسلة وكالة الأنباء القطرية/ قنا/ على هامش الجلسة "إن استمرار تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان يخالف الدستور".. موضحا" أنه من الناحية الدستورية لا يوجد دستور في العالم ينص، نصاً أو روحاً ،على تعطيل المؤسسات ، حيث أن الدساتير وجُدت من أجل تفعيل المؤسسات وتنظيم المرافق العامة في الدولة ولا يوجد أي نص يشير إلى إمكانية تعطيل المؤسسات الدستورية ومنها رئاسة الجمهورية".. وأضاف " أن كل ما يجري في لبنان من تعطيل للمؤسسات يخالف الدستور" .

وحذر من التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للبنان..وقال" ان هذا التدخل هو مشكلة أساسية تواجهها البلاد بواسطة فرقاء لبنانيين لهم علاقات بالخارج وهذا ما يؤدي إلى تعطيل الحلول في الملفات اللبنانية ومنها الملف الرئاسي".

ونوه النائب روبير غانم بالمبادرتين الرئاسيتين المتمثلتين بإعلان سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية "أحد أقطاب قوى الرابع عشر من آذار" تبني حزبه ترشيح النائب ميشيل عون رئيس تكتل التغيير والاصلاح " أبرز اقطاب قوى الثامن من آذار" لرئاسة الجمهورية، وإعلان تيار المستقبل الذي يترأسه رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق النائب سعد الحريري " أبرز أقطاب 14 آذار " تبني ترشيح النائب سليمان فرنجية" أحد أبرز أقطاب 8 آذار" لرئاسة الجمهورية ..وقال " أنها مبادرات جدية وجاءت من قوى 14 آذار لترشيح أشخاص من قوى 8 آذار".

وأعرب غانم عن أسفه" أن هذه المبادرات لم تؤد إلى نتيجة إيجابية مما يشير إلى أن هناك نية لدى بعض الفرقاء اللبنانيين إلى الاستمرار بالتعطيل ريثما تنجلي الأمور حول مجريات الوضع في سوريا ".. محذرا من" خطورة استمرار تعطيل انتخاب رئيس جديد للبنان ، لان الخاسر الأكبر هو لبنان".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النواب اللبناني يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية النواب اللبناني يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية



GMT 22:26 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

قانون الانتخابات أول المهام أمام الحكومة اللبنانية

GMT 17:55 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تواصل المشاورات لتشكيل الحكومة المقبلة في لبنان

GMT 15:26 2016 الإثنين ,31 تشرين الأول / أكتوبر

شبح ميريام كلينك يزاحم عون على كرسي الرئاسة اللبنانية

GMT 11:44 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نبيه برى يدعو لعقد جلسة للبرلمان اللبنانى الاثنين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النواب اللبناني يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية النواب اللبناني يفشل للمرة الـ 37 في انتخاب رئيس للجمهورية



خطفن الأنظار بإطلالتهما المُثيرة خلال الدورة الـ 72 للمهرجان

حسناوات فيلم "ذات مرة في هوليود" في "كان"

باريس - مارينا منصف

GMT 18:57 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أسباب تفضيل الرّجال الزّواج من صغيرة السّن

GMT 14:07 2015 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

"السويت" طرق و نصائح في استخدامها لإزالة الشعر

GMT 18:17 2013 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أغلى وأرقى 10فنادق في باريس

GMT 06:58 2013 الثلاثاء ,27 آب / أغسطس

أفكار ملهمة لنوافذ مختلفة ومتميزة للمطبخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab