السلطات المغربية تفكك 18 خلية إرهابية ما بين 2011 و2013
آخر تحديث GMT09:33:38
 العرب اليوم -

السلطات المغربية تفكك 18 خلية "إرهابية" ما بين 2011 و2013

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السلطات المغربية تفكك 18 خلية "إرهابية" ما بين 2011 و2013

تركيب صور نشرته الداخلية الاسبانية
الرباط - العرب اليوم

فككت السلطات المغربية 18 "خلية ارهابية"، تنشط في مجال تجنيد وتدريب الجهاديين في المغرب بين عامي 2011 و2013، وفق احصاءات رسمية نقلتها الاربعاء صحيفة مغربية.
وقالت يومية "أوجوردوي لوماروك" الفرنسية، نقلا عن أرقام نشرتها "الإدارة العامة للأمن الوطني" حول الإجرام في المغرب، ان "في الفترة ما بين 2011 و2013، تم تفكيك 18 خلية ارهابية".
ولا تخفي السلطات المغربية، التي أعلنت منذ تفجيرات الدار البيضاء في 16 مايو/2003 عن تفكيك أكثر من 130 "خلية ارهابية"، مخاوفها المتصاعدة من عودة المقاتلين المغاربة في سوريا الى المملكة ل"تنفيذ عمليات ارهابية".
وكان آخر بيان للأمن المغربي في 14 نيسان/أبريل، على اثر تفكيك خلية ارهابية بحسب السلطات، قال ان "المتطوعين المغاربة (في سوريا) يستفيدون من تدريب دقيق على استعمال الأسلحة وتقنيات التفجير والعمليات الانتحارية، قبل تعبئتهم من أجل العودة إلى أرض الوطن لتنفيذ عمليات إرهابية من شأنها زعزعة أمن واستقرار البلاد".
وأفادت أرقام رسمية أدلى بها مسؤول أمني مغربي من المديرية العامة للأمن الوطني في 14 أيار/مايو على القناة التلفزيونية الثانية المغربية، أن أكثر من الف جهادي مغربي التحقوا بسوريا منذ 2011 بينهم 900 مقاتل التحقوا خلال سنة 2013 وحدها.
من جهة أخرى تقدر "اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين" في المغرب، عدد المقاتلين المغاربة في سوريا وأغلبهم من السلفيين بما بين 1200 و1500 مقاتل.
ويفوق مجموع المغاربة المقاتلين في سوريا 2000 مقاتل، بحسب المصدر نفسه، اذا تمت اضافة الشباب المغاربة المتوجهين مباشرة من الدول الأوروبية الى سوريا.
ويعود تفكيك آخر "خلية ارهابية"، بحسب الداخلية المغربية الى 26 أيار/مايو، حيث قالت السلطات انها تمكنت من توقيف "شخصين متورطين في تجنيد وإرسال مقاتلين مغاربة إلى سوريا" بتنسيق مع أشخاص على الحدود التركية السورية.
من ناحية ثانية أفاد الإعلام المغربي ان العشرات من المقاتلين المغاربة على الحدود التركية السورية "ينتظرون الضوء الأخضر من السلطات للعودة إلى بلادهم بعدما أعلنوا +التوبة+ والانسحاب من المجموعات المقاتلة في بلاد الشام".
وحسب المصدر نفسه فإن هؤلاء المقاتلين "يخشون أن يتم اعتقالهم فور وصولهم إلى المغرب وإدانتهم بتهم تتعلق بالإرهاب".
وبحسب الإحصائيات التي تتداولها الصحافة المغربية فإن أكثر من 400 مغربي قتلوا في سوريا، من أصل حوالي 11 آلف أجنبي سافروا للقتال هناك، كما ان السلطات المغربية اعتقلت نحو 33 مغربيا عائدا من سوريا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطات المغربية تفكك 18 خلية إرهابية ما بين 2011 و2013 السلطات المغربية تفكك 18 خلية إرهابية ما بين 2011 و2013



GMT 02:29 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 9 دول جديدة

GMT 21:20 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يفرض حظر التجول الليلي ثلاثة أسابيع

GMT 00:38 2020 الخميس ,17 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع إجمالى إصابات كورونا فى المغرب إلى 406970

GMT 22:15 2020 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

اليمن تسجل 90 مليار دولار خسائر منذ بداية الصراع مع الحوثيين

GMT 00:44 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يسجل 3033 إصابة و47 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة

GMT 01:41 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يسجل 65 وفاة و3345 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 00:12 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم القاعدة في بلاد المغرب يعين قائدا له خلفا لدروكدال

GMT 23:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

3012 إصابة جديدة بفيروس كورونا فى المغرب

تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:52 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

المغرب يواصل ريادته بصناعة السيارات في أفريقيا

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab